"ريثيون الإمارات" تطلق برنامجها السنوي للتدريب الداخلي لدعم قطاع الدفاع والطيران في الدولة

 البرنامج يتيح للطلاب الجامعيين الإماراتيين اكتساب خبرات ميدانية مهمة.

1
1
1

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة– أطلقت "ريثيون الإمارات"، التابعة لشركة "ريثيون تكنولوجيز"، برنامجها السنوي للتدريب الداخلي الذي يهدف إلى دعم رؤية الإمارات العربية المتحدة في تطوير المواهب الإماراتية. ويوفر البرنامج للطلاب المشاركين تدريباً ميدانياً في مرافق الشركة لتزويدهم بالمهارات التي يحتاجونها لبلوغ طموحاتهم وبناء مسيرة مهنية ناجحة في المستقبل.

يشارك في البرنامج 18 طالباً إماراتياً من جامعة أبوظبي، وجامعة زايد، وجامعة خليفة، وكليات التقنية العليا، وجامعة بوليتكنك أبوظبي، وجامعة ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة. ويلتحق 13 طالباً منهم في أقسام الأمن السيبراني والشؤون القانونية وتطوير الأعمال لدى "ريثيون الإمارات" في أبوظبي؛ بينما يكتسب المتدربون الخمسة الآخرون خبرات عملية في مجال الطيران من مزودي خدمات الصيانة والإصلاح وإعادة التأهيل في "كولينز إيروسبيس"، وهي وحدة تشغيلية تعمل تحت مظلة "ريثيون تكنولوجيز" في دبي.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال آلان ديفيس، الرئيس التنفيذي لشركة "ريثيون الإمارات": "يعزّز برنامج التدريب الداخلي المواهب الفنية والوظيفية الواعدة في دولة الإمارات، ويتيح أمامهم الفرصة لاكتساب خبرات ميدانية مهمة في وظائفهم المستقبلية. ونحن ملتزمون بتمكين قاعدة المعارف المحلية، وتسريع وتيرة نمو القدرات البشرية الوطنية، ودعم منظومة الدفاع والطيران في دولة الإمارات".

يتم تنظيم البرنامج عبر الإنترنت وكذلك بحضور الطلاب شخصياً إلى المكتب الرئيسي للشركة في أبوظبي وإلى مركز الصيانة والإصلاح وإعادة التأهيل التابع لـ"كولينز إيروسبيس" في جبل علي. ويتلقى الطلاب التدريب والتوجيه لصقل مهاراتهم على مدار ثمانية أسابيع تحت إشراف خبراء مختصين.

وقالت فاطمة الشامسي، مديرة قسم توظيف المواهب في "ريثيون الإمارات": "تساهم الخبرات العملية والميدانية في إثراء المخزون المعرفي الذي يكتسبه الطلاب من الجامعة، وتتيح أمامهم فرصة العمل في المشاريع التجارية المعقدة التي قد يواجهونها مستقبلاً. ويمنح برنامج التدريب الداخلي الطلاب لمحة وافية عن ظروف ومتطلبات العمل مع فريق عالمي حيوي ومتنوع".

وتحرص "ريثيون الإمارات" على تنمية المواهب الإماراتية باعتبارهم جزءاً مهماً من قوة عاملة متنوعة ومتعددة الجنسيات. وبالتعاون مع الحكومة الإماراتية وشركاء القطاع ومؤسسات التعليم العالي، تحرص الشركة على استكشاف فرص أخرى لتطوير المهارات الإماراتية في مجالات الفضاء السيبراني، والهندسة، والبحث، والتطوير، والتصميم والتصنيع وإدارة البرامج.

لمعرفة المزيد عن "ريثيون الإمارات"، يمكن النقر هنا.

حول "ريثيون تكنولوجيز"

"ريثيون تكنولوجيز كوربوريشن" هي شركة مختصة بتطوير تقنيات الطيران والدفاع توفر أنظمة وخدمات متقدمة للعملاء التجاريين والعسكريين والحكوميين في جميع أنحاء العالم. وتتبع لها أربع شركات رائدة في القطاع هي – "كولينز إيروسبيس سيستمز"، و"برات آند ويتني"، و"ريثيون إنتليجنس آند سبيس"، و"ريثيون ميسلز آند ديفنس". وتعمل الشركة على تطوير حلول غير مسبوقة في مجالات إلكترونيات الطيران، والأمن السيبراني، والطاقة الموجهة، والدفع الكهربائي، والتقنيات الفوق صوتية وفيزياء الكم. تأسست الشركة في عام 2020 من خلال اندماج شركتي "ريثيون" و"يونايتد تكنولوجيز كروبوريشن"؛ ويقع مقرها الرئيسي في مدينة والثام بولاية ماساتشوستس الأمريكية.