جامعة الإمارات تدشن "برنامج التعليم ‏التنفيذي" للعام 2021‏ نسيبة يؤكد أهمية وجود ‏قادة يتمتعون بمهارات وجاهزية للمستقبل في القطاعات ‏المهنية والحكومية والصناعية والتجارية وقطاع الأعمال

جامعة الإمارات تدشن
جامعة الإمارات تدشن
1
1

ابوظبي  : تحت رعاية معالي زكي أنور نسيبة – المستشار الثقافي لصاحب ‏السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية ‏المتحدة، أطلقت كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة الامارات الليلة الماضية " برامج التعليم التنفيذي" ‏للعام 2021 ، بحضور سعادة محمد عبدالجليل الفهيم – رئيس ‏المجلس الاستشاري بالكلية – مجموعة الفهيم .

كما حضر حفل الاطلاق في فندق سانت ريجيس أبوظبي ‏عدد من ‏كبار المسؤولين التنفيذيين ، والدكتور أحمد مراد النائب المشارك للبحث العلمي بالإنابة، وجوهان بيرجر مدير تطوير الأعمال لكلية الإدارة والاقتصاد " ‏البرنامج التنفيذي"،   وعدد من المسؤلين والأكاديمين ‏بالجامعة،

وفي كلمة  معالي زكي أنور نسيبة- الرئيس الأعلى للجامعة والتي ‏ألقاها نيابة عنه الدكتور أحمد مراد –قال " يعد تدشين برنامج جديد للتعليم التنفيذي في ‏جامعة الإماراتِ العربية المتحدة مناسبة تدعو للاحتفال وذلك ‏لأهميته المتمثلة في مجالات ثلاث: وهي أهمية التعليم ذو الأثر ‏الممتد على مدى الحياة،وأهمية التطوير المهني للاستعداد الوظيفي ‏لمن يتولون دور القيادة في مختلف المهن والقطاعات الحكومية ‏والصناعية والتجارية وقطاع الإعمال،

واشار إلى أهمية وجود ‏قادة يتمتعون بمهارات ومعارف وجاهزية للمستقبل في القطاعات ‏المهنية والحكومية والصناعية والتجارية وقطاع الأعمال، وكذلك ‏مواجهة التحديات المستقبلية المرتبطة بكثافة التغييرات وسرعتها في ‏مجالات الأعمال والصناعة والتي تأتي نتيجة للاختراعات العلمية ‏والابتكارات التكنولوجية والترابط العالمي ما بين كافة مستويات ‏المجتمع والاقتصاد."‏

وأشار الرئيس الأعلى للجامعة في كلمته إلى دور القيادة الحكيمة ‏لدولة الإمارات وحرصها على الأمور المتعلقة التي من شأنها توجيه ‏التنمية في دولة الإماراتِ العربية المتحدة على مدى الخمسينَ عامًا ‏القادمة، ضمن رؤيتِها المئوية 2071، من خلال الحفاظ على التوجه ‏المستقبلي والإدارة الفطنة، والعمل على النهوض بالقدرات البشرية ‏والعمل الإنتاجي، و تحقيق الاستدامة الاقتصادية من خلال التنوع ‏والاستثمار بالإضافة إلى تعزيز التماسك الاجتماعي والرفاهية ‏الاجتماعية،

وأكد أن هذه التحديات تستدعي تطوير المهارات القيادية ‏على جميع المستويات وفي جميع القطاعات.‏

وبدوره أوضح جوهان بيرجر – مدير تطوير الأعمال ‏‏"لبرامج التعليم التنفيذي" بالكلية أن المنهج العلمي للتعليم التنفيذي ‏ومتطلباته ومساراته المختلفة قادرة على تعزيز وتطوير قادة أعمال ‏في  دولة الإمارات وإعداد مجموعة من المديرين الموهوبين في ‏جميع التخصصات الإدارية، حيث اعتمدت كلية الإدارة والاقتصاد ‏بجامعة الإمارات على المستوى المؤسسي إعادة ابتكار وتبسيط ‏التعلم مدى الحياة كمجال ذو أولوية أساسية في استراتيجيتها،  ‏وبالتالي فإن إطلاق وظيفة التعليم التنفيذي في الكلية  هو جزء لا ‏يتجزأ من استراتيجية الجامعة.‏