"جنرال إلكتريك" و"مرافق" تدعمان "تنوير" لتعزيز قدرات توليد الطاقة الكهربائية بأسلوب مستدام في سلطنة عمان

حلول تمكن التحول من طاقة الديزل إلى "محطة على عجلات" لتوليد لطاقة الكهربائية في عمان

مسقط، سلطنة عمان: وقعت "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" اتفاقية لإنشاء وملكية وتشغيل محطة لتوليد الطاقة الكهربائية مزودة بالتوربينات المتنقلة ذات العنفات الغازية TM2500 لصالح شركة المرافق المركزية – "مرافق" في سلطنة عمان. وستقوم شركة كهرباء المناطق الريفية "تنوير" بشراء الطاقة الكهربائية من "مرافق" والمولدة من المحطة الجديدة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بموجب اتفاقية شراء الطاقة المبرمة بين الجانبين. وتعتبر "تنوير" شركة حكومية في سلطنة عمان وتتولى مسؤولية تزويد الطاقة الكهربائية لمناطق مختلفة في السلطنة، بما في ذلك المنطقة الاقتصادية بالدقم. وستقدم "جنرال إلكتريك" أربع توربينات من طراز TM2500 للمشروع، لتتمكن من توليد ما يصل إلى 80 ميجاواط من الطاقة الكهربائية. ومن المتوقع أن تبدأ الشركة بتشغيل المحطة في غضون فترة قصيرة لا تتجاوز خمسة أشهر، لتواصل عملها لمدة زمنية لا تقل عن ثلاث سنوات حتى توصيل المنطقة بشبكة الطاقة الكهربائية الرئيسية البالغة استطاعتها  400 كيلوفولط.

وتتميز التوربينات ذات العنفات الغازية TM2500، والمعروفة باسم "محطة على عجلات"، بسهولة تركيبها وسرعة تشغيلها وتمثل حلاً متكاملاً ورئيسياً في قطاع الطاقة يمكن نقله من مكان لآخر. وستستبدل هذه التوربينات مولدات الطاقة الكهربائية الحالية التي تعمل بالديزل في الدقم. وستقود هذه الخطوة إلى تحقيق فوائد بيئية كبيرة مع توليد 80 ميجاواط من الطاقة الكهربائية باستخدام الغاز بدلاً من الديزل، ومن المتوقع أن تحد من انبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون بما يصل إلى 90 ألف طن سنوياً، ما يعادل إزالة 20 ألف سيارة عن الطرقات.

وفي هذا السياق، قال أحمد الحارثي، الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة "تنوير": "تعتبر المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أحد المقومات الرئيسية الجديدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في سلطنة عمان. لذلك وجهنا تركيزنا في ’تنوير‘ و’مرافق‘ و’جنرال إلكتريك‘ نحو إيجاد حلول موثوقة لتوليد الطاقة الكهربائية ويمكن تطبيقها بسرعة وفق شروط مستدامة وصديقة للبيئة وفعالة من حيث التكلفة لتستبدل تقنيات توليد الطاقة باستخدام الديزل".

من جانبه قال حمد الوهيبي، المدير العام لتطوير الأعمال والاستراتيجيات بشركة "مرافق": "برزت توربينات ’جنرال إلكتريك‘ TM2500 كحل متميز يلائم احتياجات المنطقة الصناعية بالدقم. وتقدم هذه التقنيات المتطورة معدلات موثوقية تصل إلى 99% إلى جانب أكثر من 20 عاماً من الخبرة بوجود أكثر من 300 من هذه التوربينات مركبة حول العالم، ونحن على ثقة بقدرتها على تقديم فوائد كبيرة للدقم".

ويمكن لحلول توربينات TM2500 توفير جسر الحمل الأساسي لمنشآت الطاقة الدائمة؛ وتوليد طاقة احتياطية بعد إغلاق المحطة أو عدم استقرار الشبكة أو وقوع الكوارث الطبيعية؛ ويمكن تركيبها في أماكن نائية. كما توفر مرونة كبيرة، حيث يمكنها العمل باستخدام عدد من أنواع الوقود بما في ذلك الغاز الطبيعي وغاز البترول المسال والوقود السائل المقطر؛ والبدء سريعاً في غضون مدة خمس دقائق؛ مع القدرة على زيادة معدل توليد الطاقة بـ 20 ميجاواط في الدقيقة.

وفي هذا السياق، قال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة وأنظمة الطاقة الغازية لدى "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا: "يساهم توفير الطاقة الموثوقة في تفعيل النمو وتعزيز الصحة وقدرات التواصل، ويسعدنا دعم كل من ’مرافق‘ و’تنوير‘ في رحلتهما لتعزيز قطاع الطاقة في دقم وإزالة الكربون منه. وسيقدم هذا المشروع مثالاً عن كيف يمكن للتحول من تقنيات توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الديزل والمشتقات البترولية إلى طاقة الغاز أن يمكّن الجهات المسؤولة عن توليد الطاقة من الحصول على طاقة أكبر بأسلوب مستدام دون المساس بمستويات الموثوقية والمرونة وبتكلفة في المتناول".

الجدير بالذكر أن "جنرال إلكتريك" تلتزم بشراكتها لتنمية البنية التحتية للطاقة في سلطنة عمان طيلة عقود. ومن مساهماتها الأخرى تقديم أول توربين غازي للسلطنة؛ وإدخال العديد من حلول توليد الطاقة الكهربائية لدعم عمليات التنقيب وإنتاج النفط والغاز في السلطنة؛ علاوة على تزويد 9 توربينات غازية عالية الكفاءة من طراز F-class لمشاريع في محافظة ظفار في جنوب عمان.