إكساغريد تعلن عن استمرار وتيرة الزخم مع تحقيقها نهاية قوية للربع الثالث من عام 2020

إكساغريد تعلن عن استمرار وتيرة الزخم مع تحقيقها نهاية قوية للربع الثالث من عام 2020

رقم قياسي لصفقات شراء من ستة أرقام وطرح الإصدار 6.0 من برمجيتها والمزود بميزة التعافي من هجمات برمجيات الفدية الخبيثة

 أعلنت اليوم شركة "إكساغريد"، المزوّد الوحيد في القطاع لحلول تخزين النسخ الاحتياطي في طبقات، أنها حققت خطتها للربع المنتهي في 30 سبتمبر 2020 وتمكنت من إضافة أكثر من 100 عميل جديد خلال هذا الربع. كما شملت قائمة النتائج التي حققتها الشركة إضافة رقم قياسي من 27 من العملاء الجدد، مع عمليات شراء أولية من ستة أرقام واحد، وعميل حالي واحد مع صفقة شراء من سبعة أرقام.

وفي هذا السياق، قال بيل أندروز، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "إكساغريد": "يملك العملاء عدداً أقل من الخيارات القابلة للتطبيق في مجال التخزين الاحتياطي. يصبح قرص التخزين الأساسي منخفض التكلفة مكلفاً للغاية في حال تمّ استخدامه للتخزين طويل الأمد، وذلك بسبب كمية النسخ الاحتياطية المطلوبة التي ينبغي حفظها. تعدّ أجهزة إلغاء البيانات المكرّرة المضمنة قابلة للتوسّع، مثل جهاز "ديل إي إم سي داتا دومين"، بطيئة بالنسبة لعمليات النسخ الاحتياطي واسترجاع البيانات بسبب عملية إلغاء البينات المتكررة المضمنة، وهي غير قابلة للتوسع بسبب بنية التخزين واسعة النطاق، كما أنها باهظة التكلفة. وقد بدأت السوق تشهد أكثر فأكثر على ميزات حلّ تخزين النسخ الاحتياطي في طبقات الخاص بـ"إكساغريد" من حيث الأداء والتكلفة. 

أبرز الشركاء والمنتجات في الربع الثالث من عام 2020

·         رقم قياسي في متوسط سعر البيع، مع استمرار "إكساغريد" في تزويد العملاء بالخدمات والمنتجات والارتقاء في السوق.

·         نتائج قوية في جميع الأسواق الثلاثة: الأمريكتين، أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة آسيا المحيط الهادىء.

·         استمرار النمو في المبيعات مع شركات السوق المتوسطة العليا ومنظمات الأعمال التي تستخدم برمجيات "فيام"، و"كومفولت" و"فيريتاس نت باك أب"، و"أوراكل ريكوفري ماناجر" (RMAN) وغيرها من تطبيقات النسخ الاحتياطي الخاصة بالمؤسسات. وتدعم "إمساغريد" أكثر من 25 من تطبيقات وأدوات النسخ الاحتياطي.

·         استمرار النمو في توفير حلول التخزين الاحتياطي لكل من حسابات "كومفولت" و"فيريتاس نت باك أب". 

·         شحن الإصدار رقم 6.0 من برمجية التعافي من هجمات فيروس الفدية الخبيثة مع واجهة مستخدم محسنة بشكل كبير، وميزة إعداد التقارير معززة ونهج مبتكر وثوري لاستعادة البيانات بفضل ميزة ميزة الإقفال في وقت حفظ البيانات حتى التعافي. 

وتابع أندروز: "نحن نقوم باستبدال أقراص التخزين الأساسي منخفضة التكلفة من ’ديل‘ و’إتش بيه إي‘ و’إن تي إيه بيه‘ التي تدعم ’كومفولت‘ و’فيام‘، حيث أن منتجات ’إكساغريد‘ أقل تكلفة بكثير من الأقراص منخفضة التكلفة للاحتفاظ بعيد الأمد بالنسخ الاحتياطية. كما نقوم أيضاً باستبدال أجهزة إلغاء البيانات المكرّرة المضمنة قابلة للتوسّع ’ديل إي إم سي داتا دومين‘ و’إتش بيه إي ستور وانس‘."  

هذا ويعدّ النسخ الاحتياطي على قرص منخفض التكلفة سريعاً للنسخ الاحتياطية واسترجاع البيانات، غير أنه، مع حفظ البيانات لفترة أطول، يصبح حجم الأقراص المطلوبة مكلفاً للغاية. ومن أجل تقليل حجم الأقراص المطلوبة لحفظ البيانات على المدى الطويل، تعمل أجهزة إلغاء البيانات المتكررة على خفض مقدار التخزين والتكلفة، إلا أن عملية إلغاء البيانات المتكررة تتم مباشرة خلال تخزين البيانات على القرص، ما يبطئ عملية النسخ الاحتياطي إلى حوالى ثلث أداء القرص. وكذلك، يتم تخزين البيانات فقط وفق تنسيق إلغاء البيانات المتكررة، ما يؤدي إلى عمليات بطيئة للغاية لاسترجاع البيانات وتشغيل الآلة الافتراضية حيث يجب إعادة تجميع البيانات أو معالجتها لإعادة تكوين الملفات بالكامل لكل طلب. بالإضافة إلى ذلك، فإن أجهزة إلغاء البيانات المتكررة هي عبارة عن تخزين واسع النطاق من شأنه إضافة سعة التخزين فقط بالتزامن مع نمو البيانات، ما يؤدي إلى نوافذ للنسخ الاحتياطي تواصل نموها مع نمو البيانات، وإلى تحديثات جذرية باهظة الثمن، والتقادم القسري للمنتج.

وتتميّز "إكساغريد" من خلال توفير تخزين احتياطي في طبقات مع منطقة تجمع مزودة بذاكرة قرصيّة مؤقتة، تمثّل طبقة الأداء، التي تكتب البيانات مباشرة إلى القرص للحصول على أسرع عمليات النسخ الاحتياطية وتستعيد النسخ مباشرة من القرص للحصول على أسرع عمليات الاستعادة وتشغيل الآلات الافتراضية. ويتم تخزين بيانات الاحتفاظ طويلة الأمد ضمن طبقات في مستودع بيانات غير مكررة، وهي طبقة الاحتفاظ، للحدّ من حجم تخزين البيانات المحتفظ بها والتكلفة الناجمة عن ذلك. وتُوفر هذه المقاربة ثنائية الطبقات أسرع أداء للنسخ الاحتياطي والاستعادة بأقل تكلفة تخزين.

بالإضافة إلى ذلك، تُوفر "إكساغريد" هيكلية قابلة للتوسيع حيث تتم إضافة الأجهزة ببساطة مع نمو البيانات. ويتضمن كل جهاز وحدة معالجة وذاكرة ومنافذ للشبكة؛ بالتالي، وبالتزامن مع نمو البيانات، تكون جميع الموارد المطلوبة متاحةً بغرض الحفاظ على طول ثابت لنافذة النسخ الاحتياطي. ويحدّ نهج التخزين القابل للتوسيع من الحاجة إلى التحديثات الجذريّة الباهظة التكلفة ويُتيح الجمع بين الأجهزة على اختلاف أحجامها وطرازاتها في نفس النظام القابل للتوسيع، ما يحدّ من تقادم المنتج ويُوفر في الوقت ذاته حماية لاستثمارات تكنولوجيا المعلومات بشكل مُسبق ومع مرور الوقت.