كلمة سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي – يوم الصحة العالمي الكوادر الطبية تجسد خط الدفاع الأول في المحافظة على سلامة الأفراد بكل إخلاص وأمانة

كلمة سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي – يوم الصحة العالمي الكوادر الطبية تجسد خط الدفاع الأول في المحافظة على سلامة الأفراد بكل إخلاص وأمانة

   قالت سعادة ايمان راشد سيف، مدير ادارة التثقيف الصحي في المجلس الاعلى لشؤون الاسرة في الشارقة، أن يوم الصحة العالمي هذا العام الذي أطلقت منظمة الصحة العالمية شعاراً له "دعم الممرضات والقابلات"، يتزامن مع مواجهة العالم أحد أكبر التحديات الصحية بتفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، حيث برز الدور الحاسم للكوادر الطبية وجهودهم المتفانية للحد من معاناة المرضى وتخفيف آلامهم، مجسدين خط الدفاع الأول في المحافظة على سلامة الأفراد بكل إخلاص وأمانة، تأكيداً على المعاني النبيلة والسامية لمهنة التمريض ومقدمي الرعاية الطبية بشكل عام.

وحرصت إدارة التثقيف الصحي والجمعيات الداعمة للصحة بتوجيهات قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، منذ بدء ظهور فيروس كورونا في العالم على تنظيم سلسلة برامج توعوية لاتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من العدوى، من خلال النظافة الشخصية والغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني في المنزل، وذلك دعماً للجهود  الوطنية الحريصة على احتواء الفيروس ووقاية المجتمع منه. مؤكدين جاهزية واستعداد إدارة التثقيف الصحي والجمعيات الداعمة للصحة لتوفير جميع وسائل الدعم وتسخير الإمكانات لتعزيز التكاتف الوطني في مواجهة هذا التحدي الصحي العالمي.

وبهذه المناسبة العالمية أتوجه بالشكر والتقدير إلى الكوادر الطبية والتمريضية نظراً لدورهم الحيوي في تقديم الرعاية الصحية بكل إنسانية ومهنية، ويستحقون منا كل الاحترام، وجميعنا مدينون لهم بسلامتنا، ليبقى مجتمعنا محصنا آمنا وسعيدا ينعم بالصحة والعافية. كما نشكرهم على حسّهم الإنساني وعطائهم اللامحدود من أجل صحة الإنسان وراحته، ونُعرب عن امتنانا العظيم لكوادرنا الطبية والتمريضية الذين يضحون براحتهم من أجل صحة مجتمعنا بأعظم قيم العطاء والتفاني والإخلاص.