سيلد إير كوربوريشن تستثمر في شركة بلاستيك إنيرجي المتخصصة بإعادة التدوير المتقدم للنفايات البلاستيكية

سيلد إير كوربوريشن تستثمر في شركة بلاستيك إنيرجي المتخصصة بإعادة التدوير المتقدم للنفايات البلاستيكية

سيساهم هذا التعاون في قيادة التقدم التكنولوجي لتعزيز إعادة التدوير الدائري للمواد البلاستيكية

 أعلنت اليوم "سيلد إير كوربوريشن" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:SEE) أنها وقّعت اتفاقية تعاون مع "بلاستيك إنيرجي"، وهي شركة رائدة في القطاع في تقنيات إعادة التدوير المتقدمة. بالإضافة إلى ذلك، قامت شركة "سيلد إير كوربوريشن" باستثمار أسهمها في "بلاستيك إنيرجي جلوبال"، وهي الشركة الأم لشركة "بلاستيك إنيرجي".

تأسست شركة "بلاستيك إنيرجي جلوبال" عام 2012 بهدف خلق اقتصاد دائري للمواد البلاستيكية عن طريق تحويل النفايات البلاستيكية بعيداً عن المطامر والمحيطات. سوف تطلق الشركة، التي تتخذ من لندن مقراً رئيسياً لها، عمليتين في إسبانيا ومشاريع تطوير في أوروبا الغربية وآسيا، وتتمثل رؤيتها في إنشاء 50 منشأة جديدة على مدى السنوات العشرة القادمة.

وقال تيد دوهيني، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "سيلد إير كوربوريشن" في هذا السياق: "نحن متحمسون للانضمام إلى شركة ’بلاستيك إنيرجي‘ للابتكار بشكل أسرع وتسريع تطوير التكنولوجيا الجديدة التي من شأنها التخلص من النفايات وضمان اقتصاد دائري للمواد البلاستيكية". وأضاف: "سيساعدنا هذا التعاون على الوفاء بتعهدنا بالاستدامة لعام 2025 وقيادة مسيرة تحول قطاعنا".

ومن جهته، قال كارلوس مونريال، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "بلاستيك إنيرجي": "يسعدنا أن نبدأ هذا التعاون الاستراتيجي الجديد مع شركة ’سيلد إير كوربوريشن‘، والذي سيساهم في تسريع وتيرة تطوير قطاع إعادة التدوير المتقدم بالإضافة إلى توفير حل دائري لتدوير المزيد من المواد البلاستيكية".

التحدي: مكافحة مشكلة النفايات

تعتبر النفايات مشكلة عالمية. ينتهي المطاف بمعظم النفايات البلاستيكية إما في مكبات النفايات، أو من خلال حرقها أو التخلص منها في البيئة إمّا بسبب عدم استخلاصها أو اعتبارها غير قابلة لإعادة التدوير. من منظور مجتمعي، من المهم أن نوسّع نطاق الخيارات المتاحة لإعادة تدوير المواد البلاستيكية.

الفرصة

تمتلك شركة "بلاستيك إنيرجي" منصة تقنية تتيح تحويل النفايات البلاستيكية بعيداً عن المطامر، بهدف معالجة 300 ألف طن من المواد البلاستيكية بحلول عام 2025. وتقوم شركة "بلاستيك إنيرجي" بتحويل النفايات البلاستيكية بعد الاستهلاك إلى زيوت جديدة معاد تدويرها يمكن استخدامها لخلق حلول تغليف أساسية، بما في ذلك التغليف الواقي للأغذية، وبالتالي تمكين المواد البلاستيكية من أن تصبح مورداً جديداً. من خلال هذا التعاون مع شركة "بلاستيك إنيرجي"، تقدّم "سيلد إير كوربوريشن" المساعدة للتخلص من النفايات البلاستيكية، ودعم النهج التكميلية لإعادة التدوير وتمكين عملائها من إعادة تضمين المواد البلاستيكية المعاد تدويرها في التغليف الخاص بهم.

الالتزام والتعاون الجريئين 

إن شركة "سيلد إير كوربوريشن" مصممة على لعب دور رئيسي في المسيرة نحو اقتصاد دائري للمواد البلاستيكية من خلال التعاون والبحث والتطوير واستخدام تقنيات جديدة.

في عام 2018، أعلنت شركة "سيلد إير كوربوريشن" عن إطلاق التزام جريء بالاستدامة والمواد البلاستيكية، متعهدة بتصميم وتطوير حلول تغليف قابلة لإعادة التدوير أو إعادة الاستخدام بالكامل بحلول عام 2025. وفي إطار هذا التعهد، يتمثل هدف الشركة الطموح في محتوى معاد تدويره بمتوسط 50 في المائة من جميع حلول التغليف مع نسبة 60 في المائة تتأتى من المحتوى المعاد تدويره بعد الاستهلاك.

ويتضمن التعهد أيضاً التزاماً بقيادة أوجه التعاون مع الشركاء العالميين لزيادة معدلات إعادة تدوير وإعادة استخدام المواد البلاستيكية، مما يتماشى مع الاستثمار في شركة "بلاستيك إنيرجي". في عام 2019، أعلنت شركة "سيلد إير كوربوريشن" أيضاً عن انضمامها إلى التحالف للقضاء على النفايات البلاستيكية، وهي منظمة عالمية غير ربحية تلتزم بالاستثمار في الحلول للمساعدة على التخلص من النفايات البلاستيكية في البيئة.