عبدالله بن سالم القاسمي يشهد انطلاق النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) 

عبدالله بن سالم القاسمي يشهد انطلاق النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) 
عبدالله بن سالم القاسمي يشهد انطلاق النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) 
عبدالله بن سالم القاسمي يشهد انطلاق النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) 
عبدالله بن سالم القاسمي يشهد انطلاق النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) 
عبدالله بن سالم القاسمي يشهد انطلاق النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) 
1
1
1
1
1

الشارقة - من راشد حمدان

المكتب الإعلامي لصاحب السمو حاكم الشارقة

المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة 

شهد سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، صباح اليوم الأربعاء في مركز اكسبو الشارقة، انطلاق فعاليات النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير "اكسبوجر"، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حيث تحتفي إمارة الشارقة خلال الفترة من 10- 13 فبراير الجاري، بحكايات 1558 صورة قدمها 400 مصور عربياً وأجنبياً، منهم 51 من أفضل مصوري العالم، وثقوا بعدساتهم أكثر لحظات الحياة استثنائية وحملوا تجارب شعوب وجماليات أمكنة وبلدان إلى الإمارة.

وحضر سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي الجلسة الافتتاحية التي شهدت عرضاً بصرياً لثلاثة من أهم المصورين العالميين وهم الجنوب افريقي "برينت ستيرتون"، الذي رصد بعدسته مشاهد من نحو 100 بلد حول العالم ونقل أدق التفاصيل الخاصة بثقافة المجتمعات الإفريقية، ناقلاً مشاهد فصائل الحيوانات المهددة بالانقراض، ولفت الأنظار نحو المخاطر التي تحيط بالحياة البرية وعزز من التزامات العالم حول أسس الصحة المستدامة وغيرها، والأمريكي "إليا لوكاردي"، أحد الأسماء اللامعة في مجال تصوير الرحلات، الذي استطاع أن يروي حكاية من مشاهد لـ 65 بلد زارها ووثق خطوات رحلاته وحاز على العديد من الجوائز والتسميات كما اختيرت اعماله ضمن أفضل قوائم الصور في العالم.

كما استمع سموه لعرض ملهم قدّمه المصور البريطاني جايلز دولي، موثّق الصراعات والحروب ومعاناة اللاجئين، تطرق خلاله للحديث عن العديد من المواقف التي ترافقت مع مسيرته التي انتقل فيها من مصوّر للأزياء إلى ساحات الحرب التي افقدته يده وساقه بعد انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع خلال تواجده في أفغانستان. 

وفي كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية، أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن تنظيم المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) يأتي ليكرم كل مصوّر يحمل كاميرته لتوثيق حدث، لتصبح صورته هي الحدث بذاته، فكلّ صورة بألف كلمة وألف حكاية أيضاً، ولكلّ حكاية طريقتها في التّأثير، ولجميع الحكايات غاياتٌ نبيلةٌ.

وقال

وتابع رئيس مجلس الشارقة للإعلام

ووجه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي دعوة إلى عشاق التصوير في الإمارات والمنطقة والعالم للاحتفاء مع (اكسبوجر) بالمصورين وجهودهم ورسالتهم النبيلة، معلناً أن المهرجان سيكون منصة المصورين لرواية حكاياتهم كاملة، والوقوف على تجاربهم خلف العدسات في توثيق لحظات استثنائية من العالم.

وفي عرض بصري قدّمه خلال حفل الافتتاح، قال المصور العالمي الجنوب أفريقي برينت ستيرتون

وأضاف ستيرتون

من جانبه لفت المصور الأمريكي إليا لوكاردي إلى أنه ومنذ العام 2009 زار ما يقارب 70 دولة قاطعاً مسافة 2 مليون ميل، مؤكداً أن حبّ التصوير قاده للبحث عن أجمل الأماكن حول العالم واستكشاف تفاصيلها عن قرب والبحث عن قصص مختلفة فيها، وقال

وتابع لوكاردي

بدوره استهلّ المصوّر البريطاني جايلز دولي عرضه التقديمي بتهنئة دولة الإمارات العربية المتحدة على نجاح مهمة مسبار الأمل في الوصول إلى المريخ، معتبراً أنه انجازاً جديداً يضاف إلى مسيرة الدولة العلمية وجهودها في الاستثمار بطاقات الشباب.

وقال دولي خلال عرضه

وأكمل دولي

وأشار إلى أنه وأثناء توثيقه لمعاناة اللاجئين والأزمات التي دارت في جنوب السودان، قضى يوماً كاملاً مع (ديبورا نيون) – وهي سيدة عجوز تتصدّر صورتها مدخل معرضه الخاص في المهرجان- حيث قالت له تلك السيدة بعد أن شاهدت إصابته التي تعرّض لها عقب انفجار عبوة ناسفة في أفغانستان، افقدته قدمه وساقه: "هل أنت تفكر كثيراً بما فقدته؟ لديك عيون وآذان ولسان ويد لتكتب بها وتلتقط الصور، لا تفكر بما فقدته لكن فكر بما تملك".

وتابع

وتفقّد سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي أجنحة الجهات المشاركة والمعارض المقامة حيث تعرّف على الأعمال المعروضة لنخبة من المصورين العالميين الذين يستضيفهم المهرجان هذا العام، مستمعاً سموه إلى شرح حول أعمالهم وما تحمله من أبعاد إنسانية وجمالية.

ويقدم المهرجان 54 معرضاً و21 جلسة نقاشية ملهمة، و14 ورشة عمل يقدمها 7 مصورين عالميين، و10 جلسات نقاش جماعية و14 جلسة تقييم للسير الفنية، فاتحاً بذلك أكبر مساحة للتعلم والتدريب المباشر على التصوير في الإمارات والمنطقة.

ويقام المهرجان هذا العام ملتزماً بكافة إجراءات السلامة والوقاية من (كوفيد-19)، دعماً للمصورين وتأكيداً على أهمية رسالتهم وإبداعاتهم، مؤكداً على دوره في قطاع التصوير عربياً وعالمياً، حيث حدد عدد الزوار بـ 2000 شخص خلال فترة زمنية معينة، وعدد المشاركين في ورش العمل بـ 20 شخصاً في كل ورشة، إلى جانب فحص درجة حرارة الزوار في جميع نقاط الدخول، وعمليات التنظيف والتعقيم الشاملة والدقيقة، وتطبيق سياسة التباعد الاجتماعي الصارمة، ومعايير الصحة العامة بما يتوافق مع الإرشادات الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة.

حضر حفل الانطلاق اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وعبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعلي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، ومحمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وطارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، وعدد من المسؤولين ونخبة من المصورين ومحبي فن التصوير.