جامعة الخليج الطبية تحتفل بمرور 22 عاماً على انطلاقها واحتفالاً بيوم التأسيس و تكرّم مؤسسها الدكتور ثومبي محي الدين تقديراً لعطاءاته وقيادته الحكيمة

جامعة الخليج الطبية تحتفل بمرور 22 عاماً على انطلاقها واحتفالاً بيوم التأسيس و تكرّم مؤسسها الدكتور ثومبي محي الدين تقديراً لعطاءاته وقيادته الحكيمة

 أقيم حفل تكريم الدكتور ثومبي محي الدين، مؤسس جامعة الخليج الطبية ورئيس مجلس الأمناء، ومنحه جائزة "التفاحة الذهبية" تقديراً لدوره وقيادته الحكيمة وسعيه الدؤوب نحو تحقيق التميّز.

* إطلاق مركز  البكالوريوس للتعليم عبر الإنترنت في جامعة الخليج الطبية

* تشكيل مجلس خرّيجي جامعة الخليج الطبية ضمن هذه الفعالية

"جامعة الخليج الطبية" التي أسسها الدكتور ثومبي محي الدين في العام 1998، والمملوكة من قبل "مجموعة ثومبي"، احتفلت بعيدها الثاني والعشرين في حفلٍ خاص أقيم في حرم الجامعة ، حضره صاحب التكريم الدكتور ثومبي محي الدين، مؤسس جامعة الخليج الطبية ورئيس مجلس الأمناء. وترأس الحفل البروفيسور حسام حمدي رئيس الجامعة، وبحضور نواب رئيس الجامعة والعمداء وأعضاء الهيئة التدريسية وموظفين وطلاب شاركوا في الحدث الذي جرى بثّه مباشرةً على قناة الجامعة في موقع "يوتيوب".

خلال الحفل قامت الهيئة الأكاديمية العليا للجامعة، برئاسة البروفيسور حمدي، بمنح الدكتور ثومبي محي الدين درع "التفاحة الذهبية" تكريماً لمسيرته المتواصلة في القيادة الحكيمة للجامعة ونظرته الاستشرافية، وهما الميزتان اللتان أرستا بذور التميّز لجامعة الخليج الطبية وأثمرتا نجاحاً مستمراً يرتقي بها إلى آفاقٍ جديدة. وألقى البروفيسور حمدي كلمةً في المناسبة قال فيها: "قبل 23 عاماً، لم يكن لجامعة الخليج الطبية من وجود، لكنّ الرؤية السبّاقة للدكتور ثومبي محي الدين وقيادته الحكيمة وعمله الجادّ، وفوق ذلك كلّه قيمه الأخلاقية، أوصلتنا اليوم لأن يكون لدينا هذا الصرح الجامعي الرائع الذي تنتشر سمعته ونجاحاته وشهرته كأكبر جامعة طبّية رائدة متخصصة في المنطقة، مع 6 كلّيات و 26 برنامجاً أكاديمياً معتمداً، وهي تضمّ أكثر من 4000 طالب بعضهم بدوامٍ كامل، وآخرون مسجلون بالبرامج المختلفة ذات الشهادات المعتدة.

وأضاف: "هذا التكريم ما هو إلا شهادة تقدير لدور الدكتور ثومبي محي الدين في رسم آفاق مستقبل الرعاية الصحية في المنطقة، وإنتاج جيل قادم من المتخصصين في قطاع الرعاية الصحية الذين يحققّون نجاحات مشهود لها، تكرّس حضورهم المميّز وتشكل شهادةً راقية للجامعة وتسهم في مسيرة نهضة الدولة. لا شك في أنّ جهود الدكتور ثومبي محي الدين جديرةٌ بالثناء والتقدير وتستحق منحه "التفاحة الذهبية" تكريماً له، ليكون أوّل من يحمل هذه الجائزة من جامعة الخليج الطبية".

بالإضافة إلى ذلك، شهد هذا الحدث الإطلاق الرسمي لـ "مركز البكالوريوس للتعليم عبر الإنترنت" في جامعة الخليج الطبية، تكريماً لرجل الأعمال الهندي المعروف وصاحب الأيادي البيضاء الدكتور الراحل ب. أحمد حاج محي الدين، مؤسس "مجموعة ب. أ. بالهند" ووالد الدكتور ثومبي محي الدين. وسيعمل هذا المركز على تصميم وتقديم أسس التعليم المهني عبر الإنترنت للعاملين في القطاع الطبي والطلاب والأفراد في جميع أنحاء العالم، من خلال مجموعة برامج معتمدة.

كما جرى الإعلان الرسمي عن إطلاق مجلس خرّيجي جامعة الخليج الطبية، وانهالت التمنيات من مختلف أنحاء العالم من العديد من أعضاء مجلس الإدارة، ومن 60 مؤسسة شريكة ومن مجموعةٍ كبيرة من الخرّيجين من مختلف الدول، أجمعت كلها على تهنئة المؤسس وفريق الجامعة على جميع الإنجازات التي تحقّقت وتلك التي تنتظر أن تتحقّق.