"رِيتيل إم إي" تُزِيح السِتار عن قائمتها لأهم مَائة شخصية مؤثرة فى مجال صناعة تجارة التجزئة المُقدر بتريليون دولار أمريكي فى الشرق الأوسط

اجتمع أكثر من مائة من رواد صناعة تجارة التجزئة فى الشرق الأوسط وذلك على هامش فاعلية توزيع الجوائز تحت مُسمى "ريتيل أم إي آيكونز - لأكثر مائة شخصية ريادية مؤثرة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" والتي شهدت الاحتفاء بالتحول الناجح لقطاع التجزئة التي بدأ يشهد تعافياً من جائحة كوفيد19

1
1
1

دبي، الإمارات العربية المتحدة : أعلنت ريتيل إم إي عن قائمتها لأكثر مائة شخصية مؤثرة فى قطاع تجارة التجزئة فى الشرق الأوسط الاوائل فى المجال التي شملت تدقيقاً موسعاً لقطاع صناعة التجارة بالتجزئة فى منطقة الشرق الأوسط والتي تُقدر قيمتها بتريليون دولار أمريكي، وذلك على هامش الاحتفالية التكريمية المُنعقدة فى تاريخ الرابع من أغسطس 2021 م وذلك لدى فندق "جاي دابليو ماريوت ماركيس".

وجدير بالذكر أن فاعلية "ريتيل إم إي آيكونز لأكثر الشخصيات تأثيراً" باعتبارها أول قائمة نفوذ من نوعها على الإطلاق فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد قامت بإعادة التنظيم والانسجام فيما بين الصناعة وبيئة التجارة بالتجزئة المُتغيرة والتي دأبت على التغير منذ بداية نشأتها التقليدية ووصولاً إلى صناعة التجارة بالتجزئة التي تتسم بتنوع القنوات والنطاقات والتي ساهم فى تسريع وتيرتها جائحة "كوفيد-19"، تلك القائمة قد قُسِمَت إلى أربعة تصنيفات شاملة ألا وهي تصنيف "الأساطير"، وتصنيف "الرواد و أصحاب الرؤى" وتصنيف "المُجددون"، وتصنيف "أصحاب السَبق الإبداعي".

"نحن فخورون بما وصلنا إليه من اجتذاب لكافة المُحركين الرئيسين للصناعة ضمن تلك القائمة، وهو الامر الذي كان من الصعوبة بمكانٍ التوصل إليه نظراً للطبيعة المُركبة لهذا الإنجاز وهو الامر الذي أمكن التوصل إليه بشكل مُحكم على أيدي نُخبة من المُحكمين البارزين، إن هذه الاحتفالية هي بمثابة مَعلم سوف يخلده ترايخ صناعة تجارة التجزئة فى الشرق الأوسط، كما أنها أي القائمة هي القائمة الأكثر شمولية والوحيدة التي يمكن الارتكان إليها من حيث المصداقية باعتبارها قائمة بأكثر مائة شخصية مؤثرة فى تجارة التجزئة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا." بحسب ما صرحت به "جوستينا إيتزنجر" مديرة العمليات لدى "إيمدجيس ريتيل أم إي".

"أُعدت هذه القائمة على أساس الترشيحات التي جرى استلامها ووفقاً لتقييمات لجنة الخبراء المُحكمين، واختيار هيئة التحرير، وبطبيعة الحال فإن تُجار التجزئة الذي جرى شمولهم فى تلك القائمة هم أولاء الذين حققوا قدراً عظيماً من القيادة والريادة، أولاء الذين ضربوا الأمثلة عن الإبداع، أولاء الذين وسَّعوا عملياتهم على مر الأعوام، أولاء الذين رسخوا دعائم إرثهم وبصمتهم، وحازوا على شهادات ملموسة من أقرانهم وزملائهم فى الصناعة، كما أننا نظرنا أيضاً بعين الاعتبار إلى عوامل أخرى من بينها العدد الإجمالي للمنافذ والمتاجر أو إجمالي منطقة التجزئة، وعدد الموظفين الذين تتم إدارتهم، والقيادة خلال الأزمات، والتحولات الراهنة.

"إن فاعلية (أكثر مائة شخصية مؤثرة فى تجارة التجزئة أو فاعلية "آيكونز") تعكس أهم رواد تجارة التجزئة فى المنطقة وتُسلط الضوء عليهم، فمن جهة فإن التغيرات الرقمية الجذرية تتوالي فى الانتشار والتعمق، وعليه فإن هذه الصناعة هي الأخر سوف تشهد موجة عارمة من التغير فى حقل تجارة التجزئة فيها سوف يتوالي على المجال لاعبون جُدد يتسمون بالتوجه الرقمي الذين بدورهم من المُحتمل أن يحلوا محل اللاعبين التقليدين نظراً لمشهد التجارة بالتجزئة المُتغير.

وكونها قد نُظِمتْ من جانب "إيمدجيس ريتيل إم إي" تلك العلامة صاحبة الستة عشر عاماً فى قطاع إعلام تجارة التجزئة الذكي فى الشرق الأوسط بما لها من جمهور قراء يربو على (45,000) وما يربو على (100,000) من القراء الكرتونياً فى مختلف مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإن هذه الفاعلية المرموقة هي بمثابة المرآة العاكسة لصناعة تَشرُف بخدمة (411) مليون شخصاً عبر (22) دولة فى منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا.

إن هذا هو الإعلان الأول من نوعه عن تدشين مثل تلك القائمة الخاصة بالنفوذ والتأثير فى الشرق الأوسط وذلك ضمن احتفالية احتفائية تكريمية يحضرها رواد المجال، تلك الفاعلية التي تهدف إلى الاحتفاء، والإقرار بمجهودات، وتكريم أكثر الشخصيات المؤثرة فى قطاع تجارة التجزئة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تلك الشخصيات التي تتولى قيادة التحول الرقمي للصناعة المتنامية والتي تقوم بتوليد ما مقداره (1,02) تريليون دولاراً أمريكياً أي ما يعادل (3,74) تريليون درهماً من المبيعات فى العام الواحد.

وبمعدل مُقدر بـــ(202) دولاراً أمريكياً هي ما ينفقه الفرد الواحد شهرياً، فإن إجمالي المبيعات بالتجزئة السنوية المُنفقة من جانب الأفراد البالغ عددهم (411) مليوناً فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هو مبلغ تتجاوز قيمته المُقدرة التريليون دولاراً أمريكياً سنوياً.

هذا وقد صرح السيد/ يُوسف علي م.أ.، المدير العام ورئيس السادة مجموعة "لولو" قوله "ينتابني الشعور بالفخر والتشريف أن يتم شمولي ضمن قائمة أكثر الشخصيات تأثيراً فى مجال صناعة التجزئة، وبينما يشهد قطاع التجارة بالتجزئة الاستفاقة من غيبوبة جائحة "كوفيد-19" ويمر بطور تحويل نفسه من النموذج التقليدي للتجارة إلى النموذج المتعدد القنوات والنطاقات، فإنه من الأهمية بمكانٍ أن نُقر بالمجهودات وأن نقوم بتكريم أولئك الأبطال على رأس رحلة التحول هذه.

"إن مبادرة "ريتيل أم إي" هي مبادرة ممتازة وجديرة بالاحترام، إنه لأمر يَقر العين أن نرى هذا العدد الهائل من زملائي يتم تكريمهم من طرف "ريتيل إم إي"، وإن هذه المبادرة سوف تُنجز شوطاً كبيراً إزاء إلهام العاملين بالتجزئة على التحول والتطور نحو الإنفراجة من الجائحة الراهنة.

هذا ويأتي رفع الستار عن قائمة أكثر مائة شخصية مؤثرة فى قطاع التجزئة فى وقت حقق فيه قطاع المبيعات الخاصة بالتجارة  الرقمية بالتجزئة فى الشرق الأوسط قفزة إلى (55,40) مليار دولاراً –أي ما يُعادل (203,31) مليار درهم وذلك فى العام 2020 م، وذلك بالمقارنة مع ما تحقق فى العام 2015 م والتي كانت أرقامه (22,20) مليار دولار أي ما يعادل (81,7) مليار درهم، بَيد أن مبيعات التجارة  الرقمية مازلت تُمثل ما نسبته (2-3%) من إجمالي تجارة التجزئة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو المعدل الذي تسارع فى أعقاب جائحة كوفيد-19 والتي أجبرت الأفراد على البقاء فى المنزل والحرص على التباعد الاجتماعي.

هذا ومن جانبها صرحت السيدة/ ليلى محمد سِهيل، المديرة التنفيذية لإدارة التحالفات والشراكات الاستراتيجية، دائرة السياحة والتسويق التجاري دبي قولها "إن نجاح قطاع تجارة التجزئة هو أمر رائع! وبلا شك فإن طريقة تحول هذا القطاع وتطوره تجاه الإنفراجة من جائجة كوفيد-19 هو أمر مشهود وجدير بالاحتفاء.

وفى مُستعرض تهنئتها لأولاء الذين وقع عليهم الاختيار ضمن قائمة أكثر مائة شخصية  مؤثرة فى قطاع تجارة التجزئة، أسهبت معاليها قولها "سوف يستمر هذا القطاع فى التحول وسوف يكون لِزاماً على العاملين بقطاع تجارة التجزئة أن يُغيروا نماذج العمل الخاصة بهم بحيث تتسق مع مشهد تجارة التجزئة المُتغير.

وأردَفتْ قولها "إنه لمن دواعي السرور بالنسبة لي أن "ريتيل إم إي" قد أخذت على عاتقها زمام المُبادرة فى إعداد وتأليف تلك القائمة الشاملة لأكثر مائة شخصية رائدة فى قطاع التجزئة، لقد آن الأوان أن نُقر ونُقدر مساهماتهم للصناعة وللاقتصاد بمفهومه الأوسع. لقد كان هذا الأمر بمثابة التجربة التي تتسم بالتحدي والإثارة فى إعداد مثل تلك القائمة، وفى نهاية المطاف ها هي قد أطلت علينا بتميزها وإنه لمن دواعي السرور بالنسبة لي أن أكون جزءً من تلك الحلقة.

ومن بين تصنيف "الأساطير" يأتي معالي "يوسف علي م.أ." وهو المدير العام ورئيس السادة مجموعة "لولو جروب انترناشونال"، ومعالي "فواز الحُكير" وهو رئيس مجموعة "الحُكير جروب"، ومعالي "ماجد الفُطيم" الرئيس التنفيذي لمجموعة "ماجد الفُطيم جروب"، ومعالي "مُحمد العَبَّار" مؤسس "إعمار العقارية" ومنصة "نون دوت كوم"، ومعالي "ميكي جاجتياني" مؤسس مجموعة "لاندمارك جروب"، ومعالي "محمد الشايع" الرئيس التنفيذي لمجموعة "الشايع جروب".

هذا وقد أتى على قمة هرم القائمة رواد تجارة التجزئة من دولة الإمارات العربية المُتحدة، تلك الدولة التي من المُتوقع أن تتجاوز قيمة مبيعات التجزئة بها حاجز الـــ(58) مليار دولاراً أمريكياً فى العام 2021 م وذلك وفقاً لغرفة دبي.

وكونها تتمتع بلجنة مُحكمين خُبراء تشمل هيئة من الخبراء فى الصناعة من أمثال معالي "ليلى مُحمد سِهيل" المديرة التنفيذية لإدارة إدارة التحالفات والشراكات الاستراتيجية، دائرة السياحة والتسويق التجاري دبي ، ومعالي "آنوراج باجابي" مدير إدارة المستهلك والتجزئة لدى السادة/ "كيه بي أم جي – منطقة دول الخليج الأدنى"، ومعالي / "مُحمد عَلاوي" الشريك والمدير التنفيذي للسادة/ "ريدز كومباني"، ومعالي / "مُحمد جلال" المدير العام ورئيس "أصول مصر العقارية"، ومعالي "حُذيفة سايلوالا" مدير المبيعات لدى السادة/ "زيبرا تكنولوجيز" ومعالي "أميتاب تانيجا"  رئيس مجموعة "إيمدجس جروب"، تم تصنيف عمالقة تجارة التجزئة المشهود لهم إلى أربعة تصنيفات ألا وهي  تصنيف "الأساطير"، وتصنيف "الرواد وأصحاب الرؤى" وتصنيف "المُجددون"، وتصنيف "أصحاب السَبق الإبداعي".

ومن جانبه صرح معالي "حُذيفة سايلوالا" وهو عضو هيئة التحكيم ومدير المبيعات لدى السادة/ "زيبرا تكنولوجيز" قوله "إن مستقبل صناعة تجارة التجزئة سوف يتصدر مشهده أولاء الذين يفتحون أبوابهم لاحتضان التجارة الالكترونية بسرعة، ويستفيدون من امتياز أن يكون لهم البصمة الأولى. ما جمعناه اليوم سوياً سوف يُلقي بظلال التغيير العام المُقبل والعام الذي يليه وإنين على ثقة بأن مُبادرة "ريتيل أم إي آيكونز لأكثر الشخصيات تأثيراً  سوف تستحدث معياراً يُرتكن إليه فى تصنيف الصناعة فى الشرق الأوسط، إنه لمن دواعي السرور بالنسبة لنا بل والفخر أن نكون جزءً من ذاك التحول كشريك وكطرف تمكين بل وعامل تسريع فى إحداث التغيير فى المجال.

هذا وأفاد معالي "آميت بوري" نائب المدير لإدارة الإيجارات لدى السادة / "داماك العقارية" قوله "بلا شك كان لجائحة "كوفيد-19" تَبِعاتها على تغير ديناميكيات العمل على مستوى قطاعات عِدة، وإن قطاع التجازة بالتجزئة على وجه الخصوص قد جابه بكل شجاعة تحديات الإغلاق والمبيعات التي شهدت انحداراً وإغلاقات المتاجر، وبالأصالة عن "داماك" فإنني أود أن أتقدم بالتهنئة للأشقاء فى مجتمع التجارة بالتجزئة على إظهارهم وبرهنتهم على المقاومة بإصرار فى وجه الصِعاب والصبر وإن مثل هذا النوع من الفاعليات لهو أمر من الأهمية بمكانٍ إذ يعكس دعمنا واحتفائنا بالقادة الذين قاموا على أمر حياة وكينونة كامل نظام بيئة التجارة بالتجزئة.

ومن جانبه صرح معالي "فيشال ماهاجان" من السادة/ "دبي أوتليت مول" قوله "تشهد صناعة تجارة التجزئة تحولاً على المستوى العالمي بوتيرة غير مشهودة ذي قبل، إنه من الرائع أن نشهد رواد تجارة التجزئة فى هذه المنطقة وهو يتوافدون لكي يكونوا جزءً من هذا التغيير، كان من دواعي التشريف بالنسبة لي أن أساهم فى هذه الفاعلية المؤثرة، كونها منصة ومبادرة مرموقة لتكريم العاملين بالتجزئة على مساهماتهم فى مجابهة التحديات الراهنة.

هذا وقد كانت هذه الفاعلية تحت رعاية "داماك العقارية"، و "دبي أوتليت مول"، و "زيبرا تكنولوجيز"، و "تيليوم بورد"، و "دونلي جروب"، و "جوردكس"، و "خليجي تايمز"، و "بطيل"، و "فيل جود تي أند ماسكي".