صني فاركي يرحب بنجوم السينما والرياضة في "أكاديمية جائزة أفضل طالب في العالم"

الممثلان الشهيران آشتون كوتشر وميلا كونيس ونجما الرياضة زاك وجولي ايرتز ينضمون إلى لجنة التحكيم المكلفة باختيار الفائز بـ"جائزة أفضل طالب في العالم" الجديدة من “تشيغ.أورغ"

صني فاركي يرحب بنجوم السينما والرياضة في
صني فاركي يرحب بنجوم السينما والرياضة في
صني فاركي يرحب بنجوم السينما والرياضة في
1
1
1

رحّب صني فاركي، مؤسس "مؤسسة فاركي" التي تقف وراء إطلاق "جائزة أفضل طالب في العالم" من " تشيغ.أورغ" هذا العام، بنجوم السينما والرياضة المنضمين مؤخراً إلى "أكاديمية جائزة أفضل طالب في العالم" وهم: الممثلان الشهيران آشتون كوتشر وميلا كونيس؛ وجولي ايرتز، لاعبة المنتخب الوطني الأمريكي لكرة القدم والفائزة لمرتين ببطولة كأس العالم للسيدات؛ وزوجها زاك ايرتز، لاعب "فيلادلفيا إيغلز" وبطل دوري كرة القدم الأمريكية الفائز بالمباراة النهائية "سوبر بول".

وتعد الجائزة البالغة قيمتها 50 ألف دولار نظيراً لـ"جائزة أفضل معلم في العالم"، وتهدف إلى تأسيس منصة جديدة ومؤثرة لتسليط الضوء على الجهود الاستثنائية التي يبذلها الطلاب حول العالم بهدف إحداث تأثير حقيقي ملموس في عملية التعلم وحياة أقرانهم والمجتمع من حولهم. وسيقوم أعضاء الأكاديمية باختيار الفائز النهائي بالجائزة، ويعد يوم الأحد 16 مايو 2021 آخر موعد لاستلام الطلبات والترشيحات.

وفي هذا السياق، قال صني فاركي، مؤسس "مؤسسة فاركي": "يسعدني أن أرحب بجميع هؤلاء النجوم الذين يسخرون حضورهم المتميز لدعم هذه القضية النبيلة المتمثلة بتمكين الطلاب ومنحهم منصةً مثاليةً للتعبير عن أنفسهم. ونظراً لأن التعليم خطوة أساسية نحو إيجاد الحلول لجميع التساؤلات والمشكلات من حولنا، تقع على عاتقنا اليوم مسؤولية غير مسبوقة تجاه تسليط الضوء على الطلاب الملهمين الذين يحملون آمال المستقبل بين أيديهم".

وأضاف: "تزامناً مع الجهود الحثيثة التي تبذلها حكومات العالم للحد من انتشار الجائحة، وانشغالها بهذه المهمة الجوهرية، أغتنم هذه الفرصة لتذكيرهم بأهمية التركيز على التعليم باعتباره الوسيلة الأوحد لضمان مستقبلنا جميعاً، وأحثّ الطلاب على المسارعة إلى تقديم طلبات المشاركة في الجائزة دون تأخير".

ويعد آشتون كوتشر شريكاً مؤسساً لمؤسسة "ثورن" (www.thorn.org)، المنظمة غير الربحية التي تكرّس جهودها لابتكار تقنيات تحمي الأطفال من مخاطر الاعتداءات الجنسية. وعلاوة على ذلك، يتولى كوتشر إنتاج برنامج Going from Broke المخصص لتقديم الاستشارات المالية ومساعدة طلاب وخريجي الجامعات المثقلين بالديون خلال الجائحة. ويتولى دان روزنسويغ، المدير التنفيذي لشركة "تشيغ"، تقديم حلقات البرنامج. ومن جانبها، تدعم ميلا كونيس عدة جمعيات خيرية منها (Boys & Girls Clubs of America) و"مستشفى سانت جود لأبحاث الأطفال"، كما أنها مناصرة لمجموعة من القضايا النبيلة مثل دعم الشباب والأطفال المحرومين والمعرضين للمخاطر.

من جهتهما، قامت جولي وزاك ايرتز بإطلاق مؤسسة أسرة ايرتز (Ertz Family Foundation) التي تتمثل مهمتها في دعم أنشطة التعلم من خلال الرياضة وتطوير التعليم لبناء مجتمعات داعمة. وفي مطلع هذا العام، تعاون الزوجان مع مجموعة شركاء منهم شركة "تشيغ" لتوفير 600 ألف وجبة للعائلات المحتاجة في فيلادلفيا.

وتقديراً لشغفهم وجهودهم المتميزة لحماية الأطفال والشباب وضمان سلامتهم وعافيتهم، تم اليوم الإعلان عن انضمام هؤلاء النجوم الأربع إلى عضوية أكاديمية "جائزة أفضل طالب في العالم"، حيث يتم اختيار الأعضاء وفقاً لتجاربهم السابقة في مجال توجيه الطلاب في دراستهم أو مسيرتهم المهنية، أو إطلاق حملات مناصرة لقضايا الطلاب، أو خبراتهم في مجال التعليم والتعامل مع الشباب.

وبهذا، ينضم هؤلاء المشاهير إلى نخبة من قيادات قطاعي التعليم والمنظمات غير الحكومية الذين أعلنوا اليوم عن انضمامهم أيضاً إلى أكاديمية "جائزة أفضل طالب في العالم". ويشمل هؤلاء: سينثيا جيرمانوتا، رئيسة مؤسسة (Born This Way Foundation) التي أسستها بالتعاون مع ابنتها المغنية المشهورة ليدي غاغا؛ ورانجيتسين ديسال من الهند، وأندريا زافيراكو من المملكة المتحدة، وبيتر تابيشي من كينيا، وماجي ماكدونيل من كندا، الفائزون بجائزة أفضل معلم في العالم؛ وايزولدا كالسينا، وزيرة التعليم في مقاطعة خوخوي الأرجنتينية؛ والمؤلف أشيش أدفاني، الرئيس والرئيس التنفيذي لمنظمة (Junior Achievement Worldwide) غير الحكومية الناشطة في مجال التعليم؛ وبرايان شرودر، المدير السابق لإدارة التعليم في ويسترن كيب بجنوب إفريقيا؛ وويندي كوب، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمؤسسة (Teach For All)، الشبكة العالمية للمنظمات غير الربحية المستقلة التي تعمل في سبيل تعزيز فرص التعليم. وسيتم الإعلان عن المزيد من أعضاء أكاديمية "جائزة أفضل طالب في العالم" خلال الأسابيع والأشهر القادمة.

وقال آشتون كوتشر: "أثمن عالياً الشغف الكبير الذي تبديه شركة ’تشيغ‘ تجاه مساعدة الشباب المقبلين على عالم يلفه الغموض والتقلبات، ويسعدني وميلا دعم هذه القضية بانضمامنا إلى أعضاء أكاديمية ’جائزة أفضل طالب في العالم‘. فمن الأهمية بمكان أن نكرّم الطلاب المتميزين الذين يشكلون قدوة لزملائهم وأن ندعمهم بشتى السبل الممكنة خلال هذه الفترة العصيبة، وأشجع الطلاب حول العالم على التفكير بتقديم طلبات المشاركة قبل الموعد النهائي المحدد بتاريخ 16 مايو".

من جهتها، قالت ميلا كونيس: "يقف هذا الجيل من الطلاب على أعتاب مستقبل مبهم، ومن هنا تأتي الأهمية غير المسبوقة للتعليم الجيد، وعلينا اليوم أن نصغي لهم أكثر من أي وقت مضى. ولهذا، أفخر وآشتون بالمساهمة في تمكين الطلاب الملهمين من سرد قصصهم أمام العالم عبر ’جائزة أفضل طالب في العالم‘".

من جانبه، قال زاك ايرتز: "تحفل الصفوف والقاعات المدرسية حول العالم بالعديد من الأبطال الشباب المجهولين، وأرى أن واجبنا يحتم علينا تسليط الضوء على جهودهم ضماناً لحصولهم على التكريم الذي يستحقونه بكل جدارة. وهنا يأتي دور هذه الجائزة التي توفر للطلاب منبراً جديداً لإيصال أصواتهم، وأترقب بفارغ الصبر رؤية العديد من الطلاب المذهلين وسط دائرة الضوء التي ستقدمها الجائزة الجديدة".

وبدورها، قالت جولي ايرتز: "تزخر أوساط الطلاب بالعديد من النماذج التي يجدر الاقتداء بها وتستحق هذا التكريم الرفيع بكل جدارة. ويمكن لجائزة أفضل طالب في العالم أن تلقي مزيداً من الضوء على هؤلاء الأبطال المجهولين بينما يتطلعون للارتقاء بزملائهم وبناء عالم أفضل. وأتطلع قدماً للتعرف على هذه القصص الملهمة".

وختاماً، قالت ليلى توماس، رئيس "تشيغ.أورغ": "أغتنم هذه الفرصة لأتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع هؤلاء النجوم على انضمامهم إلى الأكاديمية تأكيداً لدعمهم لطلاب العالم أجمع. فقد أظهر الطلاب حول العالم مستويات متميزة من القوة والتركيز والتصميم لمواصلة التعلم والكفاح في سبيل مستقبل أفضل حتى أثناء الجائحة، ولا شك أن هؤلاء الطلاب يستحقون الثناء والتكريم لعزيمتهم التي تأبى الاستسلام. ومن هذا المنطلق، تم إطلاق ’جائزة أفضل طالب في العالم‘ بهدف تسليط الضوء على قصصهم والتعرف على جهودهم. ففي نهاية المطاف، تمثل أحلامهم وأفكارهم وإبداعهم لبنة جوهرية لبناء المستقبل".

وستقوم أكاديمية "جائزة أفضل طالب في العالم" باختيار الفائز النهائي بالجائزة المالية البالغة 50 ألف دولار، وسيتم الإعلان عنه خلال حفل خاص تستضيفه باريس خلال شهر نوفمبر (في حال سمحت الظروف المتعلقة بجائحة كوفيد-19).

ويمكن تقديم الترشيحات وطلبات المشاركة في جائزة أفضل طالب في العالم عبر الموقع الإلكتروني: globalstudentprize.org بموعد أقصاه يوم الأحد 16 مايو 2021.

وسيتم اختصار ترشيحات الجائزة إلى قائمة مختصرة تضم أفضل 50 طالباً، ثم اختيار قائمة نهائية تضم أفضل 10 طلاب يتم الإعلان عنها لاحقاً هذا العام، وذلك بهدف تكريم أصحاب الإنجازات الاستثنائية على نطاق العالم. وبعد ذلك، ستقوم أكاديمية جائزة أفضل طالب في العالم التي تضم عدداً من الشخصيات البارزة والمؤثرة باختيار الفائز من القائمة المختصرة.

وفي حالات الترشيح، سيقوم مقدم الترشيح بكتابة وصف موجز عبر الإنترنت يشرح من خلاله سبب ترشيح الطالب. وسيتم بعد ذلك إرسال بريد إلكتروني للطلاب المرشحين لإخطارهم بالترشيح ودعوتهم لتقديم طلبات المشاركة في الجائزة. ويمكن تقديم الطلبات باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية الإسبانية والبرتغالية والروسية والماندرين. ويمكن الانضمام إلى المحادثات ومتابعة آخر الأخبار عبر الإنترنت عبر الوسم: @cheggdotorg.