تصريح سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بمناسبة اليوم الوطني

تصريح سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بمناسبة اليوم الوطني

وجهت سعادة ريم بن كرم بهذه المناسبة الوطنية تحية إلى قادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكل امرأة ساهمت من خلال عملها ومنجزاتها في دفع مسيرة التنمية خطوات واسعة نحو الأمام ولعبت دوراً فاعلاً في أن يكون بلدها في الموقع الريادي الذي يستحقه بين الأمم. 

وقالت سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "إن اليوم الوطني لدولة الإمارات محطة نوعية في تاريخ المنطقة والعالم، هذا الحدث الذي ترافق معه قيام الاتحاد، كان ولادةً لمفاهيم جديدة للتنمية والتقدم مستندة للشراكة والتعاون بين كافةً الفئات الاجتماعية والاستثمار في رأس المال البشري وترسيخ قيم تكافؤ الفرص، كما شكّل داعماً للعديد من القضايا النبيلة التي تهم المجتمع الدولي، ما يجعل من هذه المناسبة فرصةً للتأمل في المنجزات والعوامل التي حققتها، وحافزاً أ لبذل الجهود من أجل حمايتها وتطويرها والمحافظة عليها وتمريرها للأجيال القادمة". 

وتابعت مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "هذا اليوم يعتبر قيمة وطنية كبيرة ومهمة، لها مكانة عامّة في نفس كلّ فردّ من أفراد المجتمع الإماراتي، كما أنها مناسبة لها خصوصيتها لدى المرأة إذ أحدث تأسيس الاتحاد تحولات حقيقية وجذرية لواقع المرأة مستندة بذلك على ثقافة وتراث الشعب الإماراتي، ومدعّمة بالسياسات والتشريعات الحكومية التي أفضت بنتائجها لأن تتجاوز المرأة الإماراتية اليوم المفهوم التقليدي للتمكين، ووصلت لمرحلة المنافسة على خدمة أكثر القطاعات الحيوية في الدولة، لتؤكد دورها ومكانتها في مسيرة البناء التي تشهد ازدهاراً يوماً بعد آخر".