إكسبو الشارقة يشارك في الاجتماع الدولي للتأكيد على دور المعارض في إعادة الانتعاش السياحي

إكسبو الشارقة يشارك في الاجتماع الدولي للتأكيد على دور المعارض في إعادة الانتعاش السياحي

شارك مركز إكسبو الشارقة في الاجتماع الدولي الذي نظمته الجمعية الدولية للمعارض والفعاليات فرع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنظمة السياحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، الذي انعقد مؤخرا عبر الاتصال المرئي، بهدف تعزيز التعاون الدولي في المجال السياحي والتنسيق الدائم والمستمر مع الجهات المتخصصة في تنظيم وإقامة الفعاليات والمعارض والمؤتمرات للتأكيد على دورها في إعادة الانتعاش السياحي وتوفير حافز للنمو الاقتصادي العالمي بعد تأثره بتداعيات جائحة كوفيد 19.

ومثّل المركز سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، كما حضر الاجتماع كل من سعادة بسمة الميمان المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالمية، وسعادة خالد بن الوليد الزدجالي الرئيس الإقليمي للجمعية الدولية للمعارض والمؤتمرات فرع الشرق الأوسط مدير مكتب عُمان للمؤتمرات، وراكي فيليبس الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وتيسير الملاح المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في المملكة العربية السعودية، وأنجو جوميز مدير فرع الشرق الأوسط للجمعية الدولية للمعارض والمؤتمرات.

وناقش الاجتماع عدد من المقترحات والحلول التي تركزت على أهمية ربط تعافي القطاع السياحي بعودة المعارض والمؤتمرات إلى زخمها كونها منصة مفتوحة للتعريف بالأماكن السياحة والترفيهية وتمثل حلقة وصل تجمع العديد من ممثلي الشركات ورجال الأعمال ويعني تفعيل قطاع المعارض تفعيل العديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى، والمساهمة في انتعاش قطاع الطيران وتعزيز عملية تشغيل النشاط الفندقي وقطاع الضيافة.

أهمية قصوى

وأكد سعادة سيف محمد المدفع، أن القطاع السياحي في دولة الإمارات العربية المتحدة يحظى بأهمية قصوى، باعتباره محورا أساسيا لدعم عملية التنمية الشاملة ضمن رؤى وخطط وطنية طويلة المدى تبنتها الدولة لتحقيق نهضة اقتصادية مستدامة واقتصاد دولي تنافسي متنوع، مشيرا إلى أن الإمارات تعد وجهة سياحية رائدة في منطقة الشرق الأوسط، وقد حلت في المرتبة الأولى على مستوى المنطقة وفي المرتبة الـ 33 عالمياً في مجال السياحة التنافسية العالمية، بحسب تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2019، وتبلغ حصة القطاع السياحي 11.9% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

قرارات هامة 

ولفت المدفع إلى أن دولة الإمارات اتخذت مؤخرا العديد من القرارات الهامة لاستئناف فعاليات الأعمال والمعارض نظرا لإيمانها بأهمية قطاع المعارض والمؤتمرات مما يساهم بشكل كبير في إعادة التدفق الاقتصادي والنشاط السياحي في الدولة، لاسيما أنها أظهرت كفاءة وقدرات عالية في تعاملها مع جائحة "كوفيد-19"، مشيرا إلى أن مركز إكسبو الشارقة قد بدأ بتنظيم واستضافة عدد من المعارض التجارية والتي شهدت إقبالا كبيرا من الزوار والجهات المشاركة وذلك نتيجة لاتباع المركز أقصى التدابير الاحترازية للحفاظ على صحة العارضين والزوار.

وشدد المدفع على الدور المهم والمؤثر لقطاع المعارض والمؤتمرات في الحياة الاقتصادية للدول، وفي زيادة الدخل الوطني والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، مشدداً على ضرورة اتخاذ خطوات جدية من قبل كافة دول العالم للخروج بمبادرات نوعية تعيد لصناعة المعارض ألقها ودورها في تعزيز مختلف القطاعات الاقتصادية.

ورفع المجتمعون جملة من التوصيات تركزت على ضرورة الاهتمام والتواصل الدائم مع العملاء ومساعدتهم عبر تقديم أفكار تحفزهم على المشاركة في المعارض المحلية للترويج لأعمالهم، كما دعوا إلى إعادة تعريف طريقة إقامة المعارض من خلال الاستثمار في التقنيات الحديثة، وتطوير مفهوم جديد لقطاع المؤتمرات والمعارض والفعاليات الهجينة، وضرورة ربط خطط التعافي الاقتصادي بالقطاع، واعتباره جزءا أساسيا من تلك الخطط.