نت آب تعتزم الاستحواذ على شركة سبوت

نت آب تعتزم الاستحواذ على شركة سبوت

ترسّخ الشركتان المندمجتان ريادتهما في البنية التحتية القائمة على التطبيقات، ما يُسهم في الحدّ من تكاليف الحوسبة السحابية العامة وتكاليف التخزين بفضل منصاتهما الرائدة

 

سانيفال، كاليفورنيا – (بزنيس واير/"ايتوس واير"): أعلنت اليوم شركة "نت آب"، (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: NTAP)، الشركة الرائدة في مجال خدمات البيانات السحابية، عن دخولها في اتفاقية نهائية للاستحواذ على شركة "سبوت"، الرائدة في إدارة الحوسبة والحدّ من تكاليف السحابات العامة، لترسيخ ريادتها في مجال البنية التحتية القائمة على التطبيقات.

 

والجدير بالذكر أننا نشهد تسارع مبادرات التحول الرقمي إذ تبقى على رأس أولويات الشركات، خاصة في البيئة التي نعيشها اليوم، حيث تُوفر السحابات العامة السرعة والمرونة اللازمتين لخوض غمار هذا الوضع المعتاد الجديد الذي تحاول فيه الشركات البحث عن طرق جديدة للعمل والتفاعل والقيام بالأعمال. وعلى الرغم من ذلك، يُمكن أن تكون الخدمات السحابية غير المحسنة مكلفةً ويُمكن أن تبطئ من تحوّل الأعمال. ولتجاوز هذه الصعوبات، تُفسّر البنية التحتية القائمة على التطبيقات أنماط أعباء عمل التطبيق وتحقق أفضل مستوى ممكن من الأداء والتكلفة للتخزين والحوسبة، ويتمّ تنفيذ كل ذلك مع الحفاظ على اتفاقية مستوى الخدمة المتعاقد عليها (إس إل إيه) وهدف مستوى الخدمة (إس إل أو). ومن شأن البنية التحتية القائمة على التطبيقات من "نت آب" و"سبوت" أن تساعد العملاء على توفير ما يصل إلى 90 في المائة من تكاليف الحوسبة والتخزين السحابي التي تُشكّل عادةً 70 في المائة من إجمالي الإنفاق السحابي، وسيساعد على تسريع اعتماد السحابة العامة.

 

وفي هذا السياق، قال أنتوني لي، نائب الرئيس الأول والمدير العام لشؤون الخدمات السحابية بشركة "نت آب": "تُعتبر السرعة المقياس الجديد في السحابات العامة اليوم. ومع ذلك، يمثّل الهدر في السحابات العامة الذي يكون ناتجاً عن الموارد الخاملة والإفراط في توفير الموارد، مشكلة كبيرة ومتنامية للعملاء، ما يؤدي إلى إبطاء اعتماد السحابة العامة. ومن شأن الجمع بين منصة ’نت آب‘ الرائدة للتخزين المشترك للكتل والملفات والأهداف، ومنصة ’سبوت‘ للحوسبة، أن يوفّر حلاً رائد لمواصلة الحدّ من تكاليف جميع أعباء العمل، لكل من السحابة الأصلية والتقليدية. ويُعدّ العملاء الذين خضعت السحابة لديهم للتحسين عملاء سعيدين، وينشر العملاء السعيدون المزيد من السحابات العامة".

 

وتوفر "سبوت" مزيجاً من الأدوات للوضوح والأتمتة، حيث تعزز التحسين المتواصل لأعباء العمل في منصة واحدة مع الحفاظ على كل من اتفاقية مستوى الخدمة المتعاقد عليها وهدف مستوى الخدمة. ويخفف ذلك من العبء على عاتق فِرق التطوير والعمليات (ديف أوبس) والسحابة والعمليات (كلاود أوبس) والتمويل والعمليات (فين أوبس)، فضلاً عن تخفيف تعقيد إدارة الموارد السحابية وتوسيعها وضبطها وتحسينها، لتتمكن هذه الفِرق من التركيز على ابتكار الأعمال في ظل ضوابط مقبولة للميزانية.

 

ومن جانبه، قال أميرام شاتشار، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "سبوت": "تأسّست ’سبوت‘ من خلال رؤية لإحداث تغيير جذري في طريقة استهلاك الشركات لخدمات البنية التحتية السحابية عبر استخدام التحليلات والأتمتة لتقديم البنية التحتية الأكثر موثوقيةً والأفضل أداءً والأكثر جدوى من حيث التكلفة لجميع أعباء العمل على الخدمات السحابية كافة. ونتطلع قدماً للانضمام إلى عائلة ’نت آب‘ ورسم معالم مستقبل البنية التحتية القائمة على التطبيقات ومساعدة العملاء على نشر المزيد من أعباء العمل في السحابة".

 

وستتعاون كلّ من "نت آب" و"سبوت" على إرساء أسس بنية تحتية قائمة على التطبيقات لتمكين العملاء من نشر المزيد من التطبيقات في السحابة العامة بشكل أسرع باستخدام منصة "كخدمة" من "سبوت" بغرض التحسين المستمر لكل من الحوسبة والتخزين لكل من مُشتري تكنولوجيا المعلومات التقليديين مع التطبيقات المؤسسية وأعباء العمل السحابية الأصلية وبحيرات البيانات.

 

ويُتوقّع أن تُستكمل الصفقة في النصف الأول من السنة المالية لـ"نت آب" وتخضع لعدد من الموافقات التنظيمية وشروط الإغلاق الاعتيادية الأخرى.