سلامة تفوز بجائزة "أفضل شركة تكافل لهذا العام" ضمن جوائز التأمين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2021

سلامة تفوز بجائزة
سلامة تفوز بجائزة
سلامة تفوز بجائزة
1
1
1

أعلنت الشركة الإسلامية العربية للتأمين ("سلامة")، إحدى أكبر وأعرق مزودي حلول التكافل المطابقة للشريعة الإسلامية المدرجة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن فوزها بجائزة "أفضل شركة تكافل لهذا العام" خلال حفل توزيع جوائز التأمين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2021، والذي أقيم  عن بعد تاريخ 27 يناير 2021. 

وتكرم هذه الجائزة حلول التأمين الإسلامية الرائدة على مستوى السوق التي تقدمها سلامة والتزامها الراسخ بتوفير أعلى معايير الجودة في خدمة العملاء. 

وفي إطار تعليقه على الجائزة قال جاسم الصديقي، رئيس مجلس إدارة سلامة: "كان 2020 عاماً مفصلياً بالنسبة لشركتنا ليس لناحية انتقالها إلى حقبة جديدة في توفير الخدمات الرقمية المخصصة للعملاء فحسب، بل في تسجيلها أداءً مالياً قوياً كذلك. وتعد سلامة اليوم من قلائل شركات التكافل في المنطقة القادرة على دفع عائدات نقدية على شكل توزيعات أرباح للمجموعة المؤهلة من حملة الوثائق والمساهمين". 

ومن جانبه قال فاهم الشحي الرئيس التنفيذي الذي تم تعيينه مؤخراً في سلامة: "أفخر بالانتماء إلى شركة تتبوأ موقع الريادة في قطاع التأمين الإسلامي. وتأتي هذه الجائزة لتؤكد على التزام سلامة الراسخ في رفد عملائنا بأفضل الخدمات المتاحة عبر قطاع التأمين سريع التطور. ونعتزم في هذا العام مواصلة توفير الخدمات الرقمية المخصصة للعملاء، تماشياً مع رؤيتنا في إتاحة فرصة الاستفادة من حلول التأمين الإسلامي للجميع". 

وتهدف جوائز التأمين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تنظمها شركة "باجنت ميديا"، إلى تكريم والاحتفاء بشركات التأمين، وشركات إعادة التأمين، ووسطاء التأمين، وشركات إدارة المطالبات عبر منطقة الشرق الأوسط، والتي تمتاز بتوفير خدمات متميزة للعملاء وتطوير منتجات مبتكرة خلال العام الماضي. 

وتشمل هذه الجائزة 20 فئة، حيث يتم تحديد الفائزين من قبل لجنة تحكيم تضم 10 أعضاء من نخبة الرؤساء التنفيذيين عبر قطاع التأمين في المنطقة. 

وتعتبر "سلامة" أكبر شركة تأمين إسلامي متوافقة مع الشريعة الإسلامية مع كفاية رأس المال من المستوى "AAA" وفقاً لمعايير ستاندرد آند بورز. وتبقى "سلامة" على التزامها بخدمة الشركاء والعملاء مع تعزيز عوائد المساهمين في عام 2020 وما بعده.