بلاك روك مايكرو سيستمز تمنح الترخيص لمنصة معالجة الإشارات العصبية بالوقت الفعلي

بلاك روك مايكرو سيستمز تمنح الترخيص لمنصة معالجة الإشارات العصبية بالوقت الفعلي
بلاك روك مايكرو سيستمز تمنح الترخيص لمنصة معالجة الإشارات العصبية بالوقت الفعلي
1
1

منصة البرمجيات، "NeuroKey"("نورو كي") تتصل وتتفاعل مع مصادر وأجهزة التقاط إشارات الدماغ المتعددة، مما يسهم بتوسيع نطاق تطبيقات واجهة الدماغ والحاسوب

 منح مركز "ويس" للهندسة الحيوية والعصبية ترخيصاً عالمياً لشركة "بلاك روك مايكرو سيستمز" لتسويق منصة برمجيات معالجة وفك تشفير الإشارات العصبية لصالح البحوث والتطبيقات السريرية. ويشكّل الاتفاق تتويجاً لعلاقة تعاون طويلة الأمد وهو يمثل واحداً من التطورات الهامة الأولى في مجال التكنولوجيا العصبية التي يعتزم كلّ من مركز "ويس" وشركة "بلاك روك مايكرو سيستمز" تطويرها معاً.

وفي هذا السياق، قال ديفيد إيبانيز، حاصل على شهادة دكتوراه، عالم في مجال واجهة الدماغ والحاسوب في مركز "ويس": "يتمثّل أحد أبرز القيود التي تعيق تطبيقات معالجة الإشارات العصبية في عدم وجود منصة برمجيات واحدة تتفاعل بشكل مباشر مع الأجهزة المتعددة التي تجمع إشارات الدماغ. ويجد الباحثون والأطباء أنفسهم مضطرين لتطوير برمجياتهم الخاصة لتحليل الإشارات المستقاة من المريض، مما يحدّ من فعاليتهم ويؤدي إلى إبطاء تنفيذ الحلول في العيادة." ويتولى السيد إيبانيز قيادة جهود تطوير منصة البرمجيات الخاصة بمركز "ويس" خلال الأشهر الأخيرة الماضية. 

تشكّل منصة "NeuroKey" ("نورو كي") عالية الأداء لتحليل البيانات الخاصة بمركز "ويس"، والتي تمّ تحسينها للاستخدام إلى جانب واجهات الدماغ الحاسوبية القابلة للزرع ومتعدة القنوات، ركيزة هامة للأبحاث الشاملة في مجال الواجهة العصبية في الوقت الفعلي والتطبيقات السريرية، بما في ذلك استعادة الحركة والاتصال والسيطرة على الأجهزة المساعدة.

تتميّز هذه المنصة الطبية بقدرتها على التوافق مع الأجهزة وأجهزة الاستشعار التجارية، كما يمكن تكييفها لتتوافق مع الأجهزة المصنوعة وفقاً للطلب. علاوة على ذلك، تتمتع منصة "NeuroKey" بالقدرة على تسريع الأبحاث والتطوير ذات الصلة بتكنولوجيا واجهة الدماغ الحاسوبية، من أجل النشر السريري في المختبر وفي المنزل.

من جانبه، قال إيان بيركهارت: "من شأن حصولي على إمكانية الوصول إلى الأجهزة المساعدة في المنزل أن يمنحني المزيد من الاستقلال والحرية." يستخدم إيان، الذي يُلقّب بـ"رائد استخدام واجهات الدماغ الحاسوبية"، واجهة عصبية لتميكن الحركة ساهمت بتطويرها شركة "بلاك روك مايكرو سيستمز"، بعدما تعرض لإصابة في الحبل الشوكي خلال حادث غوص في عام 2010. وأضاف: "حالياً، لا يمكن استخدام واجهات الدماغ الحاسوبية إلا تحت إشراف شديد وصارم في البيئات الخاضعة للرقابة، إلا أن هذا الابتكار من ’بلاك روك مايكرو سيستمز‘ ومركز ’وايس‘ يساهم بدفع البحوث إلى مرحلة يمكن فيها استخدام هذه الأجهزة في العالم الحقيقي."

تمثّل الشراكة بين كلّ من مركز "ويس" و"بلاك روك مايكرو سيستمز" مثالاً قوياً على النهج الانتقالي العملي الذي ينتهجه المركز. فهو يجمع المواهب التقنية وجهود البحث والتطوير لموظفي المركز مع المعرفة السريرية والمعرفة بشؤون السوق التي تتمتع بها شركة "بلاك روك مايكرو سيستمز"، التي كانت المزود الرائد لتكنولوجيا واجهة الدماغ الحاسوبية الموثوقة إلى الباحثين ورواد واجهات الدماغ الحاسوبية (المرضى المصابين بالشلل الرباعي) طوال أكثر من عقد من الزمان.

وقال ماركوس جيرهارت، حاصل على ماجستير من جامعة أوكسفورد وماجستير من جامعة سانت أندروز، وهو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "بلاك روك مايكرو سيستمز": "تفخر ’بلاك روك مايكرو سيستمز‘ بالتعاون مع مركز ’ويس‘ من أجل جلب الابتكار والتكنولوجيا العصبية التي تغيّر حياة المرضى."

وأضافت ماري توليكاس، الحاصلة على دكتورا وماجستير في إدارة الأعمال والرئيسة التنفيذية لمركز "ويس": "نأمل أن يكون هذا الاتفاق الأول من بين الكثير من التطورات المشتركة في مجال التكنولوجيا العصبية مع ’بلاك روك مايكرو سيستمز‘، وسيكون له تأثير كبير على حياة العديد من الناس."