مؤتمر "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" السنوي ينعقد على مدار يومي 17 و18 نوفمبر بحضور نخبة من الخبراء العالميين

مؤتمر

الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان تقدم الكلمة الافتتاحية الخاصة مع انطلاق المؤتمر

يمكن التسجيل في مؤتمر "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" السنوي من هنا و"جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء" من هنا

ماجد الفطيم وكنوف الرعاة البلاتينيون

فرص الرعاية البلاتينية والذهبية والفضية وغيرها لكل من المؤتمر والجوائز متاحة للراغبين بتقديم دعمهم

 تفتتح الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيس الفخري لـ"مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" والرئيس التنفيذي لشركة التحالف من أجل الاستدامة العالمية، مؤتمر "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" السنوي الذي ينعقد يومي 17 و18 نوفمبر تحت شعار "استشراف مستقبل مستدام في أوقات انعدام اليقين".

وينظم "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، مؤتمره السنوي تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة، وسيجمع المؤتمر نخبة من الخبراء العالميين للتركيز على تأثير جائحة "كوفيد-19" على قطاع التشييد والمباني، والفرص الجديدة المتاحة لاستشراف مستقبل مستدام ومرن عبر المباني والمدن في دولة الإمارات والمنطقة.

ومع افتتاح التسجيل الآن وبهدف ضمان أوسع تأثير ممكن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سينعقد اليوم الأول افتراضياً في حين سيكون اليوم الثاني عبارة عن فعالية بحضور شخصي في فندق بولمان دبي كريك سيتي سنتر، وسيتم بث فعالياته للجمهور عبر الإنترنت. 

وستلقي الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، كلمة افتتاحية خاصة لإطلاق اليوم الأول من المؤتمر الموافق 17 نوفمبر. 

ويحظى المؤتمر هذا العام أيضاً بدعم ماجد الفطيم وكنوف كشركاء بلاتينيين، في حين سيكون كل من شركتي "كوندال" و"رامبول" رعاة جلسات المؤتمر الذي سيغطي مواضيع عديدة على غرار "من الأزمة إلى الانتعاش: نظرة عامة على قطاع الأبنية الخضراء"، وسيتحدث حول هذا الموضوع الدكتور ناصر السعيدي، رئيس مجلس صناعات الطاقة النظيفة؛ و كريستينا جامبوا الرئيسة التنفيذية للمجلس العالمي للأبنية الخضراء؛ والدكتور مارك ويس من مشروع التنمية الحضرية العالمية.

ومن الأمور الرئيسية التي ستتناولها الحوارات خلال المؤتمر "الاقتصاد الدائري في البيئات العمرانية"، ويتحدث حول هذا الموضوع الدكتورة كريستينا راب، نائب الرئيس في مؤسسة كرادل تو كرادل برودكتس؛ وهيلين برديت المديرة للاقتصاد الدائري والابتكار في المنتدى الاقتصادي العالمي؛ والمهندسة عذيبة القايدي من وزارة التغير المناخي والبيئة. وسيستعرض ممثلون عن هيئة الصحة بدبي وهيئة كهرباء ومياه دبي و"مصدر" خلال اليوم الثاني دراسات لمشاريع، وسيناقش متحدثون من القطاع الخاص كيف يمكن للالتزام تجاه العمل المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة أن يدعم المؤسسات في هذه الأوقات التي يكتنفها الغموض. 

وفي هذا السياق، قالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس الفخري لـ"مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" والرئيس التنفيذي لشركة التحالف من أجل الاستدامة العالمية: "باعتبار أن المشاريع العقارية تمثل أحد القطاعات الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، أفخر بدعم مؤتمر ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ هذا العام. ولاشك أن الاستدامة تعد مرتكزاً رئيسياً للاقتصاد الأخضر في عالم ما بعد ’كوفيد-19‘. لذلك فإن مسؤولية تعزيز الثقة واستقطاب الاستثمارات إلى دولة الإمارات تقع على عاتق كافة الأطراف المعنية في القطاع ".

وأضافت: "تمنحنا الفعاليات المبتكرة مثل مؤتمر ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ السنوي فرصة ثمينة للانتقال نحو نموذج أكثر كفاءة للاقتصاد الدائري. ومع اقتراب دولة الإمارات العربية المتحدة من الاحتفال باليوبيل الذهبي، يتعين علينا بذل المزيد من الجهد لتعزيز دورة حياة كل ما نبنيه في الدولة، وتنفيذ عمليات الإنشاء والتشييد دون أن نلحق أي ضرر بالبيئة، علاوة على استشراف آفاق جديدة لجعل هذه الأهداف حقيقة ملموسة".

ومن جانبه، قال علي الجاسم، رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء": "من خلال تنظيم الدورة التاسعة من مؤتمر ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ السنوي و’جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء‘، نهدف إلى استقطاب الأطراف المعنية في القطاع وإثراء الحوارات البناءة بين الخبراء الإقليميين والعالميين لتعزيز الممارسات المستدامة في البيئات العمرانية. وعند استعادة الاستقرار بعد تخطي جائحة ’كوفيد-19‘، يتعين علينا جميعاً دعم بعضنا الآخر لضمان تبادل المهارات والمعارف ضمن قطاع البناء والتشييد. وندين بالفضل إلى الدعم الذي قدمه لنا ضيوف الشرف ورعاة هذا المؤتمر السنوي. ولاشك أن مجلس الإمارات للأبنية الخضراء ملتزم بدعم القطاعين العام والخاص في دولة الإمارات لتحقيق أهداف مبادرة ’مباني ذات انبعاثات كربونية صفرية للجميع‘".

وأشار ابراهيم الزعبي الرئيس التنفيذي للاستدامة لدى شركة ماجد الفطيم: "ألقت جائحة ’كوفيد-19‘ الضوء على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لحماية البيئة والوصول إلى عالم مستدام. وباعتبارنا شركة تضع الممارسات المستدامة في المقام الأول، نبذل جهوداً حثيثة لدعم التزام دولة الإمارات بضمان بقاء الإجراءات المناخية على رأس قائمة أولويات الأجندة  الوطنية خلال هذه الأوقات. وبالنسبة لنا كقطاع خاص، يتعين علينا المضي قدماً وتولي دورنا لتعزيز أطر التعاون والابتكار والاستثمار دعماً لطموحات التنمية المستدامة لمنطقتنا بأسرها. ولاشك أن مؤتمر ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ السنوي يمثل منصة متميزة تجمع الأطراف المعنية معاً لاستشراف مستقبل أكثر استدامة واخضرار للجميع".

وأضاف عامر بن أحمد، العضو المنتدب في دول مجلس التعاون الخليجي والهند في كنوف الشرق الأوسط والهند: "يمثل 2020 عام الاستعداد للمستقبل وتمهيد الطريق للأجيال المقبلة امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ’رعاه الله‘. ونحن على ثقة بأن الاستدامة تقدم فوائد ثمينة على المدى الطويل، لذلك نحرص على التواصل والتفاعل دعماً للهدف الذي وضعه مجلس الإمارات للأبنية الخضراء. وباعتبارنا الراعي البلاتيني للفعالية، نتطلع قدماً لهذا الحدث المتميز للتواصل مع جميع الأطراف المعنية في هذا القطاع الحيوي واستشراف مستقبل أفضل وأكثر نظافة واستدامة للجميع".

وسيتم تكريم الفائزين بـ"جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء" أيضاً خلال الفعالية مساء يوم 18 نوفمبر عقب اختتام فعاليات المؤتمر.

وتضم "جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء 2020" 16 فئة: مشروع المبنى ذو الانبعاثات الصفرية للعام؛ ومشروع المبنى الأخضر للعام؛ ومشروع التصميم المستدام للعام؛ وجائزة الشركة الخضراء لإدارة المرافق للعام؛ وجائزة شركة المقاولات للعام؛ وجائزة شركة تطوير المباني للعام؛ وجائزة الشركة الاستشارية للعام؛ وجائزة مواد المباني الخضراء – جودة الهواء الداخلي، إدارة الطاقة، إدارة المياه، مواد الأبنية الخضراء - مواد البناء؛ وجائزة البحث العلمي في مجال الأبنية الخضراء؛ وجائزة أفضل مبادرة تدريب للعام؛ وجائزة المبنى المحدث للعام؛ وجائزة العمليات والصيانة للمباني المشيدة؛ ومشروع المساحة الصحية للعام والشركة الصغيرة أو المتوسطة للعام.

وتحظى الجوائز بدعم من المجلس العالمي للأبنية الخضراء، وتضم قائمة الشركاء الرسميين لجوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء ستة مجالس للأبنية الخضراء في كل من الأردن ولبنان وفلسطين ومصر والكويت والمغرب، وسيتم اختيار الفائزين من قبل لجنة مرموقة تضم 25 شخصية إقليمية.

ولاتزال فرص الرعاية البلاتينية والذهبية والفضية وغيرها للمؤتمر والتي يقدمها مجلس الإمارات للأبنية الخضراء متاحة للجميع. وللتسجيل في الدورة السنوية التاسعة من مؤتمر "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" السنوي يرجى الضغط هنا. ويمكن التسجيل في "جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء" من هنا. وللمزيد من المعلومات عن التسجيل والرعاية وللاستفسارات العامة يرجى زيارة الموقع الإلكتروني https://emiratesgbc.org/ أو التواصل مع فريق عمل "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" عبر البريد الإلكتروني engagement@emiratesgbc.org أو الرقم: 04 346 8244

ويعمل "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" على الارتقاء بأطر الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ نحو 15 عاماً، عبر تنظيم جلسات التدريب الفني وبرامج التوعية والتعليم والفعاليات والأبحاث والدراسات لدعم جهوده المستمرة.