"الحمرا" تخفض رسوم التبريد بنسبة 20% دعماً لسكان مجمعاتها خلال أزمة "كوفيد-19"

1
1

·        تخفيض فواتير رسوم استهلاك التبريد من 28 فلساً للكيلوواط الساعي إلى 22 فلساً للكيلوواط الساعي اعتباراً من شهر أبريل 2020 وما بعد

·        تأتي الخطوة لتساعد السكان على ترشيد الإنفاق وخاصة في أعقاب أزمة "كوفيد-19"

أعلنت "الحمرا"، شركة التطوير والاستثمار العقاري التي تتخذ من رأس الخيمة مقراً لها، عن تخفيض رسوم استهلاك التبريد دعماً لسكان فلل بيتي، والشقق السكنية في الحمرا رويال بريز، والشقق السكنية في مرسى الحمرا، وشقق نادي الحمرا للجولف، وشقق باب البحر.

وفي ظل أزمة "كوفيد-19" العالمية، وفي إطار جهودها المتواصلة لدعم مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة وتوفير الخدمات عالية الكفاءة من حيث التكاليف لسكان مجمعاتها، بادرت "الحمرا" إلى تخفيض رسوم استهلاك التبريد من 28 فلساً للكيلوواط الساعي إلى 22 فلساً للكيلوواط الساعي. وسيلاحظ السكان انخفاضاً ملموساً يصل حتى 20% في رسوم استهلاك التبريد، وسينعكس أيضاً على جميع فواتير الخدمات الصادرة اعتباراً من أبريل 2020 وما بعد.

وفي هذا السياق، قال بينوي كوريان المدير التنفيذي لـ "الحمرا": "نعمل باستمرار على ترقية البنية التحتية للتبريد في مجمعاتنا بهدف تعزيز العمليات التشغيلية ومساعدة السكان على تحقيق وفورات ملموسة في فواتير الخدمات، فتخفيض الرسوم سيؤدي إلى انخفاض فواتير التكييف بنسبة تتراوح بين 9 و20% مقارنة بالمجمعات السكنية المماثلة في أنحاء الدولة. وانطلاقاً من إدراكنا للصعوبات التي يواجهها الجميع في ظل الأزمة الحالية، نؤكد على التزامنا الراسخ بالوقوف إلى جانب شركائنا الموقرين للخروج معاً من هذه الفترة العصيبة، كما أننا حرصنا على اتخاذ جميع الإجراءات والاحتياطات اللازمة للحد من انتشار فيروس ’كوفيد-19‘ وحماية صحة  وراحة سكان مجمعاتنا باعتبارها من أولوياتنا القصوى. وسنواصل أيضاً التنسيق عن كثب مع  الهيئات الحكومية المختصة حرصاً على حماية الصحة وبهدف المساهمة في تخفيف الأعباء المالية على سكاننا".

وفي إطار مساعيها لمكافحة انتشار فيروس "كوفيد-19"، بادرت "الحمرا" إلى تشكيل لجنة وفريق إدارة أزمة "كوفيد-19" لضمان جاهزية المجمعات للاستجابة لحالات الطوارئ، حيث أصبحت فرق التعقيم على استعداد كامل للتدخل في حال استدعت الحاجة، كما عززت "الحمرا" من عمليات التنظيف والتعقيم في جميع المرافق والمناطق المجتمعية. ولتقليص التعرض للتفاعل المباشر وتجنب التجمعات الاجتماعية، أغلقت "الحمرا" مؤقتاً مرافقها العامة مثل الشاطئ وصالات الألعاب الرياضية والمسابح ومنطقة ألعاب الأطفال ومناطق الشواء وقاعات الحفلات. 

وتواصل "الحمرا" متابعة الأزمة الصحية العالمية الناجمة عن "كوفيد-19" عن كثب، وتعمل بالتنسيق مع هيئات الصحة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف دعم السكان على مواجهة هذه التحديات غير المسبوقة.