فورد تطلق الجيل الجديد من نظام SYNC القادر على فهم سلوك السائقين وتقديم توصيات تناسب عاداتهم وأساليب حياتهم

فورد تطلق الجيل الجديد من نظام SYNC القادر على فهم سلوك السائقين وتقديم توصيات تناسب عاداتهم وأساليب حياتهم
فورد تطلق الجيل الجديد من نظام SYNC القادر على فهم سلوك السائقين وتقديم توصيات تناسب عاداتهم وأساليب حياتهم
1
1

·        الجيل الجديد من نظام فورد المتطور ينطلق في سيارة موستانج ماك-اي لتعزيز تجربة القيادة مقدماً شاشة كبيرة وتصميماً بديهياً وخاصية التعرف على الكلام

·        نظام الترفيه والتواصل SYNC يوظف قدرات تعلم الآلة لتقديم مستويات جديدة من التجارب الشخصية ويتعلم من سلوك السائقين وتقديم اقتراحات ذكية

·        إمكانية إعداد السيارة عن بعد تمكن المالكين من تخصيص سياراتهم مسبقاً من المنزل قبل خروجهم إليها بدءاً من الاستجابة للقيادة إلى ألوان المقصورة

 تصبح علاقة السائقين بسيارتهم أكثر متانة بمرور الوقت، ويبدؤون بمعرفة كل أسرارها ووظائفها، لكن كيف يمكن لسياراتنا معرفة ما نود القيام فيه؟ من المتوقع في وقت قريب أن تتمكن السيارات من تذكير ملاكها بضرورة إجراء مكالمة هاتفية معتادة، أو ممارسة الرياضة في وقت لطالما فضلوه، أو التوقف لتناول فنجان من القهوة في أحد المقاهي التي يعشقونها، لاسيما عندما تكون مثل هذه الأنشطة جزءاً من عاداتهم اليومية.

ويمتلك الجيل الجديد من نظام SYNC للاتصالات والترفيه، والذي تم إطلاقه لأول مرة في السيارة الكهربائية بالكامل موستانج ماك-اي الجديدة كلياً، القدرة على التعلم من سلوك السائقين لتقديم مقترحات ذكية. ويجمع بين قدرات التعرف على الكلام، ونتائج البحث عبر الإنترنت وذكاء تعلم الآلة لتقديم توصيات تستند إلى رحلات السائقين السابقة، وتثمر في نهاية المطاف بتوفير وقتهم.

واستعرضت فورد نظام الاتصال والترفيه الجديد لأول مرة في أوروبا خلال فعالية افتراضية حصرية. كما كشفت النقاب اليوم عن ميزة "إعداد السيارة عن بعد" Remote Vehicle Setup، الميزة الجديدة التي ستتيح للسائقين تخصيص سيارتهم الجديدة حتى قبل وصولها، عبر الاختيار المسبق للإعدادات المختلفة بدءاً من أنماط القيادة المفضلة إلى ألوان المقصورة الداخلية.

وفي هذا الإطار، قال جان سكرول، مدير الاتصال في فورد أوروبا: "بذلنا في فورد جهوداً حثيثة لضمان استمتاع مالكي سيارات موستانج ماك-إي بتجارب القيادة المعززة بطابع شخصي، والمتصلة بالإنترنت بالكامل. ولاشك أن الجيل الجديد من نظام SYNC يعتبر الأكثر ذكاءً حتى اليوم، وسيواصل النظام تلقي المزيد من البيانات والتحديثات التي تعزز ذكاءه كلما طالت مدة امتلاك السيارة. وتم تصميم النظام للتعرف على احتياجات السائقين والوقت المناسب لتقديمها، بما يضمن لهم الاسترخاء والاستمتاع بقيادة سلسلة ومريحة".

لمسة شخصية

وجهت فورد تركيزها عند برمجة الجيل الجديد من نظام الاتصال والترفيه SYNC من الصفر، تطبيق فلسفتها لتصميم تجربة تضع السائق في المقام الأول المستخدمين. ويمكن الإصدار الجديد من النظام تخصيص أكثر من 80 وضعاً مختلفاً ومخصصاً في سيارة موستانج ماك-إي، بدءاً من درجة حرارة المقصورة الداخلية ووضع المقاعد وصولاً إلى الإضاءة الداخلية لتمنح السائقين تجربة قيادة فائقة الخصوصية.

ويتمكن النظام من التعرف على سائقي السيارة من خلال هواتفهم الذكية أو حافظة المفاتيح وتخصيص الإعدادات التي يفضلونها عند اقترابهم من السيارة، أي قبل الدخول إليها، ليتمكن كل جميع أفراد الأسرة من الاستمتاع بنمطهم المفضل، وتجارب القيادة والترفيه الاستثنائية التي يعشقونها.

ويطبق النظام خوارزميات تعلم الآلة لفهم عادات السائقين بشكل أفضل بمرور الوقت. وفي حال كان السائق معتاداً على التوجه إلى النادي الرياضي أيام الجمعة، أو الاتصال بالمنزل في طريق العودة من العمل، يمكن للجيل الجديد من نظام SYNC تعلم العادات اليومية لكل سائق وتقديم اقتراحات لتحديد الوجهات والاتصالات في الوقت المناسب، مما يتيح للسائقين التركيز على الطريق.

ويضم الجيل الجديد من نظام SYNC، في سيارة موستانج ماك-إي، شاشة عالية الدقة بقياس 15,5 انش تعمل باللمس، فيما يتميز الكونسول المركزي بحجمه الكبير وسهولة استخدامه وقراءته بلمح البصر. كما تم تخصيص واجهة المستخدم وتبسيطها لتمنح السائقين معلومات منظمة وسهلة الفهم. ويتوفر في النظام أدوات التحكم باللمس المألوفة على غرار تقريب الصورة وتغيير اتجاهها، فيما تعزز الأداة المثبتة في الجزء السفلي من الشاشة سهولة الضبط السريع لمستوى صوت الموسيقى أو المكالمات الهاتفية.

وحرصت فورد عند تصميم  واجهة الجيل الجديد من نظام SYNC على تيسير عملية التنقل بين التطبيقات، بحيث لن يحتاج السائقون لأكثر من لمسة أو اثنتين للوصول إلى أي تطبيق أو معلومات أو عنصر تحكم يحتاجون إليه. كما يتيح التصميم الأنيق والواضح للشاشة الكبيرة عرض العديد من التطبيقات في آن واحد، ليكون تلقي مكالمة هاتفية أثناء تشغيل نظام التوجيه أمراً يسيراً ويجنب السائقين فقدان توجيهات نظام الملاحة.

مستعد للانطلاق!

سيحظى مالكو موستانج ماك-إي بإمكانية تخصيص سياراتهم مسبقاً وذلك بفضل ميزة "إعداد السيارة عن بعد". وتمنحهم هذه الميزة إمكانية إنشاء ملف تعريف شخصي لحفظ الإعدادات المفضلة لديهم والمواقع التي يتوجهون إليها بصورة متكررة على غرار مكان العمل أو السوبر ماركت، ولمنحهم مزيداً من الراحة، يمكنهم تحديد محطات الشحن القريبة.

ويمكن لمالكي سيارات موستانج ماك-إي تخصيص الإعدادات عبر الإنترنت أو باستخدام تطبيق FordPass للهواتف الذكية، ويتيح التطبيق إمكانية تخصيص إعدادات السيارة المختلفة بما في ذلك أوقات المغادرة اليومية وإعدادات الراحة المفضلة في المقصورة الداخلية ومستويات شحن البطارية وغير ذلك الكثير1. ويمكن أيضاً تخصيص أنماط قيادة موستانج ماك-إي،  فالاختيار بين الأنماط مثل Active أو Whisper أو Untamed سيعدل استجابة السيارة لما يحدث في الخارج، بينما في الداخل يمكن تخصيص الصوت ونمط الإضاءة المحيطة بالمقصورة لتتناسب مع تفضيلات السائقين.

وفي أعقاب اكتمال عملية اختيار الإعدادات المفضلة، سيتم تخزينها تلقائياً عبر التقنيات السحابية، لذلك، ومنذ لحظة التقاط المالك لمفاتيح السيارة ووصل هاتفه الذكي بسيارة ماك-إي، سيتم تشغيل كافة الإعدادات المفضلة تلقائياً ودون عناء إعادة تخصيصها من جديد والانطلاق في رحلة ممتعة. وستتيح التحديثات المباشرة التي يتلقاها النظام مع مرور الوقت، للسائقين إمكانية تخصيص إعدادات الراديو مسبقاً وقبل استلام السيارة.

بدورها، قالت شيريل كونيلي، مدير قطاع المستهلكين العالمي والتوجهات المستقبلية في فورد: "لم يعد تخصيص إعدادات عامة لكافة المستخدمين أمراً مرغوباً، حيث يفضل المستهلكون الحصول على منتجات وخدمات وتجارب تتناسب مع احتياجاتهم وتلبي تطلعاتهم الشخصية، لذلك عملت فورد على منح السائقين إمكانية التخصيص المسبق لإعدادات موستانج ماك-إي قبل أن استلامها. أما أولئك الذين يستفيدون من هذه الميزة حالياً، فعليهم التأكد من أنه لا توجد أي سيارة موستانج ماك-إي تشبه سيارة أخرى بالكامل".

ومع توفر ميزة "الهاتف كمفتاح"، يمكن لمالكي موستانج ماك-إي استخدام هواتفهم الذكية لفتح سيارتهم، وستتعرف السيارة مباشرة على السائق القريب لتفتح الأبواب له وتعدل الإعدادات كما يناسبه وتضع نمط القيادة المفضل لديه. 2 وفي حال نفدت بطارية الهاتف الذكي للسائق، يمكنه ببساطة إدخال رمز المرور الشخصي على لوحة المفاتيح الموجودة على باب السيارة".

مساعد صوتي ذكي

يوفر الجيل الجديد من نظام SYNC خاصية التعرف المتقدم على فحوى الكلام أثناء المحادثة، مما يتيح للسائق التركيز على الطريق عوضاً عن تذكر أوامر صوتية محددة. فالنظام يدرك الكلام الطبيعي اليومي بـ 15 لغة أوروبية، مما يوفر للمالكين إمكانية التحدث إلى سياراتهم تماماً كما يتحدثون إلى الركاب، وبالتالي إمكانية التحكم في كل شيء بدءاً من ميزات الترفيه والتوجيه وصولاً إلى درجة حرارة المقصورة وإجراء المكالمات الهاتفية.

ولضمان أفضل استجابة ممكنة للأوامر والاستفسارات الصوتية، يتيح الجيل الجديد من نظام SYNC نتائج آنية لعمليات البحث الإلكترونية، مما يضمن تقديم خرائط محدثة قدر الإمكان للوصول إلى أقرب مطعم أو صيدلية بدقة.

تأتي تطبيقات Apple CarPlay وAndroid Auto مثبتة مسبقاً دون أي تكلفة إضافية، وبفضل منظومة الاتصال اللاسلكية، سيتمكن مالكو موستانج ماك-إي من الوصول الآمن والسهل إلى تطبيقات الهواتف الذكية وجهات الاتصال المفضلة لديهم باستخدام الأوامر الصوتية أو بلمس شاشة السيارة. 3

وبفضل الشاشة الكبيرة، يمكن تشغيل أي من نظامي Apple CarPlay وAndroid Auto عليها بالتزامن مع أي من التطبيقات المدمجة في الجيل الجديد من SYNC، على غرار نظام الملاحة أو الراديو، ما يتيح للسائقين التحكم الكامل بالميزات الرئيسية والوصول إليها بسرعة.

وبفضل نظام SYNC AppLink، أصبح الاتصال في موستانج ماك-إي أفضل من أي وقت مضى، وذلك من خلال دعم عدد من التطبيقات المميزة على غرار what3words وWaze وWebex، والتي توفر تكاملاً أكبر بين السيارة والهاتف الذكي.

التحكم 

سيساهم الجيل المقبل من نظام SYNC في تعزيز ثقة سائقي المركبات الكهربائية أثناء القيادة على الطرقات من خلال تقديم اقتراحات لمواقع محطات الشحن ووقت الشحن أثناء الرحلات، فضلاً عن توفير إمكانية الوصول إلى معلومات مباشرة وآنية حول محطات الشحن وأسعارها.

أما تقنية "المدى الذكي" Intelligent Range، تزود السائقين بمعلومات محدثة حول عدد الكيلومترات التي يمكن لسيارتهم الكهربائية اجتيازها، بناءً على عوامل تشمل حركة المرور والتضاريس والطقس، كما ويمكنها أيضاً تبادل البيانات مع سيارات فورد الكهربائية الأخرى التي تستخدم الطرق أمامهم. وفي حال تغير عدد الكيلومترات التي يمكن للسيارة قطعها بشكل كبير، فسيقوم النظام بتنبيه السائقين للمدى الجديد ويشرح سبب التغيير.

وستتوفر لمالكي فورد موستانج ماك-إي إمكانية الوصول إلى أكبر شبكة شحن عامة في أوروبا، علاوة على إمكانية الدفع باستخدام تطبيق FordPass للهواتف الذكية 4. وسيتمكنون أيضاً من شحن بطارية سيارتهم من 10 إلى 80% في أقل من 40 دقيقة، بمتوسط مدى يبلغ 119 كم (73 ميلاً) في أقل من 10 دقائق، وذلك عند استخدام شاحن IONITY عالي القوة. 5

ويمكن للسائقين الاطلاع على معلومات حول مستوى شحن البطارية وعدد الكيلومترات المتاح باستخدام تطبيق FordPass للهواتف الذكية، أيضاً اختيار أوقات الشحن المفضلة لديهم للاستفادة من الطاقة الموفرة للتكاليف وضمان وجود شحن كافٍ لإكمال رحلاتهم القادمة. ويتيح تطبيق FordPass إمكانية ضبط أوقات المغادرة، مما يضمن ضبط درجة حرارة المقصورة الداخلية مسبقاً أثناء شحن السيارة، وذلك للمساعدة في وصول البطارية لأفضل مدى كيلومترات ممكن.

نظام الملاحة المتصل

يساعد نظام الملاحة الجديد المتصل بالإنترنت السائقين على تقليل وقت رحلاتهم، ويجنبهم الازدحام وصعوبات الخروج منه. ويعمل على تزويدهم بمعلومات مباشرة وتنبؤية عبر الشركة المتخصصة في الملاحة والخرائط الإلكترونية "توم توم" في حين تكفل تقنيات "جارمن" السحابية المدمجة في السيارة حصول السائقين على طرق مناسبة ومحدثة باستمرار لوجهاتهم تجنبهم الاختناقات المرورية. 6

ويتم تخزين أحدث إصدارات الخرائط في السيارة، بما يعني كفاءة عمل نظام الملاحة حتى في المناطق التي يغيب فيها اتصال الإنترنت.

وعند وصول السائقين إلى وجهتهم، سيتمكنون من عرض المواقف الشاغرة بشكل مباشر لتقليل الوقت الذي يمضونه في البحث عن موقف. ويمكن لتطبيق FordPass أن يساعد المالكين بسرعة ودقة في تحديد المكان الذي ركنوا سياراتهم فيه حتى في البلدات الصغيرة غير المألوفة أو في مواقف السيارات الواسعة.

ويتكامل تطبيق FordPass مع نظام الملاحة SYNC الأمر الذي يجعل تخطيط الرحلات أمراً أكثر سهولة، مع مزايا مصممة خصيصاً لملاك السيارات الكهربائية. ويمكن تخطيط الرحلات مسبقاً لحساب أوقات التوقف في محطات شحن السيارة، أو المرور بمحطات أو مرافق معينة يرغب السائق بالتوقف عندها. وعندما يستعد السائقون لبدء رحلتهم، يقومون ببساطة بتحديد مسار رحلتهم ضمن تطبيق FordPass في سيارتهم والانطلاق بكل أريحية.

تطور مستمر

على غرار تطبيقات الهواتف الذكية التي تتلقى تحديثات دورية لتحسين الأداء وإضافة مزايا جديدة، تكفل التحديثات لسيارات فورد الاستمرار بالتطور وتحسن الأداء مع مرور الوقت.

وتأتي التحديثات بشكل تلقائي ولاسلكي لتضيف مزايا جديدة مع تحسينات في الجودة والأداء على نظام SYNC ووحدات الحوسبة في السيارة، بما يحد من الحاجة لزيارة مركز الخدمة.

ويتم تحميل برنامج التشغيل لاسلكياً دون شعور السائق، وتطبيق التحديثات في مدة لا تتجاوز دقيقتين. 7ويمكن لملاك السيارة اختيار موعد تحميل التحديثات، أو حتى جدولتها ليتم تطبيقها ليلاً أو عندما لا تكون السيارة قيد الاستخدام، ويتجنبون بالتالي أي تأخير في رحلاتهم.