غرفة الشارقة تثمن جهود القطاع الخاص في تطبيق الاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورنا

غرفة الشارقة تثمن جهود القطاع الخاص في تطبيق الاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورنا
غرفة الشارقة تثمن جهود القطاع الخاص في تطبيق الاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورنا
غرفة الشارقة تثمن جهود القطاع الخاص في تطبيق الاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورنا
1
1
1

  •    العويس: القطاع الخاص في الإمارة يلعب دورا رئيسيا ومكملا للإجراءات الحكومية الاحترازية

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن دعوتها لمجتمع الأعمال والقطاع الخاص بالشارقة باتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، فضلا عن تطبيق نظام العمل عن بعد، قد لاقت تجاوبا وتفاعلا كبيرا وإيجابيا، وتجلى ذلك من خلال الالتزام الكامل بتطبيق كافة التعليمات التي من شأنها ضمان الصحة والسلامة للجميع.

وكثفت غرفة الشارقة جهودها في دعوة ممثلي القطاع الخاص على مستوى إمارة الشارقة لتطبيق الإجراءات الوقائية من خلال التواصل معهم والاطمئنان على سير الأعمال ومدى تجاوبهم مع التدابير الحكومية عبر الالتزام بها، فضلا عن تسهيل عمل الموظفين عن بعد مع ضمان استمرارية الأعمال.

دعم الجهود الوطنية

وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن تواصل الغرفة الدائم مع القطاع الخاص في الإمارة يأتي في إطار الالتزام بدعم الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، مشيرا إلى أن القطاع الخاص في الإمارة يلعب دورا رئيسيا ومكملا للإجراءات الحكومية الاحترازية، مثنيا على التجاوب الكبير الذي تم رصده والالتزام من قبل مختلف القطاعات، الأمر الذي يعزز مكانة القطاع الخاص كشريك في مسيرة التنمية، وكلاعب أساسي في تطبيق الممارسات المستدامة، ومثال يحتذى في الالتزام بالإرشادات والتوجيهات التي تصدرها الجهات المعنية ضمن إجراءاتها الوقائية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأشار العويس، إلى أن غرفة الشارقة تسعى دائما إلى تعزيز دورها بصفتها صوت مجتمع الأعمال في الإمارة، حيث نجحت خلال المرحلة الراهنة في إيجاد قنوات اتصال بين القطاع الخاص والجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية، وإحداث حراك مثمر نتج عنه الخروج بالعديد من المبادرات لخدمة الصالح العام ومصالح مجتمع الأعمال في إمارة الشارقة.

برامج دعم التحول الذكي

بدوره أوضح سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن الغرفة عملت على تطوير خدماتها المتنوعة وتطبيقها لاستراتيجيات متطورة سهلت على القطاع الخاص والأعضاء الاستفادة من الخدمات الإلكترونية، كما حرصت على تزويدهم بكل ما يحتاجونه لممارسة أعمالهم بسهولة ويسر، من برامج دعم التحول الذكي في العديد من خدماتها، التي وفرت لهم خيارات متنوعة بما يعزز من تنافسية القطاع الخاص في الإمارة، لافتا إلى سلسلة الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها الغرفة في إطار حرصها على تطبيق أعلى درجات السلامة للحفاظ على صحة موظفيها ومتعامليها مع ضمان استمرارية العمل وكفائته، والتي شملت تطبيق نظام العمل عن بعد الجزئي، إضافة إلى تنفيذ برنامج يتضمن سلسلة من الإرشادات التوعوية حول الأساليب الصحية والسليمة للوقاية من فايروس كورونا المستجد، والقيام بشكل يومي بتعقيم وتطهير الإدارات والأقسام في المبنى الرئيسي للغرفة وفروعها.

حلول ذكية

ودعما لجهود غرفة الشارقة والإجراءات الحكومية، فقد بادر عدد من ممثلي كبرى الشركات العاملة في إمارة الشارقة بتسجيل مقاطع فيديو ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بغرفة الشارقة، مؤكدين التزامهم بتطبيق التدابير الوقائية وتجهير منظومتهم الرقمية لتطبيق العمل عن بعد مستفيدين من بنية عالية الجودة والكفاءة، وحلول ذكية متاحة على مدار الساعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث أكد سعيد غانم السويدي رئيس شركة الغانم للعقارات، الالتزام بأن تكون بيئة العمل في الشركة بيئة صحية تماما، مشيرا إلى أنه قد تم إعادة هيكلة العمل بما يتوافق مع الظروف الراهنة من حيث تغيير أوقات العمل أو ورديات العمال، فضلا عن تطبيق نظام العمل عن من خلال الاستفادة من البنية الرقمية التي انتهجتها الشركة خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى تخصيص عدد من موظفي الطوارئ خدمة للمتعاملين ولضمان استمرارية جودة العمل، لافتا إلى الدعم الحكومي الذي يحظى به القطاع الخاص وخاصة في تهيئة الظروف المناسبة التي سهلت تقديم الخدمات للعملاء بنفس المستوى الذي كانت تقدم فيه سابقا.

 

توفير سبل الدعم

من جانبه قال خالد باطرفي مدير معرض سلامة للسيارات: إن الشركة اتخذت الكثير من الاجراءات الاحترازية حيث تم العمل على توفير خدمات إلكترونية عديدة منها شراء المركبات عن بعد وفحصها وتأمينها وتسجيلها في مؤسسات الترخيص وتسليم للعميل في مقر إقامته حرصا على السلامة العامة، مثنيا على الدور الذي تقوم به غرفة الشارقة في توفير سبل الدعم لأعضائها والمنتسبين للحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

اتباع كافة التدابير الوقائية

وثمن شيراز عثمان مدير ومؤسس شركة دلتا للصناعات الغذائية الجهود التي تبذلها دولة الإمارات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، مشيدا بما تقدمه غرفة الشارقة من دعم لمجتمع الأعمال، مؤكدا على أهمية الدور الذي يجب أن يضطلع به القطاع الخاص في ظل الظروف الراهنة من خلال اتباع كافة التدابير الاحترازية والوقائية، مشيرا إلى أن شركة دلتا بدأت مبكرا في اتخاذ عدد من الإجراءات منها وضع الكمامات والقفازات لكافة الموظفين، وتوزيع المعقمات في أرجاء الشركة إلى جانب مراقبة العمال ومتابعة حالتهم الصحية من خلال الفحص اليومي، فضلا عن تطبيق نظام العمل عن بعد، وعقد الاجتماعات بواسطة الاتصال المرئي، للتغلب على هذا التحدي من خلال التكاتف والتعاون مع كل الجهات المعنية.

وأردف مصطفى الحصيني مدير عام مؤسسة مخابز الرغيف الذهبي قائلا: إن التجاوب مع الإجراءات الوقائية كانت سريعة كون الشركة تعمل بالمواد الغذائية وذلك حرصا على سلامة المجتمع ككل، كما حرصنا بشكل كبير العمل على توعية الموظفين من خلال التعاون مع الجهات الطبية المتخصصة لتثفيقهم صحيا بطريقة علمية حول السبل الكفيلة بمواجهة الفيروس، مشيدا بالمتابعة الدائمة من غرفة الشارقة للاطمئنان على سير العمل الأمر الذي يؤكد دور الغرفة كممثل وصوت لمجتمع الأعمال في الإمارة.

صحة وسلامة مجتمعنا

من جانبه قال المهندس طلال الهلالي مدير عام مجموعة الهلالي: إن أولويتنا خلال الفترة الحالية هي صحة وسلامة مجتمعنا والمتعاملين وفريق العمل لدينا، ونحن كشركة نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، حيث تطبق جميع مكاتبنا العمل عن بعد وقد حققنا نتائج إيجابية، داعيا الجميع الى اعتماد الأمر ذاته، للحفاظ على صحة وسلامة مجتمع الإمارات من خلال دعم الإجراءات الحكومية والالتزام بها، وضمان استمرارية الأعمال في الوقت نفسه.