سعادة سيف محمد المدفع: يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة وطنية لاستحضار مسيرة العطاء للقائد المؤسس

سعادة سيف محمد المدفع: يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة وطنية لاستحضار مسيرة العطاء للقائد المؤسس

أكد سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة أن يوم زايد للعمل الإنساني يمثل محطة سنوية تعكس عظمة إنجازات القائد الاستثنائي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي رسخ مبادئ وقيم الإنسانية بين الشعوب، وامتدت أياديه البيضاء بالخير لكل محتاج حول العالم، تاركا لنا نهجاً مستمراً في العطاء والبذل والمحبة والسعي لخير الإنسانية جمعاء ورخائها وازدهارها.

وأشار المدفع، إلى أن الاحتفال بيوم زايد للعمل الإنساني والذي يصادف 19 رمضان من كل عام، الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو مناسبة لتسليط الضوء على المبادئ السامية والقيم الأصيلة التي غرسها الشيخ زايد في نفوس أبناء الإمارات، وفرصة لتجديد العهد بمواصلة جهودنا في العمل الخيري سيراً على خطى "زايد الخير"، وعملاً بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، التي حملت راية العمل الإنساني محققة في ذلك إنجازات محلية ودولية فباتت الإمارات دولة رائدة على مستوى العالم في مجال نشر قيم الإنسانية وروح العطاء والمحبة والتسامح.

وختم المدفع بالإشارة إلى أن إمارة الشارقة تمتلك مسيرة مشرفة في العطاء الإنساني وسجل حافل من الحملات الخيرية المحلية والدولية، مشكلةً نموذجاً ملهماً في العمل الإنساني، بفضل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي حرص على دعم وتعزيز الجهود الإنسانية والخيرية، عبر طرح المبادرات المجتمعية، التي ترسخ ثقافة الخير والبذل والعطاء على مختلف الأصعدة.