"أصدقاء السكري" بالشارقة تنظم 48 ورشة تدريبية افتراضية لتعزيز كفاءة ممرضات المدارس

تضمنت إرشادات حول طرق معالجة نقص وزيادة سكر الدم لدى الأطفال  ركزت على تعزيز الوعي الصحي لطلبة المدارس

الشارقة: نظّمتجمعية أصدقاء السكري، إحدى الجمعيات الداعمة للصحة في إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وبالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، 48 ورشة عمل تدريبية افتراضية، استهدفت من خلالها طلبة وممرضات المدارس المشاركةفي برنامج «البطل الخارق»، إحدى مبادرات الجمعية السنوية الرامية إلى توعية أفراد المجتمع كافة بمرض السكري، وكيفية التعامل معه، وطرق الوقاية منه.

وتضمنت الورش التدريبية التي أقيمت خلال الفترة من23 مارس 2021 وحتى17 مايو الماضي، وأشرف عليها سعادة خولة الحاج رئيس جمعية أصدقاء السكري،وعدد من موظفات ومتطوعات الجمعية، تدريب المنسقات والممرضات علىطرق معالجة نقص وزيادة سكر الدم لدى الأطفال وكيفية استعمال أجهزة قياس سكر الدم، وشرائط فحص البول لتحري السكر والكيتون وكيفية حقن الأنسولين والغلوكاكون، إلى جانب تقديم الإرشادات والنصائح حول طرق توعية وتثقيف الطلبة المصابين وغير المصابين بمرض السكري،وكيفية الوقاية والتعايش مع هذا المرض، كما سلّطت الورش الضوء على حقوق الأطفال المصابين بالسكري في ممارسة حياتهم الطبيعية كبقية أقرانهم. 

تعزيز صحة الطلبة

وأشارت سعادة خولة الحاجإلى أن تنظيم هذه الورشيأتي في إطار جهود الجمعيةللمحافظة على صحة طلاب المدارس والمجتمع المدرسي باختلاف فئاتهم العُمرية،وتشجيعهم على اتباع نمط حياة صحي، وتقليل فرص إصابتهم بمرض السكري،وذلك ترجمة لتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وتماشياً مع رؤية إمارة الشارقةفي أن تكون مدينة صحية وصديقة للأطفال واليافعين وبيئة خالية من الأمراض.

رفع كفاءة الممرضات

وأكدتخولة الحاج إلى أهمية هذه الورش في تعزيز كفاءة ممرضات المدارس في التعامل مع طلبة المدارس المصابين بمرض السكري، وإكسابهمالخبرات اللازمة حول العناية بمرضى السكري وصقل مهاراتهن في الطرق المبتكرة التي من شأنها حماية الطلبة من الإصابة بهذا المرض إلى جانب دورها في تعزيز الوعي الصحي لطلبة المدارس وأولياء أمورهم بمرض السكري وطرق علاجه والوقاية منه، متوجهة بالشكر إلى وزارة الصحة ووقاية المجتمع والمدارس المشاركة في برنامج البطل الخارق، على تعاونهم المستمر مع الجمعية، ودورهم في توفير كافة الإمكانيات اللازمة لإطلاق الحملات والبرامج التي لا تقتصر على الجانب التوعوي وحسب، وإنما تشمل أيضاً مساعدة مرضى السكري وعائلاتهم وتقديم الدعم لهم بكافة أوجهه.

تفاعل كبير

وشهدت الورش الافتراضية تفاعلاً كبيراً من الممرضات والطلاب وأولياء أمورهم، ولاقت استحسان المشاركات، إذ أشادت بعض الممرضات بأهمية هذه الورش، ودورها في تقديم آخر المستجدات العلمية حول مرض السكري وطرق الوقاية منه، وكيفية التعامل مع الطفل المصاب بالسكري في المدرسة، ومتابعة حالته الصحية، وآلية التعاطي بشكل سريع في حالة حدوث انخفاض مفاجئ لمستوى السكر في الدم، معبرين عن شكرهم لجهود جمعية أصدقاء مرضى السكري، ولجميع القائمين على تنظيم هذه الورش.