التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن تشهد أسواق الأسهم تقلبًا متزايدًا بسبب عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي والانتخابات الأمريكية القادمة

التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن تشهد أسواق الأسهم تقلبًا متزايدًا بسبب عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي والانتخابات الأمريكية القادمة
التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن تشهد أسواق الأسهم تقلبًا متزايدًا بسبب عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي والانتخابات الأمريكية القادمة
1
1

أغلقت أسواق الأسهم العالمية على ارتفاع خلال الأسبوع وسط آمال بشأن صفقة حوافز إغاثة أخرى من الكونغرس. من الواضح أن الأسواق تجاهلت الشكوك حول الانتعاش الاقتصادي وعودة ظهور حالات كوفيد-19 جديدة في أجزاء معينة من العالم. وبحسب ماجاء في تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار، كان أداء أسواق الأسهم سلبيًا في سبتمبر، خاصة أسهم قطاع التكنولوجيا، مما دفع مؤشر ناسداك للانخفاض بنسبة 5.72٪ خلال الشهر. 

أغلقت أسعار النفط على انخفاض بنسبة 6.32٪ خلال الأسبوع متأثرة بشكل أساسي بخبر إصابة الرئيس الأمريكي ترامب بفيروس كوفيد-19 والمخاوف بشأن ارتفاع الحالات في جميع أنحاء العالم. 

إقليمياً، كان أداء الأسواق إيجابيًا خلال الأسبوع حيث أغلقت 4 مؤشرات إقليمية من أصل 7 بشكل إيجابي. كان مؤشر مصر الأفضل أداء على الصعيد الإقليمي حيث حقق مكاسب بنسبة 1.28٪، تلاه 0.71٪ في السعودية، و 0.60٪ في دبي، و 0.56٪ في أبوظبي. على الجانب الآخر، أغلقت الكويت والبحرين وسلطنة عمان على انخفاض بنسبة 2.00٪ و 1.24٪ و 0.34٪ على التوالي خلال الأسبوع. 

كان أداء أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إيجابيًا بشكل عام في سبتمبر، حيث أغلق 4 من المؤشرات السبعة بشكل إيجابي، بينما أغلق مؤشران بشكل سلبي وظل مؤشر واحد ثابتًا خلال الشهر. من المتوقع أن تشهد أسواق الأسهم تقلبًا متزايدًا بسبب عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي والانتخابات الأمريكية القادمة بحسب الشركاء المتحدون للاستثمار. بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ستستمر التطورات في أسعار النفط وسط توقعات الطلب غير المؤكدة في التأثير على معنويات المستثمرين خلال الأسبوعين المقبلين. كما سيراقب المستثمرون عن كثب أرباح الربع الثالث لتقييم وتيرة الانتعاش الاقتصادي وتوقعات المستقبل.