سي إس سي أصبحت أول شركة مملوكة للأجانب تحصل على ترخيص لمسجل النطاق في الصين

سي إس سي أصبحت أول شركة مملوكة للأجانب تحصل على ترخيص لمسجل النطاق في الصين

يمكّن هذا الترخيص المنظمة من تقديم خدمات تسجيل النطاق وإدارته للشركات المحلية والعالمية التي تمارس الأعمال في الصين

 أعلنت اليوم "سي إس سي"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الخدمات التجارية والقانونية والضريبية وأمن النطاقات، عن أول مسجل لنطاق أجنبي مملوك معتمد من قبل إدارة اتصالات شنجهاي، بواسطة وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في جمهورية الصين الشعبية. يؤكد هذا الاعتماد على قدرة "سي إس سي" على تقديم خدمات معتمدة لكل من الشركات المحلية والعالمية التي تعمل في الصين.

في الأول من نوفمبر 2017، دخل "قانون أسماء نطاقات الإنترنت" المعدّل الصادر عن وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات حيّز التنفيذ في جمهورية الصين الشعبية لحماية حقوق ومصالح مستخدمي الإنترنت بشكل أفضل ولضمان تشغيل آمن ومستقر لنظام أسماء النطاقات في الصين. تتطلب وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات أن يحصل كل موقع إلكتروني يعمل على خادم محلي على ترخيص مزود محتوى الإنترنت، وأن يستخدم اسم مجال متوافق يتم تسجيله من خلال السجلات والمسجلين المعتمدين بموجب القانون المعدّل.

وعلى الرغم من ترخيص بعض سجلات أسماء النطاقات الأجنبية حتى اليوم، إلا أنّ المسجلين الصينيين المملوكين فقط حصلوا على الترخيص الجديد بموجب هذا القانون. وباعتبارها مسجل أجنبي مملوك، يساهم النجاح الذي أحرزته "سي إس سي" لحصولها على ترخيص في تموضعها كمورد مقصود للمنظمات العالمية التي تعمل في الصين.

وقال ألبان كوان، المدير الإقليمي لشركة "سي إس سي" في شرق آسيا في هذا الصدد: "عملنا بشكل وثيق مع وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في جمهورية الصين الشعبية وإدارة اتصالات شنجهاي لتوضيح وفهم تعقيدات السياسات الخاصة بها. يعد هذا الترخيص محورياً لشركة ’سي إس سي‘، حيث يمكننا الآن مساعدة الشركات العالمية في إدارة حافظة نطاقاتها في هذا السوق الهام الداخلي". وأضاف: "يتيح لنا هذا الأمر مزيداً من التحكم من ناحية مساعدة عملائنا في قضايا الامتثال في الصين، ويُظهر فهمنا القوي للسياسة الصينية والتزامنا بالسوق".

وتجدر الإشارة إلى أن "سي إس سي" تعد مسجلاً معتمداً عالمياً، ويضمن الترخيص المعتمد من قبل وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات أن "سي إس سي" قادرة على توفير تسجيلات لأسماء نطاقات شاملة عبر السجلات وفقاً للمتطلبات المحلية. يمكن للشركات التي تدير حافظات أسماء النطاقات بواسطة "سي إس سي" الإشراف على كامل أصولها، وتعتبر نطاقاتها آمنة.