سوق أبوظبي العالمي يعلن عن عودة فينتك أبوظبي في نوفمبر 2021

سوق أبوظبي العالمي يعلن عن عودة فينتك أبوظبي في نوفمبر 2021

 أبوظبي الإمارات العربية المتحدة:  يسر سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي الحائز على جوائز عدة، الإعلان عن عودة مهرجان فينتك أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وذلك في الفترة من 22 إلى 24 نوفمبر 2021، كحدث يجمع بين الحضور الافتراضي والفعلي، حيث يعد المهرجان، الحدث الأبرز في مجال التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويجمع مختلف رواد القطاع والشركاء الاستراتيجين لمناقشة الأفكار وإطلاق المبادرات المبتكرة، بما يسهم في تعزيز مكانة الدولة كوجهة عالمية للتكنولوجيا المالية.

هذا ويعود فينتك أبوظبي 2021 بنسخة تجمع بين جلسات افتراضية وواقعية، بعد أن كانت نسخة 2020 من المهرجان قد أقميت افتراضياً وحظيت بنجاح واسع. بينما ستشهد النسخة المقبلة من الحدث انطلاقة "منتدى المجلس"، الفعالية الحصرية التي ستضم مجموعة من المحادثات والمنتديات الخاصة التي ستفتح باب النقاش بين قادة قطاع التكنولوجيا المالية من القطاعين العام والخاص من كافة أنحاء العالم. وسيتم بث جميع الجلسات العامة ضمن المهرجان عبر الوسائل الرقمية، مما يتيح الاختيار بين حضور المهرجان شخصياً أو افتراضياً من أي مكان في العالم.

وسيبدأ مهرجان فينتك أبوظبي 2021 فعالياته من خلال جولة البحث، والتي ستقام افتراضياً لتضم هذا العام أكثر من 35 دولة للعثور على أفضل التقنيات المالية واختيارها للانضمام إلى منصة فينتك 100. وستوفر الجولة الافتراضية، التي ستنطلق في 2 يونيو 2021 وتستمر حتى نهاية شهر أكتوبر 2021، للمشاركين فرصة التعرف على مؤسسي الشركات الناشئة الأبرز في كل دولة في مجال التكنولوجيا المالية الذين سيقدمون حلولهم المبتكرة وكما سيتاح للمشاركين الاستماع إلى قادة التكنولوجيا المالية وممثلي الجهات الحكومية والمبتكرين.

وسيحتفي مهرجان فينتك أبوظبي 2021 بالابتكار من خلال تحدي الابتكار السنوي الذي سيتيح لشركات التكنولوجيا المالية الفرصة لتقديم حلول مبتكرة استجابةً لتقارير مشكلات تطرحها كبرى الشركات من القطاع المالي والحكومي والتي ستقدم بدورها دعماً للمشاركين الناجحين في التحدي. فيما سيشهد المهرجان هذا العام إضافات جديدة، منها:

-          فينتك من أجل الخير – منتدى للابتكار المستدام في مجال التكنولوجيا المالية

-          CxO21- منتدى للابتكار المؤسسي والصيرفة الرقمية

-          Token- منتدى العملات الرقمية

-          Risk4.0 – منتدى الأمن المالي

-          سوق فينتك- منتدى حول مبيعات التجزئة والمدفوعات

وفي هذه المناسبة، قال إيمانيول جيفاناكس، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لدى السوق: "يواصل مهرجان فينتك أبوظبي تحقيق المزيد من النجاح، حيث تكيف الحدث مع الظروف الراهنة من خلال المزج بين الأسلوب الافتراضي والواقعي، وهو يستمر في التطور لتلبية احتياجات بيئة العمل للتكنولوجيا المالية. فقد أدى انتشار جائحة كوفيد -19 إلى زيادة تبني الحلول التكنولوجية. وإن سوق أبوظبي العالمي، بدوره كمركز عالمي للتكنولوجيا المالية ومنصة لتمكين بيئة العمل والشركات، يفخر بتقديم النسخة الجديدة من المهرجان لدعم الابتكار ضمن القطاع، وسيوفر الحدث هذا العام فرصة للمبتكرين والشركات الناشئة والمستثمرين لإجراء المناقشات والتعاون في مجال وضع السياسات ولوائح التكنولوجيا المالية المستقبلية. وإننا نتطلع إلى الترحيب بكم في فينتك أبوظبي هذا العام، سواء شخصيًا أو افتراضيًا ".

وتجدر الإشارة إلى أن نسخة العام الماضي من فينتك أبوظبي أقيمت بنجاح في الفترة من 24 إلى 26 نوفمبر 2020 وذلك من خلال منصة افتراضية ثلاثية الأبعاد استقطبت أكثر من 18500 مشاركًا من جميع أنحاء العالم. حيث استمرت أجندة الحدث على مدى ثلاثة أيام وتضمنت كلمات رئيسية وحلقات نقاش ومحادثات بقيادة رواد قطاع التكنولوجيا المالية، سلطوا خلالها الضوء على التطورات والتوجهات في قطاع التكنولوجيا المالية، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وواجهات الربط البرمجي ورأس المال الاستثماري، وسبل توسيع نطاق الشركات الناشئة وتطوير اللوائح.

وقد تضمن مهرجان فينتك أبوظبي 2020، منصة فينتك 100 التي جمعت 100 مؤسس ورئيس تنفيذي لأكثر شركات التكنولوجيا المالية نفوذاً في العالم، والتي يبلغ متوسط التمويل لكل شركة ناشئة منها 66 مليون دولار. وكما استضافت النسخة الرابعة من الحدث منتدى المستثمرين، الذي رحب بتجمع دولي من كبار المستثمرين في رأس المال والأسهم الخاصة والصناديق السيادية. بالإضافة إلى ذلك، ضم الحدث منتدى فينتك الحكومي، الذي استضاف جمهوراً عالمياً من الوزراء ورؤساء البلديات والجهات التنظيمية إلى جانب رواد الابتكار من المؤسسات المالية والقطاع المصرفي.