غرفة الشارقة تدعو مجتمع الأعمال للمشاركة في مراحل تنفيذ مشروع قطار الاتحاد الاستراتيجي

أعلنت عن استعدادها لتنظيم ندوة تعريفية بالمشروع

استقبلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مؤخرا وفدا من شركة الاتحاد للقطارات، بهدف تعزيز سبل التعاون وتعريف مجتمع الأعمال بالشارقة بمشروع "قطار الاتحاد" الاستراتيجي ودوره في دعم الاقتصادي الوطني، وبحث مدى إمكانية تنظيم ندوة تعريفية لممثلي القطاع الخاص والجهات الحكومية في الشارقة للتعريف بالمشروع وأهميته وتحفيز القطاعات ذات الصلة بالمشاركة في المراحل التنفيذية حسب الخطة الموضوعة.

وكان في استقبال الوفد، إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وجمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الإعلام وسيف المطروشي مدير إدارة خدمات الأعضاء في الغرفة، وضم الوفد كل من محمد المرزوقي مدير إدارة علاقات الشركاء وخالد فيصل الشحي رئيس قسم علاقات الشركاء في الاتحاد للقطارات.

وفي بداية اللقاء قدم الوفد الزائر نبذة عن شركة الاتحاد للقطارات ورؤيتها بتوفير شبكة قطارات آمنة ومستدامة وتقديم خدمات النقل بالقطارات للركاب والبضائع في دولة الإمارات، وفق أعلى معايير السلامة والاستدامة من خلال الابتكار والتطوير المستمر للتكنولوجيا واستخداماتها، كما تم استعراض مراحل مشروع قطار الاتحاد، الذي يهدف إلى الوصول لكافة إمارات الدولة والمناطق الحيوية والصناعية.

دعم الاقتصاد الوطني

وأكد إبراهيم راشد الجروان، على أهمية قطاع النقل ودوره في دعم الاقتصادي الوطني وربط المناطق الصناعية والحيوية بالموانئ والمناطق الصناعية، مشيدا بجهود شركة الاتحاد للقطارات الهادفة لتعزيز خيارات النقل في الدولة بمعايير ومواصفات عالمية تواكب التطورات والتنمية التي تشهدها الإمارات، منوها بأهمية مشروع " قطار الاتحاد" الذي يعد أحد أهم المشاريع الاقتصادية والتنموية التي سترفع من أداء قطاع المواصلات والنقل للركاب والبضائع، في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والخليج العربي، معربا عن ترحيب غرفة الشارقة بالتعاون مع الاتحاد للقطارات والتنسيق فيما بينها وبين الشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية في الإمارة، والاستعداد لتنظيم ندوة لتعريف مجتمع الأعمال بأهداف المشروع والفرص المتوفرة للمشاركة في مراحل تنفيذه.

من جانبه استعرض محمد المرزوقي، مبادئ المشروع في السلامة والأمان والربط الفعال والنمو الاقتصادي من خلال ربط المراكز السكانية والصناعية والتجارية الرئيسية في الدولة لتسهم بذلك في دفع عجلة النمو الاقتصادي والتطور المستدام، إلى جانب الكفاءة بحيث توفر الاتحاد للقطارات فرص نمو غير محدودة من خلال خدمات نقل آمنة ومبتكرة.

 وأكد المجتمعون على أهمية التكاتف في تنفيذ المشروع بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية لضمان تحقيق الاستفادة القصوى من هذا المشروع الوطني.