إدارة التثقيف الصحي تواصل حلقات برنامجها الإذاعي التوعوي "نحو حياة صحية" على إذاعة الشارقة

إدارة التثقيف الصحي تواصل حلقات برنامجها الإذاعي التوعوي

يتيح للجمهور التواصل مع نخبة من الأطباء والأخصائيين الصحيين

يبث من الأحد للخميس في الساعة الـ11 صباحا ويعاد في الـ5 مساءً

تستمر حلقات البرنامج الإذاعي التوعوي الذي أطلقته إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة تحت اسم "نحو حياة صحية" على أثير إذاعة الشارقة، في طرح ومناقشة العديد من الجوانب الصحية والإجابة على كافة استفسارات الجمهور من خلال استضافة نخبة من الأطباء والاختصاصين في مختلف المجالات الصحية وعدد من المثقفات الصحية في الإدارة، بهدف العمل على رفع مستوى الوعي الصحي لأفراد المجتمع، إلى جانب تصحيح السلوكيات والمفاهيم الصحية الخاطئة التي يتبعها الأفراد في حياتهم اليومية.

وكشفت إدارة التثقيف الصحي أن البرنامج الإذاعي الذي يبث من الأحد إلى الخميس في الساعة 11 صباحاً وتعاد حلقاته في الساعة الخامسة مساء، سيطرح العديد من المحاور والقضايا الصحية، من أهمها أمراض هشاشة العظام والزهايمر وضغط الدم وسرطان الغدد اللمفاوية وسكري الحمل، إلى جانب تقديم نصائح وإرشادات صحية حول التهابات الأذن عند الأطفال وطرق الوقاية منها، وسبل ضمان سلامة الغذاء وآلية التسوق الغذائي الصحي، كما يتيح البرنامج للجمهور التواصل مع الأخصائيين والأطباء وطرح استفساراتهم عبر الأرقام 60055- 1688   أو من خلال الرسائل النصية على الرقم 6688.

تعزيز قنوات التواصل مع المجتمع

وأكدت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة أن إطلاق البرنامج الإذاعي التوعوي عبر واحدة من أهم الإذاعات على مستوى الدولة، يأتي في إطار سعي الإدارة إلى إيجاد طرق مبتكرة لإيصال رسائلها التوعوية إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور وتعزيز قنوات التواصل مع أفراد المجتمع، لتحقيق أهداف الإدارة المنبثقة من رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، والمتمثلة بالعمل على رفع مستوى الوعي الصحي لسكان الشارقة ودولة الإمارات عموما، فضلا عن تشجيع أفراد المجتمع على اتباع العادات السليمة التي تحافظ على صحتهم وسلامتهم.

وأشارت سعادة إيمان راشد سيف إلى أهمية هذا البرنامج في تعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض المختلفة، وذلك من خلال زيادة الوعي بين أفراد المجتمع بالأمراض وسبل الوقاية منها، وترشيد السلوك الفردي والجماعي نحو أفضل الممارسات الصحية، بالإضافة إلى تشجيعهم على التواصل وتبادل المعلومات الصحية، وتحفيزهم للحصول على المشورة الطبية والاستفادة من الخدمات الصحية التي تقدمها إدارة التثقيف الصحي، موضحة أن انتشار الشائعات الصحية والمعلومات الطبية غير العلمية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد دفعت الإدارة إلى إطلاق البرنامج بهدف إيصال المعلومة الصحية الدقيقة للجمهور، لتصبح سلوكا ونمط حياة لتفادي مختلف الأمراض بما فيها فيروس كوفيد19.

يذكر أن البرنامج الإذاعي "نحو حياة صحية" استهل الأسبوع الأول من حلقاته التوعوية في الـ 30 من أغسطس الماضي بتسليط الضوء على سبل تعزيز الصحة العامة للأطفال ولا سيما مع بدء العام الدراسي الجديد وطرق ضمان بيئة مدرسية صحية وآمنة للأطفال، حيث ناقشت حلقاته مخاوف الطفل النفسية مع العودة للمدرسة، وأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية في البيئة المدرسية، كما تناول البرنامج آثار التعليم عن بعد على الصحة الجسدية والنفسية للطفل وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى تقديم إرشادات ونصائح حول التغذية المدرسية الصحية.