آرثر دي ليتل تستحوذ على كل من شركة كوتر كونسورتيوم وبريسانز لتوسيع نطاق القدرات الاستشارية المفتوحة

آرثر دي ليتل تستحوذ على كل من شركة كوتر كونسورتيوم وبريسانز لتوسيع نطاق القدرات الاستشارية المفتوحة

أعلنت شركة آرثر دي ليتل اليوم عن استحواذها على كل من شركة كوتر كونسورتيوم، وهي شركة متخصصة في أبحاث تكنولوجيا الأعمال كائنة في الولايات المتحدة الأمريكية، وشركة بريسانز، وهي شركة رائدة في مجال الابتكارات الصناعية المفتوحة كائنة في فرنسا. حيث تسعى آرثر دي ليتل، من خلال دمج خبرتها مع خبرات مجتمع قائم من الخبراء المستقلين، إلى توسيع نظامها البيئي الاستشاري لخلق جيل جديد من القيمة المقدمة مدعوم بالاستشارات وحل المشكلات المفتوحة.

تساعد شركة كوتر كونسورتيوم (www.cutter.com) المؤسسات في اجتياز الأعطال الرقمية لنماذج الأعمال والاستفادة من التقنيات الناشئة لتحقيق مزايا تنافسية ولإنجاح المهمة، وتقدم حلولًا مبتكرة لعملائها الكثيرين حول العالم من خلال أبحاثها واستشاراتها وتدريباتها ودراساتها التنفيذية التي يقدمها جميعا قادة الفكر المعترف بهم عالميًا، وقام خبراء شركة  كوتر بأعمال رائدة في مجالات عديدة تتراوح بين التصميمات الرقمية والتكنولوجيا الرقمية والتطور السريع في المؤسسات وتحليل البيانات والقيادة الرقمية والابتكار المستدام، كما يقع في صميم أعمالها خدمة العضوية التي تمنح بدورها العملاء وصولًا مميزًا إلى خبرائها ورؤيتهم.

وتعد بريسانز (www.presans.com) منصة رائدة تعتمد على البيانات مخصصة للابتكارات الصناعية وحل المشكلات المفتوحة، وبفضل التكنولوجيا المتطورة القائمة على البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، إضافة إلى فريق من الزملاء (المديرين التنفيذيين السابقين في مجال البحث والابتكار) ذوي المعرفة العميقة في الابتكار، تستفيد بريسانز من شبكة تضم أكثر من 6 ملايين خبير في جميع أنحاء العالم، وتقدم مجموعة متنوعة من خدمات الابتكار المفتوحة المتطورة، مما يساهم في تسريع عملية صنع القرار وإزالة العقبات العلمية والتكنولوجية، وقد عملت شركة بريسانز لأكثر من 50 مجموعة صناعية دولية وقدمت أكثر من 100 مشروع ابتكار في أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط.

أوضح إجناسيو غارسيا ألفيس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة آرثر دي ليتل، قائلاً: "تطبق آرثر دي ليتل منهج" الاستشارات المفتوحة" و"حل المشكلات المفتوحة" وتستعين بأفضل الخبراء العالميين في كل مهمة حتى تتم نقاط القوة الداخلية،  وأضاف قائلاً: "نؤمن بأن المستقبل للاستشارات المفتوحة، ومن خلال الاستحواذ المزدوج على كل من شركة كوتر كونسورتيوم وبريسانز، أصبحنا قادرين على توسيع نظامنا الاستشاري المفتوح وقدرات حل المشكلات المفتوحة، مما يتيح الوصول إلى الخبراء والرؤية المتميزة وتوفير تجربة متميزة لعملائنا، بصورة سلسة وسهلة."

وصرحت كارين كوبورن، الرئيس التنفيذي لشركة كوتر كونسورتيوم بقولها: "شعر فريق كوتر بتفاعل فوري مع زملائنا في آرثر دي ليتل، حيث نتشارك التركيز على الابتكار، وهو شيء متأصل في آرثر دي ليتل، والتركيز على توفير حلول مخصصة ورائدة، فضلا عن أن مكاتب آرثر دي ليتل التي يزيد عددها عن 40 مكتبًا في 30 بلدًا غززت من قدرة شركة كوتر قدرات على مساعدة عملائها في جميع أنحاء العالم.

وأوضح ألبرت ميج، مؤسس بريسانز قائلا: "منذ نشأتها في حضانة المدرسة المُتعددة التكنولوجيّة الناشئة، عملت بريسانز دائمًا مع أفضل الخبراء في العالم، لمساعدة عملائها في الأساس على حل المشكلات التقنية المعقدة". وأضاف: “تتعامل بريسانز الآن مع المزيد والعديد من المشاكل استنادا إلى الاستشارات الاستراتيجية والخبرة العلمية والتقنية، لذا فقد حان الوقت لبريسانز لتعزيز مركزها من خلال توحيد القوى مع آرثر دي ليتل".

وبهذا تعزز آرثر دي ليتل مع كوتر وبريسانز من مركزها في مجال التقنيات الرقمية والمعلومات، إضافة إلى الابتكار الصناعي والابتكارات المتقدمة وحل المشكلات على وجه الخصوص. وبفضل الاستحواذ على منصة بريسانز التكنولوجية، تعمل شركة آرثر دي ليتل على تسريع استثماراتها في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لتطوير عروض حديثة لعملائها.

وستستمر شركة كوتر كونسورتيوم وبريسانز في العمل تحت علاماتها التجارية الحالية ونفس فرق الإدارة، بالاستفادة من إمكانات آرثر دي ليتل واستثماراتها وظهورها على الصعيد العالمي.