"بريجستون الشرق الأوسط" وشركة "النيل للمشروعات والتجارة"تطلقان حملة جديدة للمساهمة في تنشيط قطاع السياحة في مصر

حملة "أعد اكتشاف مصر، واصل الاكتشاف مع بريجستون" تهدف إلى تعزيز السياحة الداخلية وتشجيع المزيد من السياح على زيارة الأماكن السياحية المتنوعة

   

أطلقت "بريجستون الشرق الأوسط" (Bridgestone Middle East) وشركة "النيل للمشروعات والتجارة"، حملة جديدة بهدف تشجيع السياح على القيام برحلات مثيرة وآمنة داخل جمهورية مصر العربية. وتأتي هذه الحملة  تحت شعار "أعد اكتشاف مصر، واصل الاكتشاف مع بريجستون"، في إطار جهود الشركة المتواصلة لإطلاق المبادرات والأنشطة التي من شأنها إشراك العملاء من جميع أنحاء العالم، ومواكبة التغيرات الحاصلة في السوق والناجمة عن انتشار جائحة كورونا.    

ويتاح العرض الترويجي أمام كافة العملاء الذين سيقومون بشراء إطارات "بريجستون" من "محطات صيانة جيب" التابعة لشركة "النيل للمشروعات والتجارة"، حيث سيحصلون مقابل كل عملية شراء لأربعة إطارات، على بطاقة امسح واربح تحتوي على مجموعة من الجوائز المميزة.  

وقال ستيفانو سانشيني، المدير الإقليمي لشركة "بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا": "نسعى من خلال عرضنا الترويجي للتأكيد على أهمية الصيانة الدورية للإطارات وتبديلها عند الضرورة، انطلاقاً من أهمية الإطارات عالية الجودة كونها توفر الراحة والأمان للركاب خلال التنقل والسفر وتسهم في توفير الوقود، وتحد من نسبة الحوادث وتعزز السلامة على الطرقات." 

وأضاف سانشيني: "نشهد خلال الفترة الراهنة تزايد الاقبال على السياحة الداخلية نتيجة القيود على السفر بين الدول، والهواجس الصحية الناجمة عن تفشي جائحة (كوفيد-19). ولذلك أطلقنا هذه الحملة لتسليط الضوء على الوجهات السياحية والأثرية والثقافية المُذهلة التي تزخر بها جمهورية مصر العربية، وتشجيع السكان على التعرف أكثر على هذه المعالم والتمتع بالرحلات على الطريق في رحاب مصر، مع الالتزام بالتدابير الوقائية والإرشادات الصحية. كما نهدف من خلال الحملة للتوعية بأهمية استخدام المنتجات عالية الموثوقية والكفاءة مثل إطارات "بريجستون" التي تمثل ضمانةً للسلامة والتنقل بأمان."

وتسعى "بريجستون" من خلال هذه الحملة إلى المساهمة في إعادة الزخم للأنشطة السياحية في مصر، وتشجيع سكان البلاد على التوجه أكثر نحو السياحة الداخلية كونها تمثل الخيار الأمثل في ظل تفشي الجائحة حول العالم.