"منتدى آفاق الابتكار 2020" من كانون يواصل بث جلساته شهرياً  

تعتزم كانون الاستمرار ببث "منتدى آفاق الابتكار 2020" شهرياً، وهو عبارة عن سلسلة من الندوات الإلكترونية وأطلقته الشركة خلال ذروة تفشي جائحة "كوفيد-19" وتطبيق الإغلاق الشامل عبر صفحة "كانون الشرق الأوسط" على موقع "لينكد إن" بدءاً من شهر أبريل الماضي. وتأتي هذه الخطوة في ضوء النجاح الواسع الذي حققه المنتدى واستقطابه عدداً كبيراً من المشاهدات تخطت 3 آلاف مشاهدة لكل جلسة من جلساته التسع.

وتمحور هدف الجلسات الأسبوعية التي قدمها "منتدى آفاق الابتكار 2020" حول توحيد خبراء القطاع تحت مظلة منصة إلكترونية واحدة لتعزيز المعارف خلال أزمة "كوفيد-19". وتناولت الجلسات الإلكترونية سبل استعداد القطاعات المختلفة لمرحلة التعافي بعد الجائحة وكيف ستعمل على مواءمة استراتيجياتها وعملياتها الراهنة، وتطرقت إلى التوجهات الرئيسية الناشئة وتأثير الجائحة على الأفراد والاقتصادات على حد سواء. 

وفي هذا السياق قال أنوراغ أغراوال، مدير عام كانون الشرق الأوسط وتركيا: "مع استعدادنا لإطلاق النسخة الثالثة من ’منتدى آفاق الابتكار‘ عبر الإنترنت، لم نكن واثقين تماماً من مدى إيجابية أصداء النسخة السابقة وآراء المشاركين فيها، إلا أننا أدركنا الحاجة إلى إطلاق سبل جديدة للتعاون وإبقاء قنوات التواصل مع الشركات الأخرى وخبراء القطاعات مفتوحة. وقد أثبتت سلسلة الندوات سريعاً كفاءتها العالية وتمكنت المنصة من توحيد الأطراف المستهدفة في إطار أجواء إيجابية للتواصل واكتساب الرؤى والمعارف الجديدة حول قضايا حيوية ستؤثر على المستقبل وتساهم في استشرافه، لاسيما مع استعدادنا جميعاً للخروج من حالة انعدام اليقين الراهنة".

وأضاف أغراوال: "تعتبر سلسلة الندوات امتداداً للاستراتيجيات الحكومية في دول مجلس التعاون الخليجي والرامية إلى تعزيز ثقافة الابتكار، لذلك تواصل كانون مد القطاعين العام والخاص بكل سبل الدعم الممكنة دون كلل، وستحرص على تعزيز مساعيهما لإيجاد حلول مبتكرة لسبل مزاولة الأعمال الجديدة التي يتم إطلاقها تباعاً في الوقت الراهن".

وتم اطلاق "آفاق الابتكار" في عام 2016 كمنتدى يهدف إلى دفع عجلة الابتكار والأفكار الخلاقة، واكتساب الرؤى والخبرات وإيجاد الحلول السباقة. وناقشت النسخة الأولى من المنتدى مواضيع متنوعة مثل البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء، في حين ركزت النسخة الثانية على الأمن السيبراني وريادة الأعمال والمدن الذكية، وانعقدت كلتا النسختين كفعالية بحضور شخصي على امتداد يوم كامل. 

وأثمر انعقاد المنتدى عبر الإنترنت في تمكين الجمهور العام من المشاركة فيه بما يمكنهم من التفاعل مع الأطراف المعنية في القطاع بأسلوب فعال. وناقش المنتدى العديد من المواضيع في الأسابيع الأولى وتم إطلاق عدد كبير من الأفكار الخلاقة والتوجهات المبتكرة التي تمهد طريق إعادة الهيكلة والتعافي للعديد من قطاعات الأعمال. 

وبإدارة إيثين ترينور، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أي ترينر ميديا، تناولت النقاشات عدداً من المواضيع بما في ذلك تأثير "كوفيد-19" على التحول الرقمي، والأمن السيبراني في المنازل، ومستقبل التعليم، ومرونة القوى العاملة، ومستقبل التواصل، والاستدامة واستهلاك الطاقة، وتوجهات التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام خلال مرحلة "كوفيد-19" وبعدها، ومستقبل العمل. 

وسيواصل منتدى "آفاق الابتكار" تناول مواضيع التقنيات المبتكرة والكفاءات التشغيلية شهرياً كما في نسخه السابقة،  عبر صفحة كانون الشرق الأوسط في منصة ليكند إن  (https://www.linkedin.com/company/canon-emea/).  كما يمكن مشاهدة الحلقات السابقة  على صفحة كانون على اليوتيوب: https://www.youtube.com/watch?v=rcu_zcauwFU&list=PLvEzzriCJfS4YqKb3cGq3eGJu63IdAx4l

ستغطي الجلسة القادمة والتي ستقام في 15 سبتمبر 2020 موضوع "مستقبل الطباعة". ولحضور الجلسات، يرجى زيارة صفحة كانون على منصة ليكند إن  (https://www.linkedin.com/company/canon-emea/).