"علاقات الشارقة" تبحث تعزيز التعاون الصحي والأمن الغذائي مع نيودلهي لما بعد "كوفيد 19"

استقبل الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، في مقر الدائرة، سعادة أمان بوري القنصل العام الهندي في دبي، حيث بحثا سبل تعزيز التعاون بين إمارة الشارقة والعاصمة الهندية نيودلهي في عدد من القطاعات الحيوية مثل الصحة والتعليم والأمن الغذائي وتقنية المعلومات، وخصوصاً لمرحلة ما بعد "كوفيد 19".

وحضر اللقاء كل من الشيخ ماجد القاسمي، مدير دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، والشيخ خالد بن عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في الشارقة، وسعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في االشارقة.

وتصدر القطاع الطبي مناقشات الجانبين، حيث جرى إطلاع القنصل الهندي على كافة الإجراءات المتبعة لتوفير بيئة صحية لجميع زوار الإمارة القادمين عبر مطار الشارقة الدولي. 

وأكد الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، متانة العلاقات التي تجمع إمارة الشارقة ومدينة نيودلهي في الكثير من المجالات ذات الاهتمام المشترك والتي تعود بالنفع على الجانبين، وخصوصاً في هذه المرحلة التي يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا، مشيراً إلى أن اللقاء كان غنياً بالملفات المطروحة على طاولة البحث ما يعكس اهتمام الجانبين بتحقيق المزيد من التعاون وتبادل الخبرات بينهما لتخفيف آثار الجائحة على اقتصاديهما ومواطنيهما.

وتناول المجتمعون آلية الحصول على الموافقات المسبقة من القنصلية الهندية لتسيير بعض الرحلات من مطارالشارقة الدولي، حيث أكد القنصل الهندي أنه تم وضع آلية جديدة تضمن صدور الموافقات بشكل سريع فور وصول الطلب إلى القنصلية، كما أشار إلى أن القنصلية ستعمل على توفير البيانات اللازمة عن القطاع الطبي في العاصمة الهندية نيودلهي لدراسة فرص تعزيز التعاون مع إمارة الشارقة في هذا الجانب.

يذكر أن دائرة العلاقات الحكومية تأسست في عام 2014 بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف تعزيز علاقات التعاون مع شركاء الشارقة الدوليين، وتطوير علاقات الإمارة مع الجهات الإقليمية الدولية من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية المعنية في الإمارة.