"فن" نظمت ورش عمل افتراضية حول فنون الوسائط المتعددة للأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم

1
1
1
1
1
1
1

تتضمن نصائح قدمها خبراء في مجالات التصوير الفوتوغرافي وكتابة السيناريو والرسوم المتحركة الثنائية والثلاثية الأبعاد

في إطار حرصها على رعاية المواهب الشابة، وتعزيز روح الابتكار لدى أجيال المستقبل تنظم مؤسسة "فن" المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في دولة الإمارات، سلسلة ورش عمل افتراضية حول فنون الوسائط المتعددة، قامتها عن بُعد، وذلك التزاماً منها بالإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة في ظل انتشار فايروس كورونا.

تنوّع

وامتازت الورش التي قدمتها المؤسسة بالتعاون مع نخبة من الخبراء والمتخصصين عبر حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي (@funnshj)، بالتنوع في المضامين، حيث عرضت مقاطع فيديو قصيرة تعرّف المشاركين على أسرار فن التصوير الفوتوغرافي، وتقنيات صناعة الرسوم المتحركة، وأساسيات كتابة السيناريو.

ابداعات التصوير بواسطة الهاتف المتحرك

وقدم المصور الإماراتي خالد الشحي ورشة عمل عنت بتعريف المشاركين على آليات التصوير بواسطة الهاتف المتحرك، نظمتها المؤسسة بالتعاون مع شركة "دبي كابتشر"، حيث استعرض خلالها مجموعة من المهارات والخبرات التي اكتسبها في المجال، وعرض مجموعة من مقاطع الفيديو التي روت أسرار وتقنيات عالم التصوير الفوتوغرافي قدمها عدد من الخبراء من الإمارات ودول الخليج.

فنون الرسوم المتحركة

وكان عشّاق فنون الرسوم المتحركة على موعد مع ورشة فنية قدمتها المدربة جميلة أحمد، وهي عبارة عن سلسلة مقاطع مصورة تسلط من خلالها الضوء على أبرز التقنيات المستخدمة في مجال الرسوم المتحركة الثنائية الأبعاد، وتعرّف بالاساليب الأساسية لتصميم الخلفيات وما يترافق معها من أشكال ورسومات وكيفية تحويلها إلى عناصر متحركة.

رسوم ثلاثية الأبعاد

وفي جولة نحو أكبر استوديوهات الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، استضافت المؤسسة الخبير توماس كوتشيرا من شركة "بيكسو موندو" المتخصصة في تصميم المؤثرات الخاصة وشخصيات التنين للمسلسل التلفزيوني الشهير "صراع العروش"، الذي عرف المشاركين على أسس عمل الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، وكيفية تحويل الرسومات العادية إلى لوحات تمتلك أبعاداً مجسّمة.

كتابة السيناريو

وللسينما نصيب مما تقدمه المؤسسة، حيث تعرف المشاركين على تقنيات تحويل نص إلى سيناريو من خلال ورشة عمل متخصصة قدمها الممثل وكاتب السيناريو الإماراتي عبد الله الحميري، حيث قدم شروحات حول هذا النوع من الفنّ السينمائي، مستعرضاً أساسياته، وأساليبه.

كما ستعمل (فن) على إضافة ورش فيديو أخرى حول مواضيع متنوعة في مراحل لاحقة، إلى جانب تنظيم (عند بعد) سلسلة من ورش العمل الحية التي تستهدف محبي الفنون الإعلامية الشباب في الإمارات وفي جميع أنحاء العالم.