"إمكان" تختار "الظبي للتعهدات" مقاولاً رئيسياً لمشروع "الجرف" على ساحل الإمارات

1
1
1

أعلنت "إمكان"، شركة التطوير العقاري الرائدة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، عن منح عقد المقاولات الرئيسي البالغ قيمته 236 مليون درهم لشركة "الظبي للتعهدات" لبناء المرحلة الأولى من مجمع "الجرف" المتكامل والوجهة المثالية لامتلاك منزلٍ ثانٍ بموقعه المتميز على ساحل الإمارات (ريفييرا الإمارات).

وضمن "حدائق الجرف"، المرحلة الأولى من مشروع "الجرف" والمقرر استكمالها في عام 2022، ستقوم "الظبي للتعهدات" بتشييد 146 فيلا سكنية ونموذجين للعرض من الفلل على مساحة إجمالية قدرها 57,851 متراً مربعاً. وتتولى الشركة المعروفة بالتزامها بأعلى معايير الجودة ومواعيد التسليم المحدد، تنفيذ مجموعة متنوعة من مشاريع الإنشاءات الرائدة ومنها المجمعات الصناعية والتجارية ومباني المؤسسات والأبراج السكنية والفلل الفاخرة. وتزاول الشركة نشاطها منذ العام 1983، وتعد اليوم إحدى الشركات الوطنية الرائدة في قطاع الإنشاءات بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا السياق، قال وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة "إمكان": "ينطوي مشروع الجرف، وجهتنا الرائدة لامتلاك منزل ثانٍ،  على أهمية خاصة بالنسبة لنا، فقد حرصنا فيه على حماية البيئة الطبيعية المذهلة المحيطة بالمشروع، كما أنه سيوفر تجربة ثقافية ومعيشية أصيلة تحتفي بالتراث العريق الذي تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن هذا المنطلق، تمحورت أولويتنا القصوى لدى اختيار شريك للمقاولات لهذا المشروع حول التعاون مع شريك يقاسمنا قيمنا ومبادئنا المتميزة، وكلنا ثقة بأن شركة ’الظبي للتعهدات‘ ستلعب دوراً محورياً في تسليم مشروع الجرف بمنتهى السلاسة ووفقاً لأرقى المعايير، إضافة إلى حماية الموائل والنظم الطبيعية في ’الجرف‘". 

من جهته، قال المهندس سامي إدوارد مدير عام شركة "الظبي للتعهدات": "تفخر ’الظبي للتعهدات ‘ بفوزها بعقد تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ’حدائق الجرف‘ التابع لشركة ’أمكان‘. واستناداً إلى الدور المتميز الذي لعبته الشركة في نمو المشهد العمراني بدولة الإمارات العربية المتحدة عبر مشاريعها التخصصية المتعددة، سنعمل على توجيه خبراتنا الواسعة لتنفيذ هذا المشروع الذي يمثل مفهوماً مبتكراً لأنماط الحياة الفاخرة. أضف إلى ذلك أن ’الظبي للتعهدات‘ ستحرص على تسخير تجربتها في مجال المواءمة بين المشاريع والنظم الطبيعية والبيئية المحيطة بها لضمان تمكين سكان ’حدائق الجرف‘ من التمتع بأفضل المرافق المشيّدة وفقاً لأرقى المعايير ضمن نظام بيئي طبيعي بالكامل".

ومشروع "الجرف" وجهة ساحلية مصممة بدقة وعناية تمتد على مساحة 370 هكتاراً، وتتيح للسكان المساهمة في الحفاظ على بيئتهم. وبموقعه المتميز ضمن محمية طبيعية، يمثل المشروع وجهة مثالية للراغبين بالابتعاد عن حياة المدينة السريعة، للعيش وسط إطلالات ساحلية خلابة وشواطئ متلألئة تحيط بها غابة خضراء وارفة. وإلى جانب أهميته البيئية، يمثل "الجرف" وجهة مثالية للاستجمام والعطلات بفضل احتضانه لعيادة ومنتجع "شا الإمارات" الشهيرة عالمياً، أول عيادة تابعة لعلامة "شا الصحية" في منطقة الشرق الأوسط. وبذلك، يؤكد "الجرف" على أهمية اتباع أنماط الحياة الصحية سعياً إلى ترسيخ مكانته كمنارة متميزة للصحة والعافية في المنطقة.

وشهدت الوجهة الفاخرة بالفعل بدء العمليات الإنشائية في المرحلة الأولى من "حدائق الجرف" والمقرر استكمالها في غضون 18 شهراً. وإلى جانب المجمعات السكينة الفريدة، ستضم المرحلة أيضاً شاطئاً خاصاً ومرسى ومركزاً مجتمعياً تقع جميعها وسط مساحات خضراء مفتوحة. ويمكن الوصول إلى الطريق المؤدي للشاطئ الخاص عبر شبكة من الممرات والمتنزهات المتصلة بكل قطعة أرض ضمن المرحلة.