إدارة التثقيف الصحي تطلق استبيانا علميا لقياس مستوى الوعي الصحي لدى مجتمع إمارة الشارقة

إدارة التثقيف الصحي تطلق استبيانا علميا لقياس مستوى الوعي الصحي لدى مجتمع إمارة الشارقة

متاح من خلال منصاتها الذكية في الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي

أعلنت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، عن إطلاق استبيانا علميا لقياس مستوى الوعي الصحي في مجتمع إمارة الشارقة، وهو متاح من خلال منصاتها الذكية في الموقع الإلكتروني للإدارة ومواقع التواصل الاجتماعي.

ويستهدف الاستبيان كافة شرائح المجتمع، ويتضمن 14 سؤالا تركز على قياس الوسائل التي يفضلها الناس في تلقي التوعية، وماهي المواضيع الصحية التي تهمهم، ومدى اتباع السلوكيات الصحية كممارسة الرياضة وتناول الوجبات الصحية أو الوجبات السريعة أو إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري، فضلا عن قياس نوعية مصادر التوعية سواء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو البرامج التلفزيونية والإذاعية أو من الطبيب نفسه، كما يتناول الاستبيان معرفة مدى وعي الناس بالتحديات الصحية والأمراض المزمنة، إلى جانب قياس مدى تجاوب الجمهور مع الحملات التوعوية التي تطلقها الإدارة والجمعيات الداعمة للصحة التابعة لها.

دعم الجهود الوطنية

وأوضحت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن إطلاق الاستبيان في هذا التوقيت يأتي ضمن الحملات التوعوية التي تنظمها إدارة التثقيف بالتعاون مع الجمعيات الداعمة للصحة التابعة لها، وضمن مبادراتها في دعم الجهود الوطنية الكبيرة لمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بهدف قياس مستوى الوعي الصحي لدى مجتمع إمارة الشارقة، تمهيدا لطرح الحلول والمقترحات التي من شأنها تعزيز صحة الأفراد في المجتمع ووعيهم بالسلوكيات الصحية الواجب اتباعها لمواجهة هذا الوباء، فضلا عن معرفة سلوكيات وعادات الأفراد الصحية مثل النشاط البدني، للإلمام بأهم الخطوات التي يمكن تفعيلها للمساهمة في تحسين جودة حياة الناس، داعية الجمهور إلى المشاركة في الاستبيان للخروج بمبادرات وبرامج تعود بالنفع العام على المجتمع ككل.

وأشارت سعادة إيمان راشد سيف، إلى أن حرص الإدارة على قياس مستوى الوعي الصحي في مجتمع إمارة الشارقة، الذي يأتي انسجاما مع رؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مثمنة دورها الكبير في جعل إدارة التثقيف الصحي واحدة من أهم الجهات المساهمة في تعزيز جهود الإمارة الرامية لرفع مستوى الوعي الصحي، وتشجيع أفراد المجتمع على اتباع عادات صحية تحافظ على سلامتهم بما يعزز من مكانة الإمارة في كونها المدينة الصحية الأولى بالمنطقة، هذا اللقب الذي نالته عن جدارة وكان نتيجة حتمية لجهود إمارة ترتكز بخططها وبرامجها إلى رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي جعل الإنسان محور البناء والتطوير.

نحو حياة صحية

يشار إلى أن إدارة التثقيف الصحي، قد أطلقت سلسلة من الحملات التوعوية الإلكترونية من خلال انتاج مواد فلمية تحث المجتمع على اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية واتباع التعليمات الصادرة من الجهات الصحية بالدولة، فضلا عن إصدار أول مجلة إلكترونية توعوية بعنوان "نحو حياة صحية"، وهي مجلة تصدر كل شهرين ويتم توزيعها من خلال موقع الإدارة والمنصات الإلكترونية الذكية على مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة، وتناولت في عددها الأول تصحيح المفاهيم الخاطئة حول فيروس كورونا بالاستناد إلى تقارير منظمة الصحة العالمية، إلى جانب توضيح الحقائق حول أعمار الأشخاص الذين يصابون بالفيروس، فضلا عن طرق الوقاية الصحيحة من الإصابة والعدوى، كما تضمن العدد مجموعة من النصائح الغذائية والرياضية التي تعزز من صحة الجهاز المناعي للجسم.