تُعلن مجموعة شركات الفطيم إلى جانب شركة خيند ميدل إيست عن إنشاء شراكة بين الشركتين على أن يعملا على التوسع في دولة الإمارات العربية المُتحدة علاوة على العمل على الانتشار التِجاري الواسع في سوق الأجهزة الكهربائية بالشرق الأوسط وأفريقيا باستثمارات بلغت قيمتها (27.9 مليار درهم إماراتي)

ستعملان كلا الشركتين على التوسع والانتشار التِجاري في سوق الإلكترونيات المنزلية والاستهلاكية في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط في السنوات القادمة

تُعلن مجموعة شركات الفطيم إلى جانب شركة خيند ميدل إيست عن إنشاء شراكة بين الشركتين على أن يعملا على التوسع في دولة الإمارات العربية المُتحدة علاوة على العمل على الانتشار التِجاري الواسع في سوق الأجهزة الكهربائية بالشرق الأوسط وأفريقيا باستثمارات بلغت قيمتها (27.9 مليار درهم إماراتي)

 دبي:شركة خيند ميدل إيست هي شركة عالمية لتصنيع الأجهزة الإلكترونية والإلكترونيات الاستهلاكية وتسهم الشركة وتُقدم العديد من الحلول ذكية للتبريد والإضاءة، وقد وقعت الشركة اتفاقية مع مجموعة شركات الفطيم وهي شركة مُختصة بتجارة التجزئة بشكل موسع وتوزيع منتجات شركة خيند ميدل إيست في قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

ستعمل الاتفاقية على زيادة نسبة الإيرادات لسوق الأجهزة المنزلية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، المنطقة التي زادت فيها الإيرادات من (6.3 مليار دولار أمريكي) (23.12 مليار درهم إماراتي)، وفي عام (2017 م) زادت الإيرادات إلى (7.6 مليار دولار أمريكي) (27.9 مليار درهم إماراتي)، وفي عام (2021 م)، وفقًا إلى موقع (Statista.com)، وهو موقع عالمي لإجراءات قياسات رِبحية بالأسواق الإلكترونية. من المتوقع أن تنمو إيرادات سوق الأجهزة المنزلية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى (8.4 مليار دولار أمريكي) في عام (2023 م).

توضح الاتفاقية الالتزام المشترك لكلا الطرفين لاختراق السوق بشكل أكبر وتوسيع نطاق وصولهما داخل منطقة الشرق الأوسط مما سيساعد السوق أيضًا على النمو في السنوات القليلة المقبلة.

وقال عادل مستري - الرئيس التنفيذي لشركة خيند ميدل إيست: "لقد تمتعنا بالعديد من العلاقات الطويلة مع البائعين على مدار سنوات عملنا، ويسعدنا أن نُعزز تعاونانا وسُبل وصولنا الاستراتيجية مع شبكة التوزيع القوية لمجموعة شركات الفطيم. تأمل شركتنا أن يكون هذا التعاون مُثمراً ومُربحاً لنا.

واستطرد قائلاً

"أعتقد أن المّوزع الجيد سيعمل بشكل قوي على زيادة شهرة الشركة في سوق المنتجات ويمكن أن يعطي ميزة من حيث السرعة والكفاءة. ستعمل هذه الشراكة على توسيع نطاق وصول عملائنا ومساعدتنا على النمو بشكل أسرع في المنطقة ".

شركة خيند ميدل إيست، التي تعتني بتطوير السوق للعلامة التجارية في (15) سوقًا رئيسيًا في جميع أنحاء المنطقة، انتقلت مؤخرًا إلى مكتب رئيسي إقليمي أكبر لزيادة شهرة العلامة التجارية وتعزيز سوق الإلكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية المتنامي في المنطقة.

تم توقيع الاتفاقية في شركة ماليزيا لتطوير التجارة الخارجية - في دبي، بحضور السيد/ عمر محمد صالح - المفوض التجاري الماليزي في منطقة الخليج.

تعتبر الإمارات العربية المتحدة الشريك التجاري الأكبر لماليزيا في دول مجلس التعاون الخليجي، ويتمتع كلا البلدين بعلاقة ثنائية وطيدة. وقال / عمر محمد صالح - المفوض التجاري الماليزي في منطقة الخليج، إن الاتفاقية المٌبرمة بين شركة خيند ميدل إيست، العلامة التجارية الماليزية الكبرى للأجهزة الكهربائية والمنزلية - ومجموعة شركات الفطيم ستساعد منتجات الشركة في الوصول إلى قاعدة عملاء أكبر في الإمارات العربية المتحدة.

سيساعد هذا على خلق وضع مربح للجانبين لكلا الشريكين وسيساعد على زيادة صادراتنا إلى الإمارات العربية المتحدة وتعزيز تجارتنا الثنائية في الأشهر المقبلة. أغتنم هذه الفرصة لأشكر الطرفين وأهنئهما. ستواصل شركة ماليزيا لتطوير التجارة الخارجية تسهيل هذا التعاون ".

من المتوقع أن تصل الإيرادات في قطاع الأجهزة المنزلية النابض بالحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى (332 مليون دولار أمريكي) - (1.21 مليار درهم إماراتي) في عام (2021 م)، وفقًا لشركة ستاتيستا. من المُتوقع أن يصل مُعدل النمو السنوي المركب في الإيرادات ليبلغ (14.84 %) بين عامي (2021 م: 2025 م)، مما ينتج عنه حجم سوق متوقع قدره (577 مليون دولار أمريكي) (2.11 مليار درهم إماراتي) بحلول عام (2025 م).

في قطاع الأجهزة المنزلية - من المتوقع أن يصل عدد المستخدمين إلى (2.9 مليون) مستخدم بحلول عام (2025 م)، مما يؤدي إلى مستوى تغلغل للمستخدمين بنسبة (21.5 %) في عام (2021 م) ومن المتوقع أن يصل إلى (28.2 %) بحلول عام (2025 م). من المتوقع أن يصل متوسط الإيرادات لكل مستخدم إلى (154.26 دولار أمريكي). ويُشير التقرير إنه في قطاع الأجهزة المنزلية، سيتم جّني (50 %) من إجمالي إيرادات السوق من خلال المبيعات عبر الإنترنت بحلول عام (2023 م).

مجموعة شركات الفطيم هي واحدة من أكبر التكتلات التجارية المتنوعة التي لها آثار أقدام في الأسواق الرئيسية في الشرق الأوسط. وهي تمثل بعضًا من أفضل العلامات التجارية العالمية للإلكترونيات والسيارات وسلاسل البيع بالتجزئة في المنطقة. وتُمثل شركة خيند ميدل إيست مدعاة للاعتزاز والفخر ومزيداً من العٌمق لأعمال الشركة.

وقال السيد / ساشين وادهوا، المدير الإداري لشركة الفطيم للأليكترونيات: "من خلال العمل الدؤوب والمتواصل سعيا إلى التميز وتوفير منتجات وخدمات بأعلى معايير الجودة، تستمر مجموعة الفطيم في الوفاء بوعدها بإثراء حياة وتطلعات عملائها مع كل يوم يمر. إن إقامة الشراكة بين شركة الفطيم للأليكترونيات وشركة خيند ميدل إيست يدعم هذه القيم، وذلك بتقديم منتجات ذات جودة عالية وبسعر تنافسي في الوقت نفسه.

"إننا نشعر بالحماس الشديد لعقد الشراكة مع شركة خيند ميدل إيست، لتوزيع مجموعة منتجاتها المتميزة والرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، موفرين إلى عملائنا تجربة تسوق فريدة ومتميزة. إننا على ثقة ويقين بأن الشراكة بين شركة الفطيم للأليكترونيات وشركة خيند ميدل إيست سوف تعود بالفائدة على الشركتين معا، وذلك من خلال تحقيق النجاح في استراتيجية التوزيع والوصول إلى درجات الأداء الأفضل في السوق."

شركة خيند هولدينجس بيرهاد، التي تحتفل هذا العام بالذكرى السنوية الستين لها، سجلت قفزة في الإيرادات بلغت نسبتها 31.88 بالمائة، لتصل أرباحها إلى 478,99 مليون رينجيت ماليزي في عام 2020، مقارنة بأرباح عام 2019 التي بلغت 363.20 مليون رينجيت ماليزي. وقد قفزت نسبة صافي أرباح الشركة لتصل إلى 1432.25 بالمائة بما يساوي 28.5 مليون رينجيت ماليزي في عام 2020، مقارنة بصافي الأرباح لعام 2019 الذي بلغ 1.86 مليون رينجيت ماليزي. لقد بلغ أداء الشركة في عام 2020 مستوى لا مثيل له، وذلك في ظل  تزايد انتشار جائحة فيروس كوفيد – 19 في العالم أجمع !

إن شركة خيند تتمتع بحسن السمعة وبشكل استثنائي في ضمان الجودة والذي هو بمثابة المرآة التي تعكس أيديولوجية العلامة التجارية وشكل العلاقة مع عملائها. لدى الشركة إصرار على أداء مهمتها، فتمنح السعادة إلى عملائها في كل يوم. في ظل رؤية الشركة التي تتمحور حول "منح السعادة"، تعرض شركة خيند منتجات عصرية وموثوق بها وفي الوقت نفسه بأسعار في متناول الجميع للوحدات السكنية والتجارية، حيث تتسم المنتجات بأداء استثنائي رائع، موفرة للطاقة وللتكلفة.

تم تأسيس شركة خيند عام 1961 في ماليزيا، وبدأت كمتجر صغير، وسرعان ما تطورت الشركة لتصبح واحدة من أكبر الشركات المصنعة للأجهزة الكهربائية والمنزلية في الشرق الأقصى. يتم تصدير منتجات الشركة إلى ما يزيد عن 50 دولة في جميع أرجاء العالم، وتتوافر منتجات ركة خيند حاليا في منافذ بيع التجزئة، وكذلك على قنوات التسوق عبر شبكة الإنترنت، مثال موقع أمازون الإمارات، وموقع نون، إضافة إلى الموقع الأليكتروني الخاص بالشركة على الرابط التالي: https://khind.ae/shop  

تعمل شركة خيند ميدل إيست على التركيز في تقديم حلول التسليم الكامل والجاهز لمجموعة كبيرة من العملاء، شاملا هذا المرافق الصناعية، والأسواق التجارية، ودور العرض، والأماكن العامة، التي في حاجة إلى تركيب حلول إضاءة وتبريد ويتم مراقبتها للحد من بصمة الكربون.