"علاقات الشارقة" تبحث توسيع آليات التعاون الثقافي مع العاصمة الإيرلندية دبلن 

بحث الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، مع سعادة أيدان كرونين، سفير جمهورية إيرلندا بدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال استقباله مؤخراً في مقر الدائرة، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الشارقة ودبلن وفتح مجالات أوسع للشراكات في القطاعات الحيوية والواعدة ذات الاهتمام المشترك وخصوصاً في قطاعات الثقافة والتعليم والابتكار.

وتطرق الجانبان خلال اللقاء، إلى الآليات التي من شأنها دعم أواصر الصداقة بينهما، إضافة إلى مناقشة إمكانية استضافة إمارة الشارقة أسبوعاً ثقافياً إيرلندياً، بهدف دعم الجهود الرامية لتمتين جسور التواصل وزيادة فرص التبادل الثقافي والتعرف على تراث وثقافة وحضارة البلدين.

وأكد الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، عمق الروابط التي تجمع الشارقة مع العاصمة الإيرلندية، في الكثير من المجالات التي تشكل مصلحة حيوية للجانبين، مشيراً إلى استضافة الدائرة قبل نحو عام وفداً اقتصادياً إيرلندياً اطلع على أهم الفرص الاستثمارية في الإمارة، ومجالات التعاون والشراكة في قطاعات الطيران والتكنولوجيا والخدمات المالية.

وأضاف الشيخ فاهم القاسمي: "يعكس هذا اللقاء اهتمام جمهورية إيرلندا بالمسيرة الثقافية والتنموية التي تشهدها الإمارة، ونحن نتطلع إلى تفعيل التعاون وتبادل الخبرات في الكثير من المجالات التي تنسجم مع توجهات الإمارة، واستراتيجيتها في تعزيز علاقاتها مع المدن التي تتقاطع معها في القيم الثقافية والحضارية".

من جانبه، أشاد سعادة أيدان كرونين، سفير جمهورية إيرلندا في الإمارات، بالجهود التي تبذلها إمارة الشارقة لنشر المعرفة والثقافة على المستويين الإقليمي والعالمي، وذلك في إطار مشروعها الثقافي والحضاري الذي يمتد لسنوات طويلة، ومكنها من الوصول إلى مكانة رفيعة على الخارطة الثقافية العالمية بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب 2019.

يشار أن دائرة العلاقات الحكومية تأسست في عام 2014 بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بهدف تعزيز علاقات التعاون مع شركاء الشارقة الدوليين، وتطوير علاقات الإمارة مع الجهات الاقليمية والدولية من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية المعنية في الإمارة.