خلال أسبوع الشرق الأوسط لتقنيات التنظيف مؤتمر الخليج الدولي للغسيل يناقش أهمية التوسع نحو الأسواق الالكترونية

تنظم “ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط” مؤتمر”الخليج الدولي للغسيل” يوم الخميس الموافق17 أكتوبر 2019، وهو إحدى الفعاليات المصاحبة لـ “أسبوع الشرق الأوسط لتقنيات التنظيف” والمقام بنتظيمها على مدى ثلاثة أيام اعتباراً من 15 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي.

وتتناول أجندة المؤتمر أهمية تبني حلول التكنولوجيا والاتصال والدور الجوهري لمزودي الخدمات ومطوري البرامج في إيجاد منصات مبتكرة قائمة على البيانات تدعم جهود الشركات في تتبع خيارات العملاء والملائمة متطلباتهم، و ذلك عبر طرح برامج معززة بتقنيات البرمجيات مثل خدمة (SaaS) وتطبيقات الأسواق الإلكترونية في إعادة تنشيط قطاع الغسيل والتنظيف الجاف.

ويفتح المؤتمر أبوابه مجاناً أمام الحضور للاطلاع على عروض تقديمية للخبراء وندوات حوارية حول الأتمتة والتقنيات الرقمية في قطاع الغسيل والتنظيف، ومستقبل المنسوجات، وأفضل الممارسات في القطاع ومتطلباته المتزايدة في المنطقة.


ويرى راتشيت أهوجال، الرئيس التنفيذي لشركة ’كيو دي سي سوفتوير‘، إحدى شركات تطوير تطبيقات البرمجيات كخدمة قائمة على الحوسبة السحابية، أن المشغّلون يستخدمون أنظمة نقاط الخدمة المعززة بالتقنيات منذ سنوات، إلا أن تأثير هذه التقنيات بصفتها أدوات لتوسيع نطاق الأعمال لم يلق الرواج إلا في الآونة الأخيرة.

وبهذا الصدد، قال أهوجال: “لطالما اعتمدت قطاعات الغسيل والتنظيف الجاف على هذه التقنيات دون أن تدرك ذلك. وبدأ هذا التوجه منذ حوالي خمس سنوات مع طرح منظومات نقاط خدمة الغسيل القائمة على تطبيقات البرمجيات كخدمة. ويمكننا اليوم أن نرى مدى تأثير ’الثورة الصناعية الرابعة‘ على قطاع أعمالنا حيث يساعدنا التقدم التقني على إنجاز أعمالنا بمستويات أكثر كفاءة وفاعلية وذكاء من ذي قبل”.

ويرى أهوجا أن الطريقة الوحيدة لمواكبة تفضيلات العملاء تتجلى في اعتماد عملية الانتقال إلى تقديم الخدمات عبر الإنترنت؛ وأضاف: “عملاؤنا متغيّرون دائماً، مما يضطر الشركات لمواكبة متطلباتهم المتطورة. ويعتبر تحول المتاجر من طبيعتها المادية إلى الافتراضية من الأساليب الرئيسية لتحقيق هذه الخطوة، والبقاء على تواصل مع العملاء”.

ويشير أهوجا إلى تقنياتٍ أخرى في الثورة الصناعية الرابعة، ودورها في إعادة توجيه البيانات إلى المشغلين باعتبارها خطوة ضرورية لتطوير الشركات وتنمية أعمالها؛ وأردف: “خلال العامين الماضيين، ازداد انتشار تقنيات إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية في قطاع الغسيل والتنظيف. وفيما تنقل آلات الغسيل والتنظيف معلومات حول عملياتها، تعمل التطبيقات المخصصة والحلول الناشئة في مجال تقنيات البرمجيات كنقطة خدمة ومنظومة إدارة متكاملة للأعمال. ويتمثل التغيير الأكبر في سهولة التوسّع الذكي”.

ومن جانبه قال نوري العنزي، الشريك المؤسس لـ ’جست كلين‘: “تسهم مخرجات التكنولوجيا والاتصال في إحداث نقلة نوعية في مدى تطور أعمال قطاع الغسيل والتنظيف مما يمكنه من مواكبة التغيرات المتسارعة واكتساب مميزات تنافسية حيث يسهم تبني حلول التنكولوجيا والاتصال عبر الانترنت في حصول مزودي الخدمات على  إيرادات متزايدة نتيجة لوصولهم لشريحة أوسع من المستهليكن وتقديم خدمات أكثر سرعة وفعالية، وهو ما نسعى إلى تسليط الضوء عليه من خلال مشاركتنا في المعرض”.

وأردف العنزي: ” يعتمد المستهلكون بشكل أكبر على التطبيقات الإلكترونية التي تعزز من الربط بين العملاء وشركات الغسيل والتنظيف، وامكانية الوصول على مدار الساعة وطلب الخدمات التي تناسب احتياجاتهم، ونتوقع أن تشهد الأعوام الخمسة المقبلة اعتماد معظم الأنشطة التجارية على الشبكة الإلكترونية بشكل حصري، مما سيحتم على شركات الغسيل والتنظيف مواكبة هذه التحولات، ويزداد هذا التوجه في النمو بوتيرة متسارعة مع حصول المستهلكين على خدمات شاملة ومحسّنة بشكل أسرع”.

ويشارك في أسبوع الشرق الأوسط لتقنيات التنظيف 50 شركة عارضة من 15 دولة، ويقام على مدى ثلاثة أيام اعتباراً من 15 لغاية 17 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي. وتشمل قائمة الفعاليات المصاحبة للمعرض كل معرض الخليج لغسيل السيارات.

وسيسلط معرض الشرق الأوسط للتنظيف الضوء على الابتكارات في ممارسات التنظيف والنظافة، فيما سيقدم معرض الخليج لغسيل السيارات خدمات وحلول العناية بالسيارات وصيانتها في المنصة الوحيدة المخصصة للقطاع في الشرق الأوسط.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

1 Comment

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Join!