"كانون الشرق الأوسط" توسّع نطاق شراكتها مع مجموعة شركات محمد عبد الرحمن البحر في دولة الكويت

1
1

أعلنت شركة "كانون الشرق الأوسط"، الشركة الرائدة في مجال تقنيات وخدمات التصوير، عن توسيع نطاق شراكتها مع مجموعة شركات محمد عبدالرحمن البحر (مجموعة البحر)، إحدى المجموعات التجارية الرائدة في منطقة الخليج، لتشمل بذلك توفير باقة متنوعة من منتجات وحلول التصوير المبتكرة المخصصة لقطاع الأعمال في دولة الكويت.

وجاء الإعلان عن تمديد الشراكة خلال جلسة حوار افتراضية شارك فيها أنوراغ أغراوال، المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط وتركيا؛ وعبداللطيف حمد محمد عبدالرحمن البحر، ممثلاً عن مجموعة شركات البحر العائلية القابضة في الكويت ؛ وشادي بخور، رئيس الوحدة التجارية في "كانون الشرق الأوسط" وإيهاب الخطيب، مدير عام مجموعة شركات البحر القابضة في الكويت. وتناولت الجلسة بيئة الأعمال التي تشهد تغيرات متزايدة وتوجهاً متسارعاً نحو التحول الرقمي في العديد من الجهات العامة وشركات القطاع الخاص في الكويت. 

وعلى وجه الخصوص، ستسهم الشراكة في تلبية الطلب المتنامي على خدمات الطباعة المُدارة؛ والرقمنة وحلول الطباعة والأرشفة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات العامة ضمن قطاعات متنوعة تشمل التعليم؛ والنفط والغاز؛ والخدمات المصرفية؛ والرعاية الصحية؛ والتصنيع؛ والاتصالات؛ والحكومة.

وفي هذا السياق، قال أنوراغ أغراوال، المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط وتركيا ": "تعد السوق الكويتية من أهم الأسواق بالنسبة لشركة ’كانون‘، ومن هنا تأتي أهمية توسيع شراكتنا مع ’مجموعة البحر‘ للتواجد بالقرب من عملائنا ومساعدتهم على تحقيق أهداف أعمالهم المتغيرة. وباعتبارها شريكاً راسخاً للشركات في السوق، تحرص ’كانون‘ على دعم رؤية ’كويت جديدة 2035‘ وأهدافها التنموية عبر توفير البنية التحتية والتقنيات الرقمية المتطورة التي تساعد الشركات على الارتقاء بعملياتها وخدماتها المقدمة للعملاء والحفاظ على تطور السوق وترسيخ مزاياه المنافسة انسجاماً مع أرقى المعايير العالمية. وتؤكد هذه الشراكة على التزام ’كانون‘ الجاد والمستمر بفلسفة ’كيوسي‘ والتي تعني العيش والعمل معاً من أجل الصالح العام".

من جهته، قال إيهاب الخطيب، مدير عام مجموعة شركات البحر القابضة في الكويت: "نفخر بتعزيز شراكتنا مع شركة ’كانون الشرق الأوسط‘ وتوسيع نطاق وصول منتجاتها المبتكرة في سوق الكويت، فمن شأن هذه الخطوة أن تتيح لنا تزويد عملائنا بمجموعة متنوعة من حلول الطباعة والأرشفة والتصوير الرائدة ضمن فئتها. ونحن على ثقة بأن التقنيات والحلول الجديدة من ’كانون‘ ستمكّن مختلف قطاعات الأعمال في الكويت من تعزيز مرونتها وكفاءة أعمالها بما يعود بفوائد كبيرة على أرباحها ". 

وأضاف الخطيب: "تتمتع علامة ومنتجات شركة ’كانون‘ برواج وإقبال كبيرين في السوق الكويتية، لذلك فإن توسيع شراكتنا مع ’كانون‘ يعتبر إنجازاً متميزاً ودليلاً على الجهود الحثيثة التي بذلتها فرق عمل كلتا الشركتين سعياً لتلبية تطلعات العملاء في دولة الكويت. ويسعدنا في مجموعة محمد عبدالرحمن البحر توسيع هذه الشراكة ونتطلع قدماً للارتقاء بتعاوننا مع ’كانون الشرق الأوسط‘ نحو آفاق أكثر رحابة".

يشار إلى أن الشراكة بين "كانون" و"مجموعة البحر" كانت قد انطلقت بهدف رفد العملاء في الكويت بحلول الطباعة ذات التنسيقات العريضة من كانون. ومع استمرارها وتوسيعها، ستتمكن مجموعة البحر من رفد عملائها في الكويت بمجموعة واسعة من أرقى حلول ومنتجات "كانون" الأفضل ضمن فئتها، والمخصصة للمؤسسات والأعمال التجارية لتساعدهم في تحقيق وفورات في التكاليف وتيسير العمليات وتسريع وتيرة الانتقال نحو تبني منظومة أعمال قائمة على الأدوات والخدمات الرقمية.

وستدعم فرق عمل المجموعة عالية التدريب ورفيعة الكفاءة عملاء "كانون" وستمدهم بخبراتها العميقة في مزاولة الأعمال ضمن قطاع الطباعة، مع تركيز كبير على عمليات ما بعد البيع، وسبل تعزيز رضا العملاء.

وبحسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2020 الصادر عن مجموعة البنك الدولي، تعد دولة الكويت ضمن قائمة الدول العشرة الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال من بين 190 اقتصاداً. وقد ساهم تطبيق الحكومة وإقرارها لقوانين وتشريعات وسياسات أكثر مواءمة لممارسة الأعمال، في الارتقاء بتصنيف البلاد من المرتبة 97 في 2019 إلى 83 هذا العام. وتؤمن "كانون الشرق الأوسط" بقدرتها على المساهمة بدور إيجابي ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية في الكويت عبر دعم جهود تطوير بيئة الأعمال في البلاد وأهداف التنمية الاقتصادية من خلال شراكتها الجديدة مع مجموعة شركات محمد عبدالرحمن البحر.