أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تطلق مبادرة "الكورونا والروماتيزم" لتقديم الدعم المعنوي والمساندة عبر منصاتها الذكية

أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تطلق مبادرة

سلسلة من المواد الفلمية التوعوية من قبل نخبة من الأطباء المتخصصين حول طرق الوقاية من الفيروس

التواصل مع مرضى التهاب المفاصل للوقوف على احتياجاتهم

أطلقت جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل إحدى الجمعيات الداعمة للصحة التابعة لإدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، مبادرة مجتمعية بعنوان "الكورونا والروماتيزم"، وتهدف المبادرة إلى تقديم الدعم المعنوي والمساندة لمرضى التهاب المفاصل، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتضمنت المبادرة إطلاق سلسلة من المواد الفلمية التوعوية تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإدارة والجمعية، إلى جانب البث المباشر عبر الانستجرام تحت مسمى "نصيحة طبيب" حيث قدم فيها نخبة من الأطباء المختصين في  الروماتيزم وأمراض المفاصل، مجموعة من الإرشادات والنصائح حول طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وكيفية تعزيز الجهاز المناعي للجسم، كما تواصلت الجمعية مع عدد من مرضى التهاب المفاصل للوقوف على احتياجاتهم وتقديم الدعم اللازم لهم بالتعاون مع المؤسسات المعنية، فضلا عن توعيتهم بالأنماط الغذائية التي يجب اتباعها خلال هذه الفترة.

دعم الجهود الحكومية للتصدي لفيروس كورونا

وأكدت سعادة وحيدة عبد العزيز رئيس جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، أن إطلاق هذه المبادرة يأتي بهدف تقديم الدعم لمرضى الروماتيزم في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) باعتبارهم من ضمن فئة المرضى المصابين بأمراض مزمنة وحالات ضعف المناعة، وذلك في إطار سعي الجمعية لدعم الجهود الحكومية في التصدي لهذا الوباء، مشيرة إلى أن مبادرة "الكورونا والروماتيزم" تمثل أيضا قناة تواصل لاستقبال استفسارات مرضى التهاب المفاصل من جميع مناطق الدولة ولجميع فئات المجتمع، لتقديم النصح والإرشاد والرد على كافة الاستفسارات لمساندتهم، فضلا عن التوعية بمخاطر أمراض التهاب المفاصل، مثمنة جهود جمعية الإمارات للروماتيزم على تعاونها في إنجاح هذه المبادرة، لافتة إلى أن جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل وبرعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تسعى دائما إلى تحسين الصحة الجسدية والنفسية للمرضى، من خلال التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة للمساهمة في الحفاظ على صحتهم وسلامتهم عبر إطلاق وتبني البرامج التوعوية والتثقيفية حول أعراض ومضاعفات أمراض المفاصل وحث الأسر على اتباع أنماط الحياة الصحية لتجنب الإصابة.