تطبيق "رفيق" يفتتح أول متجر إلكتروني للمشاريع الإنشائية والديكور في الدولة

تطبيق
تطبيق
تطبيق
1
1
1

إفتتح مؤسس تطبيق "رفيق" رائد الأعمال الإماراتي، السيد خميس الشرياني أول متجر إلكتروني متخصص بالمشاريع الإنشائية والديكور في الدولة  "متجر رفيق" ، ويُعتبر الأول من نوعه والأكبر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ويتيح المتجر للعملاء تصفح تصاميم أفضل المهندسين والمصممين العالميين، هذاإلى جانب سهولة المقارنة بين أسعار المقاوليين المحليين للراغبين في تصميم منازلهم في الدولة.

ويأتي هذا الإفتتاح تماشياً مع رؤية الحكومة لتبنى أفضل الممارسات البيئية في مختلف المجالات ولاسيما في مجال المقاولات والصيانة والتصميم والذي يُعد من أكثر القطاعات الإقتصادية نشاطاً وتميزاً على الصعيد المحلي والإقليمي. كما يعتزم مؤسس التطبيق القيام بتوسيع رقعة نشاطه ليشمل مختلف دول مجلس التعاون الخليجي في ظل النمو المطرد للعلامة التجارية والقيمة العالية التي يقدمها لعملائه.

وأعرب رائد الأعمال الإماراتي ومؤسس التطبيق، السيد خميس الشرياني عن سعادته قائلا": "يسرنا الإعلان عن إطلاق أول متجر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط من العاصمة أبوظبي، وهو امتداد لنجاح تطبيق رفيق الذي استطاع حتى الآن استقطاب أكثر من 70,000 عميل  وما يزيد عن 5000 فني أخصائي في مجال الصيانة والديكور وتحت إشراف أكثر من 1000 منشأة مرخصة لتقديم خدمات الصيانة المنزلية وخدمات الديكور المنزلي.

وتتمثل مهمه متجر رفيق  إلى الارتقاء برحلة صاحب المنزل في انشاء وصيانة منزلة، لتصبح تجربة تسوق فريدة وممتعة تتيح له التنقل بين مراحلها بسلاسة ويقين بجودة الأعمال التي سيقوم بتنفيذها.

تبدأ رحلة صاحب المنزل في متجر رفيق  بتصفح تصاميم وأفكار عالمية مختلفة تم اختيارها بعناية ومصنفه حسب تصنيفات رئيسية، ليبدأ صاحب المنزل في هذه المرحلة من تكوين الفكرة العامة للمشروع من خلال جمع واستقصاء الأفكار المتاحة في المتجر.

وفي المرحلة الثانية، سيتاح لصاحب المنزل البدء باستلام عروض الأسعار المبدأيه من الشركات والمقاولين والتحدث مع عدد من الفنيين من أصحاب الاختصاص بشأن المشروع، لتصبح لديه فكرة أكثر نضوجاً عن المشروع.

في المرحلة الثالثة والأخيرة، سيتمكن صاحب المنزل من وضع الأساسيات الراسخة للمشروع مثل كراسة المواصفات والتفاصيل الفنية الأخرى التي سيقوم موظفي المتجر بمساعدته لوضعها وفتح مناقصة للمقاولين لاستلام عروض رسمية معتمدة للبدء بتنفيذ المشروع. 

وأضاف الشرياني، مؤسس التطبيق قائلاً: " إلى جانب هذا يقدم المتجر الأول من نوعه في المنطقة أيضاً سهولة في الدفع وأقساط ميسرة وفق متطلبات العميل،ليحضى بالتالي على خدمات عالية الجودة، ويساهم أيضاً في هيكلة الصناعة الرقمية عبر قناة موثوقة ومواصلة دورنا الرائد في هذا المجال."

وتحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تبنى أكثر الطرق إستدامة للتقليل من الممارسات التي تشكل خطراً على البيئة وتهديداً لصحة الكوكب وبالتالي تؤدي إلى إهدار منتجات مصنوعة من موارد طبيعية ثمينة. ويحرص بذلك متجر رفيق على سد فجوة غير مُهيكلة في السوق الإماراتي ليمنح المستهلكين المحليين أفضل  منتجات العلامات التجارية والخدمات بأسعار تنافسية.

وأضاف: " المتجر الجديد سيتيح فرصة فريدة لعملائنا ومستخدمي التطبيق للاستمتاع بتجارب مذهلة عند زيارتهم له، حيث سيتم إرشادهم من قبل فريق مبيعات مختص، واستشاريين مؤهلين، إضافة إلى توفير نظام بيع حديث ومتطور لخلق تجربة تسوًق سلسة ورائعة للمستخدم."

ويساهم متجر التطبيق الأول من نوعه متجر رفيق  في العمل على توسيع نطاق خدماته بالتعاون مع سلسلة من العلامات التجارية العالمية الموثوقة والمعروفة لمساعدتها في تسويق المنتجات والخدمات بأسلوب مستدام  في ظل الأزمة العالمية لـكورونا (كوفيد 19).  ويسمح التطبيق لهؤلاء العملاء المتميزين الإطلاع على مجموعة واسعة من الخدمات  المحلية الراقية والتعرف على تفاصيلها وتجربتها أيضاً، إلى جانب ملحقات من علامات تجارية عالمية أخرى في هذا المجال.  وقد شهد التطبيق منذ إطلاقه إستقطاب عدد كبير من العملاء وأصبح التطبيق الأكثر موثوقية للباحثين عن مزودي الخدمات عالية الجودة.