حكومة أبوظبي تنهي استعداداتها للمشاركة في “أسبوع جيتكس للتقنية 2019”

لقاء تحضيري بمشاركة ممثلين عن 32 جهة حكومية وأكاديمية وكبريات الشركات العالمية لضمان مشاركة فعالة ومميزة

تشارك 32 جهة حكومية وأكاديمية تحت مظلة حكومة إمارة أبوظبي في معرض “أسبوع جيتكس للتقنية 2019” الذي تقام فعالياته على مدار 5 أيام خلال الفترة من 6 إلى 10 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.


وانطلاقاً من دورها كجهة حكومية تتولى مسؤولية تنظيم وإدارة أعمال الجهات الحكومية المشاركة في فعاليات المعرض، عقدت هيئة أبوظبي الرقمية لقاءاً تحضيرياً بحضور ممثلين عن الجهات الحكومية المشاركة، بما يضمن مشاركة فعالة تهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي الريادية في مجال التحول الرقمي وإبراز النموذج الريادي للقطاع الخدمي الحكومي في الإمارة والذي يأتي نتيجة تضافر الجهود وتعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات المعنية.

وقالت سعادة الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية: “تتطلّع الهيئة من خلال هذا اللقاء إلى تقديم تجربة متميزة أثناء مشاركة حكومة أبوظبي في جيتكس 2019 عبر منصة موحدة تجمع تحت مظلتها 32 جهة حكومية وأكاديمية في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى عدد من كبريات الشركات العالمية في الدولة، والتي تقدم مشاركتها تحت وسم (# صنع في أبوظبي)، حيث تشكل المشاركة في المعرض العالمي الأبرز في مجال التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة، تأكيداً على مسيرة الإمارة الريادية في تعزيز الابتكار التكنولوجي والتحول الرقمي وتقديم أرقى الخدمات التي تحقق ريادة وتفوق القطاع الحكومي في الإمارة.”

وأشارت سعادة مدير هيئة أبوظبي الرقمية إلى أن هذا التكامل جاء نتيجة تضافر الجهود الحكومية الرامية إلى بناء حكومة رقمية متكاملة ومبتكرة، وبهدف تسليط الضوء على ريادة الجهات الحكومية في مجال التحول الرقمي، وتقديم أرقى الخدمات الحكومية المتكاملة والمترابطة والتقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة التي تهدف إلى تحقيق رضا المتعاملين وسعادتهم بما يتماشى مع رؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة في تعزيز مكانة أبوظبي العالمية في المجال الرقمي وتحقيق رفاهية المجتمع.

وتطرّقت السعدي إلى أهمية جيتكس كمنصة مثالية لتسليط الضوء على أبرز المبادرات والخطوات التي تحرص إمارة أبوظبي على تطويرها وتنفيذها لترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للاستثمار وإقامة الأعمال ومنارة إقليمية وعالمية في مجال التحول الرقمي والتكنولوجيا.

ويتضمن جناح حكومة أبوظبي هذا العام 4 مناطق رئيسية، تمثل الركائز الأساسية لأجندة أبوظبي الرقمية وهي: الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية، والبيانات والتقنيات الحديثة، وتمكين المنظومة الرقمية. وسيوفر جناح حكومة أبوظبي منصة تفاعلية مثالية لاستعراض أبرز الإنجازات التي حققتها الجهات الحكومية في الإمارة وتسليط الضوء على الجهود المبذولة في سبيل تعزيز تنافسية إمارة أبوظبي العالمية في المجال الرقمي.

وأوضحت سعادة الدكتورة روضة السعدي أن هيئة أبوظبي الرقمية تعمل على دعم توجهات أبوظبي نحو التحول الرقمي من خلال وضع الاستراتيجيات والسياسات والمعايير وتطوير البنى التحتية الرقمية من خلال الشراكة مع القطاع العام والخاص، وبما يعزز فاعلية الأداء الحكومي. ولفتت سعادتها إلى حزمة متنوعة من المبادرات والخدمات النوعية الي تعتمد أحدث التقنيات التكنولوجية المتقدّمة، والتي تم تطويرها بهدف بناء بيئة محفزة تدعم استمرارية نمو الأعمال والاستثمار، وهو ما يمثل أولوية استراتيجية للجهات الحكومية لدعم مسيرة التنمية المستدامة لإمارة أبوظبي.

جدير بالذكر انه سيتم استعراض أكثر من 70 مبادرة ومشروعاً مبتكراً يتم اطلاقهم من قبل الجهات الحكومية المشاركة والتي تتضمن: دائرة التنمية الاقتصادية ؛ دائرة القضاء – أبوظبي؛ القيادة العامة لشرطة أبوظبي؛ دائرة التخطيط العمراني والبلديات؛ دائرة الصحة؛ دائرة التعليم والمعرفة؛ دائرة النقل؛ دائرة الثقافة والسياحة؛ هيئة أبوظبي للإسكان؛ هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية؛ مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم؛ صندوق خليفة لتطوير المشاريع؛ شركة أبوظبي للموانئ؛ سوق أبوظبي للأوراق المالية؛ دائرة المالية؛ مؤسسة التنمية الأسرية؛ مركز الإحصاء – أبوظبي؛ الإدارة العامّة للجمارك؛ دائرة الطاقة؛ شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي؛ شركة أبوظبي للإعلام؛ هيئة البيئة – أبوظبي؛ هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي؛ أكاديمية أبوظبي الحكومية؛ مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر؛ صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي؛ مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة؛ مركز النقل المتكامل أبوظبي؛ منصة “هب 71″؛ سوق أبوظبي العالمي؛ جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا؛ وهيئة أبوظبي الرقمية.

وسيشارك في جناح حكومة أبوظبي نخبة من شركات القطاع الخاص التي تمثل أبرز الشركات العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار بما فيها مايكروسوفت، سيسكو؛ أي بي أم؛ اتصالات؛ سبرينكلر؛ “هيوليت باكارد انتربرايز”، و”أوتوميشن أني وير”.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.