معرض الأزياء والمنتجات الإلكترونية يستقطب أكثر من 9 آلاف زائر خلال 4 أيام فقط

معرض الأزياء والمنتجات الإلكترونية يستقطب أكثر من 9 آلاف زائر خلال 4 أيام فقط
معرض الأزياء والمنتجات الإلكترونية يستقطب أكثر من 9 آلاف زائر خلال 4 أيام فقط
معرض الأزياء والمنتجات الإلكترونية يستقطب أكثر من 9 آلاف زائر خلال 4 أيام فقط
1
1
1

شهد تطبيق أقصى الإجراءات والتدابير الاحترازية

حقق معرض الأزياء والمنتجات الإلكترونية "حملة التسوق الكبرى 2020"، الذي استضافه مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة 1 - 4 أكتوبر الجاري، نجاحاً كبيراً في استقطاب أكثر من 9 آلاف زائر، من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، والذين استفادوا من العروض الحصرية والخصومات الكبيرة على المنتجات عالية الجودة، التي قدمتها كبرى العلامات التجارية المحلية والعالمية المشاركة في الحدث، والمتخصصة في مجال الأزياء والإكسسوارات والأجهزة المنزلية والهواتف الذكية والإلكترونيات.

كما نجح المعرض باستقطاب أكثر من 100 علامة تجارية من دولة الإمارات ومختلف دول العالم، الذين أشادوا بالبيئة الاقتصادية لإمارة الشارقة، وسعيها إلى تحفيز ودعم قطاع التجزئة كجزء جزء أساسي من استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الإمارة.

صوابية قرار المجلس التنفيذي

وأشار سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، إلى أن نجاح المعرض في استقطاب العدد الكبير من الزوار وتحقيق مشاركة واسعة من أشهر العلامات التجارية العالمية يؤكد صوابية قرار المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة القاضي بإعادة عمل المعارض والمؤتمرات التي تقام تحت مظلة وإشراف وإدارة المؤسسات والقطاعات الحكومية في إطار العودة التدريجية للأنشطة والفعاليات في الإمارة، مع مواصلة العمل بالتدابير الاحترازية، وفاعليته في إعادة الانتعاش لمختلف القطاعات الاقتصادية والارتقاء بأدائها، ولا سيما أن هذا الحدث شكل منصة مثالية للشركات العارضة لتعزيز حضورها في أسواق المنطقة، وتنشيط حركة مبيعاتها خاصة بعد تأثرها بتداعيات جائحة كوفيد 19، مؤكداً مواصلة مركز إكسبو الشارقة على تنظيم المعارض والفعاليات المتخصصة والمتميزة بشكل دائم، للمساهمة في جذب العديد من الشركات العالمية والمحلية ورجال الأعمال العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية لإمارة الشارقة، لتعزيز مكانتها كوجهة جاذبة للاستثمارات.

أقصى الإجراءات الوقائية 

وأوضح المدفع أن المركز حرص خلال المعرض على تطبيق أقصى درجات الإجراءات والتدابير الاحترازية، حرصاً على سلامة الموظفين والزوار والعارضين، والتي تضمنت تنظيم عمليات دخول وخروج الزوار، وتهيئة قاعة انتظار، لتفادي الازدحام داخل المعرض، بالإضافة إلى إجراء عمليات تعقيم مستمرة لصالات العرض والأخذ باشـتراطات الصحة والسلامة من قياس درجة الحرارة عند دخول المبنى، واعتماد كاميرات حرارية ذكية تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي وإعادة ترتيب مساحات العرض بطرق علمية ومدروسة لضمان التباعد الجسدي وتوفير أقصى درجات الحماية، إلى جانب توزيع الإرشادات والملصقات في كافة أرجاء المركز، مؤكدا أن هذه الإجراءات سيتم تطبيقها على كافة الفعاليات التي ستنظم لاحقا.

تجربة تسوق فريدة

وتمكن المعرض من تقديم تجربة تسوق متميزة للزوار من خلال عرض أحدث التقنيات والأجهزة المنزلية والهواتف الذكية وآخر صيحات الموضة والإكسسوارات العصرية الراقية، حيث شهد إطلاق عروض جذابة للزائرين على أفخر العلامات التجارية العالمية والمنتجات عالية الجودة بخصومات كبيرة وبأسعار تنافسية، كما حرصت الشركات العارضة من خلال خبرائها في مجال التكنولوجيا والإلكترونيات على تقديم الاستشارات حول المنتجات، لضمان حصول الزوار على أفضل الأجهزة المنزلية الذكية.