مجموعة المسعود تبرم اتفاقية تعاون مع "ساعد للأنظمة المرورية"

مجموعة المسعود تبرم اتفاقية تعاون مع

أعلنت مجموعة المسعود، إحدى كبرى المؤسسات العائلية الرائدة في إمارة أبوظبي، عن توقيع اتفاقية تعاون مع "ساعد للأنظمة المرورية"، الشركة الوطنية الرائدة في تقديم الحلول المبتكرة ضمن قطاعات متنوعة، بما يشمل الخدمات المرورية وأنظمة المواقف والتفتيش والنظم الذكية. وتأتي الاتفاقية في إطار تعزيز العمل المشترك وتوحيد الجهود بين القطاعين العام والخاص، للارتقاء بتجربة المتعاملين عبر تزويدهم بالخدمات المتميزة والحلول المبتكرة التي تحاكي تطلعاتهم وتلبي احتياجاتهم.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الطرفان على تفعيل التعاون والتنسيق فيما بينهما لتقديم تجربة استثنائية للمتعاملين، وذلك من خلال توفير خدمات مساندة الطرق ووضع الأسس التشغيلية الخاصة بها، وتبادل الخبرات والمعارف والسعي إلى تقديم أسعار تنافسية للمركبات وأساطيل النقل في إمارة أبوظبي.

كما تنص الاتفاقية على تعزيز التعاون بين كل من "ساعد" و "المسعود" في سبيل تطويرخدمات التفتيش والامتثال على الموانئ التجارية والسياحية والموانئ الصغيرة والمتوسطة وموانئ الصيادين ومراسي اليخوت في الإمارة، فضلاً عن التعاون في خدمات التفتيش والامتثال على المنشآت الصناعية والطاقة والنفط والغاز والبتروكيماويات.

وفي هذا السياق، أكد سعادة المهندس إبراهيم رمل الرئيس التنفيذي لشركة ساعد، على أن ساعد ومن ضمن استراتيجيتها توسيع نطاق شراكاتها مع القطاع الحكومي وبناء شراكات فعالة مع القطاع الخاص ومد جسور التعاون بما يحقق توجهات الدولة ورؤية القيادة الرشيدة، لتعزيز وتطوير أفضل الخدمات والممارسات الذكية في مشاريعها وخدماتها الممتدة على مستوى الدولة، لتحقيق الوصول إلى أفضل النتائج التي تحقق سعادة المتعاملين، مضيفاً أن هذه الاتفاقية مع شركة المسعود ستكون انطلاقة لتعاون مستقبلي مثمر في مختلف المجالات.

وأضاف سعادته: "إنّ تعاون المؤسستين، كل في المجال الرائد فيه، سوف يضيف قيمة فعلية للطرفين. ونؤكد أن علاقات التعاون مع القطاع الخاص تعدّ قاعدة ارتكاز قوية لتنفيذ أهداف خطة التنمية، وإرساء آليات قوية لبناء المستقبل، تحقيقاً لرؤية 2030 في دولة الإمارات العربية المتحدة والقيادة الحكيمة."

من جانبه قال أحمد سالمين، الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية في مجموعة المسعود: "تشكل الاتفاقية الجديدة مع شركة ساعد للأنظمة المرورية، خطوة إضافية لتعزيز العلاقات والتعاون المثمر بين الطرفين، في سبيل توحيد الجهود للارتقاء بخدمة المتعاملين وتزويدهم بخدمات متميزة وحلول مبتكرة، تنعكس بشكل إيجابي على تقديم تجربة استثنائية تحاكي تطلعاتهم وتلبي احتياجاتهم. ولطالما عملت مجموعة المسعود على تعزيز التعاون الاستراتيجي والتواصل الفعال بين القطاعين الحكومي والخاص في إمارة أبوظبي، والمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الإمارة، تماشياً مع توجهات الحكومة المنبثقة عن رؤية القيادة الحكيمة، المتمثلة في تفعيل دور القطاع الخاص وإشراكه في المنظومة الاقتصادية المحلية لأبوظبي."

وأضاف سالمين: "تحرص المسعود ممثلة بمختلف شركاتها والأقسام التابعة لها، على بناء شراكات استراتيجية مع مختلف الجهات الفاعلة ضمن القطاع الحكومي، بما يساهم في تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، والمتمثلة في بناء اقتصاد قوي قائم على التنوع والإنتاجية العالية. وكلنا ثقة بالنتائج الإيجابية التي ستحققها هذه الشراكة في تطوير مشاريع ومبادرات نوعية تسهم في تحقيق مستهدفات الخطط التوسعية لدى الجانبين."

كما سيشارك المسعود وساعد في الحملات التوعوية والفعاليات والمهرجانات التي تصب في مصلحة الطرفين وتنعكس إيجاباً على المصلحة العامة.