سمارت ستريم تطلق حل جودة البيانات القائم على الذكاء الاصطناعي من الجيل الثاني

سمارت ستريم تطلق حل جودة البيانات القائم على الذكاء الاصطناعي من الجيل الثاني

 أعلنت اليوم "سمارت ستريم تكنولوجيز"، وهي مزوّد لحلول إدارة دورة حياة المعاملات المالية ("تي إل إم")، عن الإصدار الثاني من "سمارت ستريم إير"، وهي تقنية الذكاء الاصطناعي الأحدث بغية تحويل جودة البيانات وعمليات التسوية التي يحتاج قياسها عادةً إلى أسابيع أو أشهر، إلى عملية تتمّ في غضون ثوانٍ فقط. بالإضافة إلى ذلك، يقوم الحل بإدارة كميات كبيرة من البيانات بأي صيغة، لتحقيق معدلات تطابق أعلى، وذلك من خلال التكنولوجيا القائمة على السحابة والتي يتم الوصول إليها عبر واجهة مستخدم جديدة. 

وقد تم إطلاق الإصدار الثاني من "سمارت ستريم إير" لتمكين المؤسسات من إجراء مقارنة فورية لجميع أنواع مجموعات البيانات من خلال حل فريد من نوعه، بصرف النظر عن صيغة هذه البيانات أو تعقيدها. يتضمن الإصدار الأخير قدرات مدمجة في مجال التعلم بالملاحظة، إلى جانب تقنية جديدة للذكاء الاصطناعي يطلق عليها اسم ’أفينيتي‘- والتي تتعلم تلقائياً كيفية ربط السجلات مع بعضها البعض ويمكنها المحاكاة والتعلم من الأفعال التي يقوم بها المستخدم. وبمجرد بضع نقرات فحسب، تقوم تقنية الذكاء الاصطناعي بإرساء مفهومها الخاص لكيفية ترابط السجلات وتقوم "أفينيتي" بمساعدة المستخدم على تقليل الوقت اللازم لمطابقة مجموعات البيانات المعقدة إلى حد كبير. يتم تسليم نتائج المطابقة فائقة السرعة إلى المستخدم النهائي مع تحقيق نتائج عالية الجودة.

هذا هو الجيل التالي من حلول الذكاء الاصطناعي التي سيجري تطويرها في مختبر الابتكار التابع لشركة "سمارت ستريم"، وهو يقدم جودة البيانات وعمليات التحقق ضمن نموذج نشر مرن وقائم على السحابة، باستخدام أحدث التقنيات والخدمات الرقمية سهلة الاستخدام. يسمح هذا الحلّ للعملاء بالبدء فوراً بالعمل، كما يمكنه أن يحوّل عمليات التحقق من البيانات التقليدية في غضون ثوانٍ. ويضمن إدراج تقنية"أفينيتي" كجزء من الإصدار الثاني من هذا الحلّ إمكانية التعلم عن أي أنشطة يتم تغييرها يدوياً في مجال مطابقة البيانات واعتمادها للاستخدام المستقبلي لهذه الخوارزميات. 

كما يحمل الإصدار الثاني من "سمارت ستريم إير" علامة معيار أمن البيانات لصناعة بطاقات الدفع (PCI DSS)، الذي يعتبر المعيار الأكثر شهرة لأمن البيانات، والذي تم اعتماده عند أعلى مستوى كأحد معايير أمن بيانات البطاقات عند استضافة بيانات المدفوعات الرقمية. علاوة على ذلك، إنّ حلول "سمارت ستريم" حاصلة على شهادة اختبار الامتثال لضوابط تنظيم الخدمة "إس أو سي 1" و"إس أو سي 2" " و"إس أو سي 3" ومعياري "آيزو 27001" و"آيزو 27002" لأمن المعلومات. وهذا ما يضمن تطبيق ضوابط أمنية صارمة عبر المؤسسة بأكملها، بما في ذلك الأمن المادي وأمن الموظفين وآليات مكافحة الاحتيال وأمن تكنولوجيا المعلومات والبيانات وخصوصية البيانات. 

وقال أندرياس بورنر، الرئيس التنفيذي لشؤون الابتكار في "سمارت ستريم"، في هذا السياق:  "نتمتع بخبرة تمتد على مدى 13 عاماً في مجال التقنيات السحابية ونفهم تماماً كيف ينبغي أن تتصرف هذه المنصات. كذلك، وإلى جانب الجهود التي يبذلها علماء البيانات لدينا ومختبر الابتكار القوي الخاص بـ ’سمارت ستريم‘، لدينا المستوى المناسب من الخبرة لتقديم تقنيات السحابة القائمة على الذكاء الاصطناعي بثقة إلى السوق، على عكس أي بائع آخر في السوق اليوم. ومن خلال إصدارنا الجديد من ’سمارت ستريم إير‘ وتقنية الذكاء الاصطناعي الشاملة ’أفينيتي‘، تسمح هاتان الإمكانيتان بمعرفة ما الذي ينبغي القيام به وتكون النتائج أسرع بكثير من السابق. أنا فخور للغاية بإنجازاتنا، ولا سيما بتصميم تجربة المستخدم، الذي يسمح للموظفين غير العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات من مقارنة عدة مجموعات معقدة من البيانات في غضونٍ ثوان. والأروع من ذلك، هو أنك لا تحتاج حتى إلى فهم البيانات، إذ أن تقنية ’أفينيتي‘ تجيد مقارنة مجموعات البيانات المعقدة ويتم تحقيق النتائج في خلال ثوانٍ – إن الأمر بهذه البساطة".

من جهتها، قالت فيكتوريا هارفرسون، الرئيسة العالمية لشؤون تطوير الأعمال لـ "سمارت ستريم إير": "يتميّز  حل ’سمارت ستريم إير‘ بأنه فريد من نوعه ولا يشبه أي شيء آخر، فهو يقوم بتحويل النماذج التشغيلية التقليدية، لكونه يعمل بمثابة تطبيق استهلاكي ولا يتطلب أي تدريب أو إعداد، كما ليست هناك أي حاجة لمشاريع تكنولوجيا المعلومات. إننا ندرك تماماً أنه حين يتعلق الأمر بإدارة البيانات والعثور على الاختلافات بسرعة، من الأهمية القصوى أن يكون في متناول عملائنا حل لكل سيناريو وألا يفوتهم أي شيء. بالتالي، سيصبح التحكم بالمخاطر وتنفيذ مشاريع التحول وتحسين عمليات جودة البيانات أمراً أسهل من أي وقت مضى، من خلال إطلاق هذ الجيل التالي من تطبيقات الذكاء الاصطناعي".