بسبب كورونا.. الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية تطلق "مسار المراجعة المكتبية" في الإمارات

بسبب كورونا.. الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية تطلق

تماشياً مع التغيّرات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم، أطلقت الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية (AAAASF)"مسار المراجعة المكتبية"، وهو عبارةٌ عن آليةٍ تتيح متابعة الأنشطة الأساسية لضمان سلامة الموظفين والمرضى والمجتمعات، خلال الفترة الحالية من الطوارئ التي تطال الصحة العامة للمجتمعات.

يهدف "مسار المراجعة المكتبية" من AAAASF إلى البقاء على التواصل والتفاعل مع المرافق التي من المقرّر أن تعيد مراجعة واقعها العملاني،وتتوافق عملية المراجعة المكتبية هذه مع البروتوكولات الخاصة بمكافحة العدوى، وبروتوكولات الطوارئ للشركاء التنظيميين، والتيتشمل التقييم الذاتي من قِبل المرافق المعنية، ومراجعة السياسات المتعلّقة بحالات الطوارئ المتصلة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى تلقّي الاستفسارات والإجابة على المخاوف التي قد تعيشها المرافق في هذه الفترة الصحية الطارئة وغير المسبوقة.

قد لا تنطبق المراجعة المكتبية على جميع المرافق المعتمدة، لكنها مبادرةٌ أطلقتها الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية بهدف توفير الأدوات والموارد الأساسية التي تساعد كل مرفقٍ معتمد في إجراء التقييم الذاتي لأداء أقسامه، حيث تشكّل الاعتبارات ذات الصلة بفيروس كورونا المستجد جزءاً من الاستطلاعات المزمع إجراؤها مستقبلاً.

يمكن للمنشآت المعتمدة من الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية AAAASF تحميل سجل المراجعة المكتبية والإرشادات المتصلة بهابالشكل السليم من خلال الموقع الإلكتروني للجمعية. ومن المتوقع أن تفيد هذه الإرشادات المرافق الطبية لناحية توفير سلامة وصحة الموظفين والمرضى والمجتمع بصورةٍ عامة، في هذه المرحلة التي تحتلّفيها الصحة العامة أولية الاهتمام على المستوى العالمي.

تمنح الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية الاعتماد لآلاف المرافق في جميع أنحاء العالم، ما يجعلها إحدى أكبر المنظمات غير الربحية للعناية بالمرضى الخارجيين. كل من يعمل في القطاع الصحي، من أطباء ومخبريّين ومؤسسات صحية ومرضى، يقرّون بأن الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية هي التي تضع "المعيار الذهبي للاعتماد".