غرفة الشارقة تتابع إعادة افتتاح مراكز التسوق في إمارة الشارقة للاطمئنان على سير العمل وتشيد بالإجراءات الوقائية المطبقة

غرفة الشارقة تتابع إعادة افتتاح مراكز التسوق في إمارة الشارقة للاطمئنان على سير العمل وتشيد بالإجراءات الوقائية المطبقة

تقدير من المراكز التجارية لدور الغرفة وجهودها التي تبذلها خلال المرحلة الراهنة

·        العوضي: خطة متكاملة لتعزيز دور الغرفة الذي تلعبه تجاه مجتمع الأعمال في ضوء التحديات الحالية المتعلقة بتداعيات انتشار فيروس الكورونا المستجد

أشادت غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالحرص الشديد الذي أبدته المراكز التجارية ومراكز التسوق في الإمارة ومدى التزامها بالتدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي اتخذتها للمحافظة على الصحة العامة من خلال تطبيق قواعد التباعد الجسدي وإلزام المتسوقين بضرورة ارتداء كمامات الوجه والقفازات، وتنظيم حملات توعية للموظفين حول الوقاية والحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فضلا عن تلبية احتياجات المستهلكين عبر تعزيز مخزونهم من المواد الاستهلاكية، وجاء ذلك بعد المتابعة الميدانية التي نفذتها الغرفة فور إعلان دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عن إعادة فتح المراكز التجارية مؤخرا، وذلك في إطار حرصها الدائم على تعزيز دورها كصوت لمجتمع الأعمال وممثلا للقطاع الخاص في إمارة الشارقة، من خلال العمل على متابعة شؤونهم وتذليل كافة التحديات التي تواجههم، خاصة في ضوء المتغيرات والتطورات العالمية المرتبطة بتداعيات فيروس "كورونا" المستجد.

إحداث حراك مثمر

وأكد سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن الغرفة تسعى دائما إلى تعزيز دورها، بصفتها ممثلا لمجتمع الأعمال في الإمارة، من خلال العمل على إيجاد قنوات اتصال بين القطاع الخاص والجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية، وإحداث حراك مثمر ينتج عنه العديد من المحفزات والمبادرات التي من شأنها خدمة الصالح العام ومصالح مجتمع الأعمال في إمارة الشارقة، لافتا إلى أن الغرفة حرصت مؤخرا على المتابعة المستمرة لمراكز التسوق والمراكز التجارية في إمارة الشارقة للاطمئنان على سير العمل استنادا إلى خطة متكاملة لتعزيز دورها الذي تلعبه وسط التحديات الحالية المتعلقة بتداعيات انتشار فيروس الكورونا المستجد (كوفيد 19)، حيث عملت على التواصل مع ممثلي المراكز وقطاع تجارة التجزئة من أعضائها ومنتسبيها، واستمعت إليهم حول المعوقات والتحديات التي تواجههم في بيئة الأعمال والإجراءات التي تم اتخاذها بعد إعادة افتتاح المراكز، لمشاركتها مع الجهات الحكومية المعنية، وطمأنتهم إلى فعالية التدابير الوقائية والاحترازية التي تم اتخاذها لحماية أمن وسلامة المواطنين والمقيمين والزوار، والحفاظ على استمرارية أعمالهم.

وأشاد العوضي بمدى الالتزام الذي أظهرته المراكز التجارية بالقواعد الإرشادية والبروتوكولات المعنية بإعادة ممارسة الأنشطة الاقتصادية، بهدف ضمان سلامة وصحة المجتمع، وممارسة دورهم في دعم الجهود الحكومية لمكافحة فيروس كورونا والحد من انتشاره، مؤكدا أن الالتزام بالاجراءات الوقائية سيضمن استمرارية تأدية الأعمال، وتسريع عودة الحياة إلى سابق عهدها.

تطبيق الإجراءات الوقائية

بدوره أكد حمد اللواتي رئيس اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع مراكز التسوق، على المتابعة المستمرة من قبل اللجنة بناء على توجيهات غرفة الشارقة منذ بدأ انتشار فيروس كورونا المستجد، للتعرف على احتياجات المراكز ومتطلباتهم لمواجهات كافة التحديات التي تشهدها المرحلة الراهنة، مشيرا إلى أن اللجنة حرصت منذ صدور قرار إعادة افتتاح المراكز إلى إجراء الزيارات الميدانية والتواصل مع كافة المراكز التجارية للتأكد من تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية التي تضمن سلامة المتعاملين والمجتمع، من خلال الالتزام بالتوجيهات المعمول بها، وتطبيق الافتتاح الجزئي بما يتوافق مع مجموعة صارمة من معايير الصحة والسلامة، كذلك التأكيد على التزام المستهلكين بقواعد الصحة والسلامة أثناء وجودهم فيها، بما يشمل ارتداء الكمامات طوال الوقت، وتعقيم أيديهم قبل دخول مركز التسوق، والالتزام بزيارة المركز التجاري بهدف تلبية الاحتياجات الضرورية فقط، فضلا عن تحديد مسافة الأمان التي لا تقل عن مترين مع الآخرين في جميع الأوقات. وعلاوة على ذلك، التأكيد على عدم السماح للزوار ممن تجاوزوا الستين من العمر والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات و12 عاماً بدخول أيّ من مراكز التسوق.

متابعة مستمرة

وأثنت عدد من مراكز التسوق الرئيسية في إمارة الشارقة على جهود غرفة الشارقة، ودورها الذي تقوم به في ظل هذه الظروف الراهنة، من خلال حرصها على المتابعة المستمرة للقطاع الخاص، والعمل على استثمار شراكاتها مع مختلف الجهات الحكومية لخدمة مجتمع الأعمال، للحفاظ على استمراريتها وتنافسيتها رغم التحديات التي أحدثها فيروس كورونا المستجد على المشهد الاقتصادي العالمي، مؤكدين حرصهم على الالتزام الكامل بتطبيق الاجراءات الوقائية  والحفاظ على سلامة العملاء والموظفين على حدّ سواء.

وفي هذا السياق، قال محمد سرور مدير التسويق في مركز ميغا مول الشارقة، "انطلاقا من مكانتنا كواحد من أهم المراكز على مستوى الإمارة، فقد حرصنا منذ انتشار فيروس كورونا المستجد على تبني سلامة موظفينا وزوارنا وعموم أفراد المجتمع كأولوية قصوى، ونواصل العمل الجاد لتشجيعهم على الالتزام بوسائل الوقاية التي حددتها الجهات الحكومية المعنية، وعلاوة على ذلك وفور صدور قرار إعادة افتتاح مراكز التسوق فقد قمنا بتنفيذ مجموعة من التدابير الوقائية بما في ذلك الحفاظ على مسافة كافية بين المتسوقين ووضع لافتات توعوية ترشد العملاء لأفضل ممارسات الحفاظ على المسافة الآمنة إلى جانب التعقيم الدائم لكافة أرجاء المركز، وأعرب سرور عن تقديره للجهود التي تبذلها غرفة الشارقة التي تجلت من خلال العمل على إيصال صوت القطاع الخاص لكافة الجهات الحكومية المعنية والمتابعة المستمرة من قبلها لكافة التحديات التي يمر بها مجتمع الأعمال والسعي لإيجاد الحلول الكفيلة بها.

الحفاظ على سقف الإشغال بـ 30%

من جانبه قال محمد عاشق مدير عام هايبر ماركت اللولو- فرع الخزانة: فور إعلان دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عن إعادة فتح المراكز التجارية وصالونات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية والمطاعم والكافتيريا، فقد قمنا بمراعاة تطبيق جميع التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للمحافظة على الصحة العامة للمتسوقين وكافة أفراد المجتمع، فضلا عن الالتزام باشتراطات الحفاظ على سقف الإشغال بنسبة 30٪ من المناطق المشتركة، كما قمنا بوضع ملصقات على واجهة المتاجر توضح عدد الزوار المسموح بهم داخل المتجر الواحد في نفس الوقت وفقا لقواعد التباعد الجسدي التي تضمن مسافة لا تقل عن 2 متر بين الأشخاص، بالإضافة إلى إلزام المتسوقين بقياس درجة حرارة الجسم قبل دخول المركز وضرورة ارتداء الكمامات والقفازات إلى جانب التزام العاملين لدينا بتطبيق نفس الإجراءات.

أجهزة تعقيم بالأشعة

وأكد بيار سمعان، مدير التسويق في مركز صحارى، أن المركز يضع ضمان صحة ورفاهية زواره، على رأس أولوياته من خلال تقديم المبادرات والمنتجات التي تضمن لهم أعلى مستويات النظافة والسلامة باستمرار، فضلا عن استقدام أفضل الممارسات العالمية المطبقة في هذا المجال حيث عمل مؤخرا على تركيب أجهزة تعقيم تعمل بالأشعة فوق البنفسجية على مقابض السلالم المتحركة، وبالاعتماد على هذه الطريقة، يمكن التخلص من الجراثيم الموجودة على أسطح المقابض، من خلال عملية تُعرف باسم الإشعاع فوق البنفسجي المبيد للجراثيم، إلى جانب التزام المركز بتطبيق كافة الاجراءات والتدابير الوقائية من حيث التعقيم لمدة 24 ساعة يومياً، وإلزام المتسوقين بضرورة ارتداء كمامات الوجه والقفازات، وتنظيم حملات توعية للموظفين حول الوقاية والحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فضلا عن تركيب أجهزة كاشفة للحرارة في مداخل المراكز، ووضع المعقمات عند مداخل المركز ونقاط خدمة المتعاملين.