نيكساين استكملت نقل المشتركين في جميع مكاتب فروع يوتا

نيكساين استكملت نقل المشتركين في جميع مكاتب فروع يوتا

أعلنت اليوم شركة "نيكساين" (وهي جزء من "آي سي إس هولدينج" المحدودة)، مزودة رائدة لحلول نظم دعم الأعمال التجارية وإنترنت الأشياء، عن الانتقال الناجح للمشتركين في جميع مكاتب فروع شركة "يوتا"، المزوّدة الروسيّة لخدمات النطاق العريض الجوال، إلى "نيكساين نتوورك مونيتايزيشن سويت" – وهو حلّ متنوّع للتصنيف بالوقت الفعلي وللتحكم بالشحن والسياسات عبر خدمات الشبكة كافة.

وكانت "يوتا" أوّل مشغلة تزوّد عملائها بحزم اتّصالات قابلة للتكييف وفق الدقائق والجيجابايت، بالإضافة إلى مدفوعات مختلفة لأنواع مختلفة من الحركة. ولم يسمح الحلّ الحالي من "يوتا" بالقياس الأفقي. واحتاجت الشركة إلى أداة مرنة وقابلة للتوسيع من أجل التحكّم بالشحن والسياسات داخل الشبكة.

ولزيادة فعالية العمليات الداخلية، اختارت "يوتا" حلّ "نيكساين نتوورك مونيتايزيشن سويت"، التي تشمل حلول مثل ("بيه سي آر إف") وظيفة قواعد السياسات والشحن، و("آر سي إيه إف") وظيفة الوعي حول اكتظاظ شبكات النفاذ الراديوي، و("يو دي آر") مخزن بيانات المستخدمين.

ونتيجةً لذلك، حصلت "يوتا" على حلّ لن يؤثر فيه تقادم الزمن، ما لبى بالكامل حاجات مشغلي الجوال. وخفضت "يوتا" التكلفة الإجمالية للملكيّة بنسبة تتراوح بين 10 و20 في المائة عبر التوفير في التراخيص الإضافيّة من أطراف ثالثة. وسمح استعمال وظيفة قواعد السياسات والشحن للشركة بخفض وقت التسويق بنسبة 20 في المائة وزيادة تدارك الأخطاء بنسبة 40 في المائة، ما يسمح للمشغلين بتقديم خدمة أكبر للعملاء والتميّز عن المنافسة. ويساعد حلّ "نيكساين" شركة "يوتا" على تأمين خدمات عملاء حتّى في ظروف الاكتظاظ.

وقال أندريه زيكين، مدير شؤون تكنولوجيا المعلومات لدى "يوتا"، في هذا السياق: "سمح لنا المشروع المشترك مع ’نيكساين‘ بإطلاق منتج فريد في سوق الاتّصالات اللاسلكية باسم ’مصمّم الاتصالات‘ ويحافظ على جودة خدماتنا العالية بالتزامن مع زيادة عدد العملاء. وخلال الأشهر الستّة الماضية، خضع الحلّ الجديد إلى اختبارات ضغط لم يسبق لها مثيل. وبسبب الوباء، ارتفعت حركة تطبيقات الأعمال داخل الشبكة 2.5 مرّة".

وصرّح ألكسي فيدن، مدير شؤون منتجات تحقيق الدخل من الشبكات لدى "نيكساين"، قائلاً: "يشكّل هذا المشروع المرّة الأولى التي تقوم فيها ’نيكساين‘ بتطبيق حلولها في مشغل اتّصالات يستخدم نظام إصدار فواتير من الطرف الثالث. وتمّ إجراء الدمج مع أنظمة دعم الأعمال التجارية من ’يوتا‘ من دون أي تأثير على عملاء ’يوتا‘ ومن دون أيّ فشل أو توقف في الخدمة. ولم نحتج لأيّة تعديلات إضافيّة من طرف أنظمة إصدار الفواتير أو غيرها – تمّت تغطية جميع حاجات المشغل عن طريق قدرات حل ’نيكساين‘".