آيديميا تطلق برنامجها العالمي لبطاقة مسرّع التكنولوجيا الماليّة لدعم شركات التكنولوجيا الماليّة والمصارف الرقميّة في عمليّة إصدار بطاقاتها

آيديميا تطلق برنامجها العالمي لبطاقة مسرّع التكنولوجيا الماليّة لدعم شركات التكنولوجيا الماليّة والمصارف الرقميّة في عمليّة إصدار بطاقاتها

تساعد شركة "آيديميا" الرائدة عالميّاً في مجال الهويّة المعززة شركات التكنولوجيا الماليّة في إطلاق برامج البطاقات بصورة سريعة مع برنامج بطاقة مسرّع التكنولوجيا الماليّة من "آيديميا"، وهو برنامج متخصّص بدءاً من عملية ضمّ العملاء ووصولاً إلى إصدار البطاقات.

 في ظلّ التحويل السريع الذي يشهده القطاع المصرفي، تقوم شركة "آيديميا" الرائدة عالميّاً في مجال الهويّة المعززة، بدعم شركات التكنولوجيا الماليّة والمصارف الرقميّة من خلال إطلاق البرنامج العالمي لبطاقة مسرّع التكنولوجيا الماليّة. ويُتيح هذا البرنامج الجديد تسريع الإجراءات بدءاً من ضمّ حاملي البطاقات ووصولاً إلى إصدار البطاقات.

وتستند ريادة "آيديميا" في مجال تصنيع البطاقات باعتبارها الشريك العالمي الأول في مجال إصدار البطاقات العالميّة للتكنولوجيا الماليّة، إلى تجربة راسخة لفريق عالمي متخصّص في مجال التكنولوجيا الماليّة وشبكة من 30 مركز خدمة في 26 دولة حول العالم. ويُمكن لشركات التكنولوجيا الماليّة الاستفادة من قدرات "آيديميا" ومعرفتها العملية لتمكين إصدار البطاقات في الأسواق في أيّ مكان حول العالم.

ومع مرور الأعوام، أسست "آيديميا" أكبر شبكة عالميّة من مراكز التخصيص المصمّمة لتحسين الاستجابة والقرب من حاملي البطاقات لتسريع أوقات التوصيل. وتحظى جميع مراكز الخدمة الـ30 بدعم نظام التخصيص المشترك ("سي بيه إس") الذي يُتيح تطوير ملف تعريف البطاقات ليتمّ نقله وإعادة استخدامه بشكلٍ فوريّ وآمن في أيّ منها، ما سيساعد شركات التكنولوجيا الماليّة عالميّة الطموح على التوسّع بسرعة. وبالإضافة إلى نظام التخصيص المشترك، فإنّ كافة مواقع "آيديميا" مترابطة عبر "آيديميا هاب" عبر اتّصال بكافة معالجي البطاقات المحليّين والعالميّين تقريباً ومزودي الخدمات المصرفية كخدمة (بي إيه إيه إس)، ما يُتيح القدرة على تكرار وتوسيع ومشاركة وتحسين الخدمات والحلول بصورة آمنة في جميع أنحاء العالم.

ويستفيد برنامج بطاقة مسرّع التكنولوجيا الماليّة من "آيديميا" من فرق التكنولوجيا الماليّة المحليّة والإقليمية والعالميّة المتخصّصة والمدربة للمساعدة في تصنيع منتج بطاقة سيضمن قدرة شركات التكنولوجيا الماليّة على تمييز منتجاتهم بالكامل في سوق العمل. وقبل تصنيع البطاقات، يتمّ أخذ احتياجات مختلف المساهمين في شركة التكنولوجيا الماليّة بعين الاعتبار لضمان بداية مثالية لمسيرة إصدار البطاقات. وتقدّم "آيديميا" مشوراتٍ حول كيفيّة استخدام الحلول المبتكرة لمساعدة شركات التكنولوجيا الماليّة على التمييز أكثر مثل حلول تغليف البطاقات، والبطاقات المعدنية من "آيديميا"، والبطاقات البيومترية ("إف.كود")، والبطاقات التي تتمتّع برمز أمني ديناميكي ("موشن كود")، والبطاقات المعاد تدويرها ("جرينباي").

وبفضل أصول "آيديميا" الرقمية، سيتمكّن العملاء من دمج البطاقة الماديّة مع الخدمات الرقمية. ويقوم برنامج بطاقة مسرّع التكنولوجيا الرقميّة بتأمين عمليّة سلسة لإصدار ناجحٍ للبطاقات ويُوفّر أيضاً خدمات رقمية إضافية مثل إثبات الهوية الجوالة لضمّ العملاء و"آيديميا كارد كونيكت"، وهي طريقة لتفعيل بطاقة أو تأمين مصادقة آمنة للعملاء ملامسة البطاقة اللاسلكية للهاتف. ويُمكن أيضاً للأصول الرقمية من "آيديميا" أن تُمكّن شركات التكنولوجيا المالية من إثراء تطبيقات المصارف الجوالة مع خصائص دفع جديدة عبر البطاقات الرقميّة، ما يساعد بتجديد مسيرة العملاء لكلّ من المدفوعات القريبة والمدفوعات عن بعد.

وقال ستوارت ياكسلي، نائب الرئيس الأوّل للحسابات العالميّة وشركات التكنولوجيا الماليّة للمؤسسات الماليّة لدى "آيديميا"، في هذا السياق: "ندرك أنّ عالم التكنولوجيا الماليّة يحتاج إلى حلول مبتكرة وإلى التحرّك بسرعة. ويحقّق برنامج بطاقة المسرّع ذلك ويضمن تمكننا من مساعدة الجهات المسؤولة عن معالجة البطاقات ومزوّدي الخدمات المصرفية كخدمة (بي إيه إيه إس) وعملاء التكنولوجيا المالية، في إيصال منتجاتهم إلى السوق بأكبر سرعة ممكنة وفي التوسع حول العالم من دون الحاجة إلى بدء مشروع جديد في كلّ دولة".

وصرّح نيل هاريس، الرئيس التنفيذي للشؤون التجاريّة في المجموعة لشؤون خدمات المعالجة العالميّة، قائلاً: "شكّل كلّ من برنامج ’آيديميا‘ لبطاقة المسرّع للتكنولوجيا الماليّة و’آيديميا هاب‘ دعامتَين استراتيجيّتَين في إنشاء واجهة متقدمة وتسهيل الأعمال لكافة عملائنا الحاليّين والمستقبليّين العالميّين للتكنولوجيا المالية، بما في ذلك تأمين مجموعة واسعة من الحلول القيّمة مثل البطاقات المعدنية والبطاقات البلاستيكيّة المعاد تدويرها والحلول الرقمية. ويتمتّع فريق التكنولوجيا الماليّة في ’آيديميا‘ بمهارات كبيرة في مجالهم، ويُشكّل مدى وصولنا العالمي المشترك وشراكتنا قوّة كبيرة في ظلّ دعمنا مسيرات النمو العالمي لعملائنا. وبالإضافة إلى ذلك، حَرِصَ فريق تقديم الخدمات العالميّ لديهم من أنّ الواجهة التي قمنا بتأسيسها معاُ مُصمّمة لتلبي جميع احتياجات وتوقعات عملائنا".

وأنهى فيبهاف هاثي، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشؤون التسويق لدى "وان كارد": "شرعنا في ’وان كارد‘ بإعادة تخيّل البطاقات الائتمانية وقمنا بإطلاق بطاقات ائتمانيّة معدنيّة قائمة على مفهوم الجوال أوّلاً. واحتجنا إلى شريك يشاركنا الفلسفة والنظرة ذاتها تجاه الابتكار والتركيز على المستهلك أولاً. وكان فريق التكنولوجيا الماليّة في ’آيديميا‘ شريكنا المفضل لابتكار بطاقة ’وان كارد‘ المعدنيّة المذهلة بوزن 16 جرام. وساعد عرض البطاقة المعدنيّة المخصّصة بتمييز ’وان كارد‘. ونُشير إلى أنّ ’آيديميا‘ تمكّنت من تزويدنا بالمنتج في هذه الأوقات الصعبة".