جست كليت تواصل توسعها عبر الأسواق الخليجية والعالمية سعيًا للوصول إلى اكتتاب أولي عام

 

الشركة تطلق حملة تحتفي بتوسعها الإقليمي وتتيح للمستخدمين فرصة الفوز بجائزة نقدية بقيمة 5 آلاف دولار  

 قال محمد جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة “جست كلين”، أن عرض الاكتتاب الأولي العام هو الهدف الأسمى الذي تتطلع إليه الشركة ليدعم توسعها عبر منطقة الخليج وصولاً إلى الأسواق الدولية.

وكانت الشركة، والتي انطلقت قبل ثلاث سنوات لتعمل على تحوّل أعمال قطاع المغاسل في المنطقة ونقله إلى المنصات الإلكترونية، قد عملت للتوّ على توسعة عملياتها في السعودية لتمتد من المنطقة الشرقية إلى جدة.

وستضيف “جست كلين”، والتي تعمل من مقرها في الكويت بالإضافة إلى الإمارات والبحرين، مدينة الرياض والمزيد من المدن السعودية الكبرى إلى شبكتها خلال الأشهر القليلة المقبلة قبل الانطلاق في الأسواق الدولية العام المقبل.


واحتفاءً بهذا التوسع، أطلقت “جست كلين” اليوم حملة تتيح للعملاء في الكويت والبحرين والإمارات فرصة الحصول على جوائز قيمة. تستمر الحملة منذ اليوم وحتى 15 ديسمبر وتتيح الفرصة للمشاركين للفوز بجائزة قدرها 5,000 دولار نقداً عبر برنامج للإحالة باستخدام تطبيق “جست كلين”.

في هذا السياق قال جعفر: “يوفر قطاع المغاسل في دول الخليج العربية فرصاً واعدة للغاية بقيمة 3 مليارات دولار، وكانت خطتنا منذ البداية هي تحويله إلى قطاع يعمل حصريًا عبر شبكة الإنترنت.”

وأضاف: “قبل عام من اليوم كنا متواجدين في الكويت فقط، وشهدنا منذ ذلك الحين توسعاً ملموساً فيما نعمل جادّين لتحديث منتجنا وتهيئته لدخول مدن جديدة في الأسواق العالمية. كما أننا نعمل بجهد من أجل الوصول إلى عرض اكتتاب أولي عام، ونسعى لتحقيق النمو لشركتنا لتصل إلى مستويات تجعل منه حقيقة ممكنة.”

ومن خلال الحملة الحالية التي تستمر شهراً كاملاً، يطلب من مستخدمي تطبيق “جست كلين” دعوة أصدقائهم لتحميل التطبيق وحجز خدمة الغسيل، بحيث يفوز الشخص الذي يحقق أعلى عدد من الطلبات عبر أصدقائه بجائزة نقدية قيمتها 5,000 دولار.

تجدر الإشارة إلى أن “جست كلين” تأسست عام 2016 على يد الشقيقين الكويتيين نوري وعذبي العنزي، لتتيح للعملاء إمكانية الحصول على خدمات الغسيل من خلال تطبيق سهل الاستخدام يربطهم بمئات المغاسل.

ويقول المؤسس الشريك عذبي العنزي أن الطلب على خدمات المغاسل يدعم توسع الشركة، وأن ظروف السوق لن تساهم في إبطاء نموها.

وأوضح قائلاً: “لا تعدّ أعمال الغسيل من الكماليات، فهي ضرورة أساسية ويدفع الناس في المنطقة مقابل الحصول على تلك الخدمة حتى في فترات التباطؤ الاقتصادي – فهي كالحاجة إلى حلاقة الشعر، وتعتبر زهيدة نسبياً.”

يذكر أن جعفر، وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى فيث كابيتال، تولى منصب الرئيس التنفيذي لدى “جست كلين” بعد أن قام صندوق الاستثمارات الرأسمالية بالاستثمار في الشركة عام 2017.

وفي فبراير 2019، أعلنت فيث كابيتال عن إغلاق الجولة الأولى من تمويل الشركة بقيمة 8 مليون دولار، مما مكنها من التوسع في دول الخليج العربية وتعزيز خدماتها اللوجستية وذراعها المختص بالبرمجيات.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

1 Comment

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Join!