طارق لوتاه: اليوم الوطني مناسبة وطنية تجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم ووحدة المصير

طارق لوتاه: اليوم الوطني مناسبة وطنية تجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم ووحدة المصير

 أكد سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن اليوم الوطني هو مناسبة وطنية راسخة في ذاكرة وجدان شعب الإمارات وإنها تجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم ووحدة المصير والتي بدأت منذ اليوم الأول لقيام دولة الإمارات على يد الآباء المؤسسين الذين وقفوا وقفة عز وشموخ لبناء دولة تمكنت في أقل من نصف قرن أن تقدم نموذجاً حضارياً يحتذى في التطور والازدهار وفي احتضان شعوب العالم لتكون دولة الإمارات واحة للتسامح والسلام والاستقرار.

وبين سعادته إننا في هذا اليوم نتقدم بالتهاني والتبريكات، إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود وجميع شعب الإمارات.

كما أننا نجدد العهد للولاء للوطن وقيادته الرشدية ونؤكد العزم على مواصلة العمل وبذل قصارى الجهد لتواصل دولة الإمارات مسيرة نجاحاتها وإنجازاتها التي أبهرت العالم في الكثير من المجالات، وقال سعادته: "إن احتفالات شعب الإمارات بهذا اليوم التاريخي يتزامن مع الاستعدادات لعام الخمسين وتصميم مستقبل الإمارات في الخمسين عاماً المقبلة لتكون دولة الإمارات في صدارة دول العالم".

وبين سعادته أن دولة الإمارات وبفضل الرؤية السدية وبعيدة المدى لقيادتها الرشيدة وبإيمانها المطلق بالإنسان وقدراته ستسير بخطى ثابتة لتحقيق المستقبل المشرق، لترسخ مكانتها وطناً للازدهار والتطور، ورمزاً للنجاح والتميز والريادة في جميع المجالات.