خطط مجموعة سمانا في دبي للتوسع في الصين من أجل تحقيق استثمارات بقيمة مليار دولار لصالح الإمارات العربية المتحدة

النقاط الرئيسية:
1. ستلتقي مجموعة سمانا مع الشركاء المحتملين في الصين.
2. سيلقي المدير العام لشركة سمانا كلمة خلال الندوات الاستثمارية التي ستعقد داخل مقرات الشركات الرئيسية في بكين وشانغهاي وقوانغتشو، حيث ستضم أكثر من 600 مستثمر محلي وسيعرضون العقارات التي تحقق مكاسب مرتفعة وخيارات الاستثمار المربحة.
3. تتوقع مجموعة شركات سمانا أن تحصل على استثمارات تزيد قيمتها عن مليار دولار أمريكي من الصين على مدار السنوات الخمس المقبلة بعد التوسعات التي تجريها مع إنشاء شراكات محلية.
4. تجاوز إجمالي ثروة الأفراد في الصين 146 تريليون يوان (21 تريليون دولار) العام الماضي، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن منصة إدارة الثروات الرقمية “يرين ويلث”.


5. بلغ حجم التجارة الثنائية بين الصين والإمارات 11.2 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من عام 2019، بزيادة 16.21 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

متابعة خطط الشركة للاستفادة من حدث إكسبو 2020
دبي. تستهدف مجموعة سمانا، مجموعة الشركات الكائنة في دبي منذ 23 عامًا، الاستثمارات الواردة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تزداد الحاجة إليها مع سعي دبي إلى أن تصبح الشريك الرائد في منطقة الشرق الأوسط “لمبادرة الحزام والطريق الصينية” (حزام واحد طريق واحد)، كما عملت مجموعة شركات سمانا على تطوير الفرص الاستثمارية التي تحقق أرباحًا مرتفعة في مجال العقارات ومراكز الأعمال الجاهزة للعمل وإنهاء إجراءات المواطنة من قبل القطاعات الاستثمارية التابعة للمستثمرين والشركات الصينية التي ستتخذ من الامارات مقراً لها في الشرق الأوسط.

وقبل تقديم العروض الترويجية لاستثماراتها في الصين، أعلنت مجموعة شركات سمانا اليوم
أن خطة التوسع الاستراتيجي التي تتبعها تهدف إلى إنشاء قاعدة صينية للمجموعة بحيث تتمكن من الوصول المباشر إلى الأسواق والمستثمرين المحليين، ويعد هذا نهجًا استثماريًا ثنائي الاتجاه، يبدأ من مراكز الأعمال الصينية في بكين وشانغهاى وقوانغتشو، وتشير الشركة إلى زيادة عدد الأثرياء في الصين الذين يبحثون عن شركات قوية وتتمتع بسمعة طيبة يمكنهم التعاون معها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتحرك مجموعة شركات سمانا في الصين وفق هذه المتطلبات باستخدام منصة حديثة لإدارة الثروات الرقمية بواسطة يرين ويلث، حيث تشير إلى أن إجمالي ثروات الأفراد في الصين قد تجاوز 146 تريليون يوان (21 تريليون دولار) العام الماضي.

صرح السيد آلان جيمس جامون، المدير العام لمجموعة شركات سمانا قائلاً “يمثل اليوم خطوة هامة في تاريخ مجموعة شركات سمانا، حيث سنضع بصمتنا في الأسواق الصينية. وبالنظر إلى تعزيز العلاقات التجارية بين الصين والإمارات العربية المتحدة، نعتقد أن هذا هو الوقت المناسب لإظهار القدرة التنافسية للشركات في دبي باعتبارها من بين أفضل الوجهات في العالم، كما أن الاستثمار الخارجي يتيح للصين الفرصة ليس فقط لتعزيز اقتصادها الخاص، ولكن أيضًا لزيادة قوتها الاقتصادية في الخارج”.

وأضاف عمران فاروق، المدير التنفيذي لمجموعة سمانا: “مع مرور أقل من عام على افتتاح “معرض إكسبو 2020 دبي” الضخم، بدأ العد التنازلي للتحضير لأحد أهم الأحداث في تاريخ الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط، حيث يحتل مركز الصدارة في تشجيع الناس للمشاركة والمجالات التكنولوجية والوعي الثقافي والقبول في جميع أنحاء العالم. وللاستفادة من فرصة معرض إكسبو 2020، سنطلق 3 مشاريع عقارية جديدة من الآن وحتى الربع الأول من عام 2020، لذا فإننا نرحب بشركائنا الصينيين للاستثمار في هذه المشاريع”.
تتوقع شركة إرنست ويونغ، في تقريرها بعنوان “التأثير الاقتصادي لحدث إكسبو 2020 دبي” الصادر في أبريل 2019، أن معرض إكسبو سيعزز الاقتصاد الإماراتي بعائدات كبيرة من الاستثمارات تبلغ قيمتها 122.6 مليار درهم مما سيوفر 905,200 وظيفة جديدة بدوام كامل، كما ستساهم هذه العائدات بنسبة 1.5% من إجمالي الناتج المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة في فترة قصيرة تمتد إلى ستة أشهر، وهذا يعكس القوة الاقتصادية للحدث الذي يعد مجرد بداية.

تمتلك مجموعة شركات سمانا في دولة الإمارات العربية المتحدة شركة سمانا للتطوير العقاري التي تعمل على 3 مشاريع سكنية بقيمة 700 مليون درهم، بالإضافة إلى ما يزيد عن 200 مكتب لتوفير الخدمات تحت اسم مراكز ستار للأعمال (ستار بزنس سنترز) تعمل على توفير مساحات عمل حديثة للشركات متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، كما تفتخر مجموعة شركات سمانا بكونها تمثل أحد أقدم وأكبر مقدمي خدمات الهجرة في الشرق الأوسط. وتتولى شركة إيه إيه إيه أسوشيتس لخدمات الهجرة العالمية أعمال الهجرة في المجموعة، حيث تقدم خدمات الهجرة والمواطنة من خلال خدمات الاستثمار للأفراد الذين يخططون للهجرة إلى مناطق أمريكا الشمالية وأوروبا ومنطقة البحر الكاريبي.
وتشير أحدث التقارير الإعلامية إلى أن التجارة الثنائية بين الصين والإمارات بلغت قيمتها 11.2 مليار دولار في الربع الأول من عام 2019، بزيادة 16.21 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، كما صرح السيد/ ني جيان، السفير الصيني لدى دولة الامارات العربية المتحدة، في مقابلة حصرية له مع وكالة أنباء الإمارات (وام) قائلاً “من المتوقع أن تحافظ التجارة بين الصين والإمارات العربية المتحدة على زخمها في النمو السريع خلال عام 2019 وما بعده”.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

1 Comment

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Join!